طائرات من دون طيار في اليمن لاغتيال العولقي

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 2 Mai 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]


    كشفت صحيفة (صندي تليغراف) الأحد أن الولايات المتحدة نشرت في اليمن طائرات من دون طيار مزودة بصواريخ لاغتيال رجل الدين الأمريكي اليمني الأصل أنور العولقي، بعد صدور تقارير عن تورطه في محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها السفير البريطاني في اليمن الأسبوع الماضي.

    وقالت الصحيفة إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أجاز الشهر الماضي اغتيال العولقي على خلفية علاقته المزعومة بعملية قاعدة فورت هود بولاية تكساس والتي راح ضحيتها 13 جندياً أمريكياً ونفذها نضال حسن الفلسطيني الجنسية الذي يعمل طبيباً نفسياً في الجيش الأمريكي برتبة رائد، والمحاولة الفاشلة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي لتفجير طائرة ركاب فوق مدينة ديترويت الأمريكية.

    وأضافت الصحيفة إن مسؤولين بارزين في الاستخبارات الأمريكية أكدوا أن الولايات المتحدة كثّفت جهودها الرامية إلى استهداف العولقي البالغ من العمر 38 عاماً بعد بروز أدلة جديدة على توليه دوراً عملياتياً متزايداً في تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

    واشارت إلى أن الخطوة غير المسبوقة التي اتخذها أوباما لاغتيال مواطن أمريكي جاءت بعد أن أقنع مسؤولو الاستخبارات الأمريكية البيت الأبيض بأن الشباب المسلمين المتأثرين بخطب العولقي يشكلون تهديداً رئيسياً على الأمن القومي للولايات المتحدة.

    وقالت (صندي تليغراف) إن مسؤولي أجهزة الاستخبارات الأمريكية يعتقدون الآن أن العولقي يمارس دوراً بارزاً في التخطيط للهجمات الارهابية لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، بدلاً من لعب دور الدعم والتوجيه العقائدي كما كان يفعل من قبل.

    واضافت إن الولايات المتحدة قامت بناءً على ذلك بنشر طائرات من دون طيار مزودة بالصواريخ في اليمن لاغتيال العولقي في أي لحظة إذا ما تلقت معلومات موثوقة تحدد مكان وجوده بدقة، في حين أبدى مسؤولو أجهزة الاستخبارات البريطانية قلقاً خاصاً حيال نشاطاته، ويعتقدون أن خطبه المتطرفة متاحة بسهوله عبر شبكة الانترنت وتساهم في نشر أفكار التطرف بين أوساط الشبان المسلمين السريعي التأثر المقيمين في المملكة المتحدة.

    وأشارت الصحيفة إلى أن العولقي فرّ من الولايات المتحدة للعيش في بريطانيا بعد الكشف عن أن ثلاثة من منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول 2001 كانوا يترددون على مسجدين شغل فيهما منصب الإمام، واحد منهما بولاية فرجينيا، قبل أن يتوجه إلى اليمن عام 2004 حيث أُلقي القبض عليه واختفى بعد اخلاء سبيله.





    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...7%E1%DA%E6%E1%DE%ED&storytitleb=&storytitlec=
     

Partager cette page