طابعات ثلاثية الأبعاد تصنع الحلوى والشوكولاتة

Discussion dans 'High tec' créé par the dreamer, 11 Janvier 2014.

  1. the dreamer

    the dreamer M3

    J'aime reçus:
    1717
    Points:
    113
    140108094418_printer_2.jpg


    كشفت شركة أمريكية النقاب عن طابعتين ثلاثيتي الأبعاد في لاس فيغاس تستخدم الطعام في عملها، وستطرح في الأسواق في وقت
    لاحق هذا العام.

    وتستطيع الطابعتان الجديدتان صنع أشكال من الشوكولاتة والمواد السكرية بطرق يصعب استخدامها بالأساليب التقليدية.
    وتقتصر الطابعة الصغيرة، ويطلق عليها اسم "شيف جيت"، على صنع مواد أحادية اللون، أما الأكبر "شيف جيت برو" فيمكنها صنع مواد ملونة.

    ولكن يقول خبراء إن أسعار هذه الطابعات على الأرجح ستحد من مبيعاتها في الأسواق، حيث يقدر سعر النسخة الأولية للطابعة بخمسة آلاف دولار بينما يصل سعر الطابعة المتطورة إلى الضعف.

    وتعرض الشركة الأمريكية المنتجة "ثري دي سيستمز" هذه الطابعات في "معرض الإلكترونيات الإستهلاكية" في لاس فيغاس.

    ويوجد لدى الشركة نموذج من هذه الطابعات يقدر سعره بـ 10 آلاف دولار لطبع السيراميك، وآخر يقدر بخمسة آلاف دولار يصنع مواد بلاستيكية متعددة الألوان.

    والاستخدام الأكثر شيوعًا للطابعات ثلاثية الأبعاد بمثل هذه التكلفة هو صناعة نماذج محاكاة لتصميم معين بدلًا من صنع نماذج يمكن بيعها فعلًا.

    صور من السكر
    وكانت شركة ثري دي سيستمز قد طورت طابعاتها الآمنة لاستخدام الغذاء بعد استحواذها على شركة حديثة في لوس أنجلوس في سبتمبر/أيلول الماضي.

    وتستطيع الآلتان الطبع باستخدام الشوكولاتة أو مواد سكرية بنكهة الفانيلا، أو النعناع، أو حامض التفاح، أو الكرز أو البطيخ.


    ويستطيع النموذج الأكبر طبع صور "بجودة الصورة الفوتوغرافية" عن طريق خلط مواد مختلفة يمكن بعد ذلك وضعها على الكعك أو أسطح أخرى.

    وتصنع هذه المواد عن طريق استخدام تقنية الطبقات في الطبع حيث تضع الطابعة أولًا طبقة رقيقة من السكر المنكه، ثم ماء للرسم فوقها لتحويل المادة إلى كرستالية جامدة.

    وتعاد هذه العملية لصنع المواد القابلة للأكل، والتي من الممكن أن تحتوي أيضًا على أجزاء متحركة.

    كما تصدر الشركة "كتاب الطبخ الرقمي"، وهو تطبيق لمساعدة المستهلكين، الذين قد لا يكون لهم معرفة بالتصميم باستخدام الكمبيوتر، في استخدام هذه الطابعات.

    وثري دي سيستمز ليست الشركة الوحيدة التي تتوسع في هذا المجال، فقد كشفت مؤخرا شركة "ناتشورال ماشينز" الإسبانية، وهي شركة ناشئة، عن نموذج باسم "فوديني" يصنع الشوكولاتة ومعجنات الرافيولي وغيرها من الأطعمة.

    أما ناسا فقد قدمت تمويلًا لمسؤولي شركة هندسية في تكساس لصنع طابعة طعام يمكن أن يستخدمها رواد الفضاء.

    وبدأت شركة "تشوك إدج" البريطانية" بيع طابعات تصنع بالفعل أشكالًا باستخدام الشوكولاتة.

    لكن ماكينات ثري دي سيستمز تعتبر هي الأكثر تطورًا من نوعها ستطرح في الأسواق.

    شركات منافسة
    وتعد الشركة، التي يقع مقرها الرئيسي في ساوث كارولاينا، رائدة في مجالها.

    فقد حصل مؤسسها، تشاك هول، على أول شهادة براءة اختراع للمواد المجسمة المضافة في عملية التصنيع، وهو ما بنيت عليه صناعة الطابعات ثلاثية الأبعاد عام 1986.

    وحتى وقت قريب لم يكن لدى ثري دي سيستمز والشركة الأمريكية "ستراتاسيس" أي منافسة تذكر إذ كانت كل منتجاتهما التكنولوجية محمية بشهادات براءة الإختراع.

    لكن شركات أخرى استطاعت اليوم دخول هذه الصناعة بعدما نفدت صلاحية بعض هذه الشهادات.

    وتعرض نحو 30 شركة لتصنيع الطابعات ثلاثية الأبعاد منتجاتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، مما يشكل ضغطًا على الشركات التي تحظى بمكانة قوية في هذا المجال من أجل تعزيز الابتكار.
    source
     

Partager cette page