طالبان تتبنى قتل عناصر سي آي أي

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 31 Décembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]
    جنود كنديون يحملون رفيقا لهم قتل في سبتمبر/أيلول الماضي بأفغانستان



    تبنت حركة طالبان الأفغانية هجوما انتحاريا أوقع ثمانية قتلى وستة جرحى من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) وأفغانيا واحدا في ولاية خوست شرقي البلاد.

    وقال الناطق باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن "ضابطا شجاعا من الجيش الأفغاني" نفذ الهجوم القاتل في مسؤولين أميركيين "أثناء انشغالهم بالبحث عن معلومات عن المجاهدين".

    وأوضح مراسل الجزيرة أن منفذ الهجوم ضابط، وأن هناك تضاربا بشأن مكان الهجوم حيث أشار ذبيح الله إلى أنه حصل في المطار القديم في حين أشارت معلومات أخرى إلى أنه وقع بمكتب لإعادة إعمار أفغانستان.

    ورجح أن يؤدي الخرق الأمني لطالبان داخل الجيش الأفغاني إلى توسيع الهوة بين أفراد الجيش والأميركيين، مع العلم أن الهجوم هو الأكثر دموية للأميركيين منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

    وفي واشنطن أكد مصدر في الكونغرس أن بعض القتلى ينتمي إلى سي آي أي وبعضهم متعاقد، وأشار مصدر في الخارجية إلى أنهم كلهم مدنيون، لكن وكالة الاستخبارات نفسها لم تعلق


    http://www.aljazeera.net/NR/exeres/A13A3419-C4EF-4893-8AE9-252E9224664B.htm
     

Partager cette page