ضربة جزاء تجر بلهندة ومونبولييه نحو التحقيق

Discussion dans 'France' créé par RedEye, 30 Avril 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    أمر وزير العدل الفرنسي صباح أمس الاثنين، بفتح تحقيق بخصوص مباراة أجاكسيو ومونبولييه برسم الجولة 34 من اليغ 1، والتي جرت مساء يوم السبت الماضي،

    حيث انتهت بفوز فريق أجاكسيو على مضيفه مونبولييه بنتيجة هدفين مقابل هدف وحيد

    وحسب موقع ليكيب الفرنسي، فإن الشكوك حامت حول المباراة منذ يوم الجمعة التي سبقت المباراة، حين ارتفع عدد المراهنين على فوز فريق أجاكسيو بطريقة تثير الشبهة.

    كما أعلنت الشركة الفرنسية للمراهنات يوم أمس الإثنين، عن تعليقها لنتيجة مباراة أجاكسيو ومضيفه مونبلييه، لاشتباه تلاعب الدولي المغربي يونس بلهندة في نتيجة المباراة عندما ضيع ضربة جزاء بطريقة غريبة.

    وقد أوضحت صحيفة "ميدي ليبر" الفرنسية في عددها ليوم أمس الاثنين، أن سلطة ضبط الألعاب الإلكترونية الفرنسية، سارت على نفس خطى شركة المراهنات، وأشارت إلى الشكوك التي طبعت نتيجة هذه المباراة، لاسيما في طريقة تنفيذ ركلة الجزاء التي أهدرها اللاعب بلهندة متوسط ميدان مونبلييه.
    كما سارت مجلة "فرانس فوتبال" على نفس المنوال، عندما أكدت أن وزارة العدل الفرنسية أمر بفتح تحقيق حول الحادث.

    وتجدر الإشارة، إلى أن فريق مونبلييه يحتل قبل نهاية الدوري الفرنسي بـ4 جولات ، المركز 8 برصيد 48 نقطة، في ما يحتل فريق أجاكسيو الرتبة 15 بمجموع 38 نقطة، مبتعدا عن المركز الأخير بـ4 نقاط فقط، ما يفيد أن هزيمته كانت ستزيد في متاعبه لا محال.




    المصدر

     
  2. Meelo

    Meelo Accro

    J'aime reçus:
    334
    Points:
    83
    D'après la vidéo, on dirait bien ...






    Meelo
     
  3. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    بلهندة متهم بالتلاعب في نتيجة مباراة فريقه أمام أجاكسيو

    بلهندة متهم بالتلاعب في نتيجة مباراة فريقه أمام أجاكسيو


    بات يونس بلهندة، الدولي المغربي المحترف بفريق مونبولييه الفرنسي، متهما بالتلاعب في نتيجة المباراة التي جمعت فريقه بفريق أجاكسيو، برسم الجولة 34 من الدوري الفرنسي الممتاز

    و ذلك بعدما نفذ ضربة جزاء بطريقة أثارت استغراب الجمهور الحاضر، وكأن بلهندة تعمد ضياعها.

    وأمر وزير العدل الفرنسي بفتح تحقيق في نتيجة المباراة، بعدما كثرت الشكوك حول نتيجة المباراة، والطريقة التي نفذ بها بلهندة ضربة الجزاء.

    وكشف موقع "ليكيب" الفرنسي أن الشكوك حول التلاعب بنتيجة المباراة بدأت قبل موعد المباراة، وذلك بسبب ارتفاع عدد المراهنين على فوز أجاكسيو، وهو ما تحقق إذ فاز الأخير بهدف لصفر، ما زاد من إثارة الشكوك، وهو ما دفع وزير العدل إلى الإسراع بفتح تحقيق في الموضوع.

    ويرجح أن يكون بلهندة أول لاعب تستمع له الشرطة الفرنسية باعتباره المتهم الأول في الموضوع، بعد تضييعه لضربة الجزاء بطريقة تثير الاستغراب.

    وستؤثر الأخبار التي تروج حاليا حول تلاعب بلهندة بالمباريات، والتحقيقات المقرر أن يخضع لها بشكل كبير على أسهمه في سوق الانتقالات الصيفية، على اعتبار أن الفرق الأوروبية البارزة ستتخوف من التعاقد معه، بسبب اتهامه بالتلاعب في نتائج المباريات.

    وأصبح لاعب الوسط الدولي المغربي مادة دسمة لبعض وسائل الإعلام الأوروبية وكذلك في مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصويبه لضربة جزاء بشكل غريب بعدما تقدم لتنفيذها في الدقيقة 49 ، على إثر تعرض زميله سليمان كامارا للعرقلة داخل منطقة العمليات.



    المصدر
     

Partager cette page