طارق محب المصاب برصاصة زوج الأميرة يرفض التعليق على ما وقع

Discussion dans 'Scooooop' créé par فارس السنة, 15 Septembre 2008.

  1. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    Inscrit:
    14 Mai 2005
    Messages:
    6151
    J'aime reçus:
    326
    [​IMG]

    رفض طارق محب، الشرطي المصاب برصاصة زوج الأميرة، الجواب على أسئلة «المساء» عندما اتصلت به صباح أمس، مكتفيا بالقول «أنا وليت شوية دابا». وأمام إلحاح محاوره طلب الاتصال بعد لحظة، وحين معاودة الاتصال بقي هاتفه النقال يرن دون جواب، وهو ما علق عليه أحدهم: «القضية كبيرة جدا، ومن الطبيعي أن يخاف الكلام».
    أما الضابط المكلف بحراسة الغرفة التي يرقد فيها الشرطي المصاب فاستقبل زيارة «المساء» للمصحة بقوله «لدي أوامر عليا، وهي أنه إلى حدود الآن ممنوع دخول أي أحد إلى غرفته ما عدى الأطباء»، كان ذلك في حدود ظهر أمس، بينما كانت والدة طارق وبعض قريباته ينتظرن السماح لهن بالدخول إلى غرفة الإنعاش لزيارة ابنها، و«يحتمل أنه سيمضي نهاية هذا الأسبوع في المصحة» كما صرح بذلك أحد المسؤولين بالمستشفى، في حين قالت والدة طارق، حول ما إذا كانت قد تمكنت من رؤية ابنها «هنتا كتشوف أولدي ما زال كنتسناو»، ورفضت إضافة أية تعليقات.
    وبخصوص الزيارة التي كان ينتظر أن يقوم بها وزير الداخلية إلى الشرطي المصاب أكدت بعض المصادر الأمنية «أنها بالفعل كانت مقررة لكنها تأجلت في آخر لحظة»، ورفضت هذه المصادر الكشف عن ما إذا كانت هناك زيارة مقررة إلى الشرطي، خصوصا بعد وصول الملك إلى الدار البيضاء أول أمس الخميس، وعلقت «إلى حدود الآن ليس هناك شيء مبرمج أو أكيد لكن كل شيء محتمل


    جريدة المساء
     
  2. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    Inscrit:
    11 Février 2005
    Messages:
    9354
    J'aime reçus:
    173



    الله ياخد الحق
    ---------------------------

    [​IMG]

     
  3. Fanida

    Fanida OUM LYNA

    Inscrit:
    19 Juin 2006
    Messages:
    3921
    J'aime reçus:
    161
    Localité:
    Wittelsheim
    bien sur ghadi yekhaf 3la rassou meskin, kan lih allah howa fdal men koulchi.
     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.