طبيب يختطف مريضته من المستشفى بالرشيدية ويغتصبها في بيته

Discussion dans 'Scooooop' créé par vanlee, 29 Mai 2007.

  1. vanlee

    vanlee Abou Mouataz

    J'aime reçus:
    118
    Points:
    0
    تعرضت طالبة للاختطاف والاغتصاب خلال إقامتها بمستشفى مولاي علي الشريف بالرشيدية من قبل طبيب المستشفى الذي كان يشرف على حالتها، حيث قام باختطافها ليلا ونقلها إلى بيته في سرية تامة دون حصولها على الوثائق التي تثبت مغادرتها للمصحة، التي دخلتها وهي في حالة إغماء كإجراء قانوني معمول به في المصحة، وتم ذلك خارج وقت الديمومة الذي يزاول فيه الطبيب مهامه.
    وحسب رواية الضحية «ت.ف» في تصريحات لـ«المساء»، فقد تناولت قرصين مهدئين وصفهما لها طبيب خاص خلال أيام التحضير للامتحانات في أبريل الماضي، أصيبت إثر ذلك بغيبوبة مما اضطر زميلاتها اللواتي يقمن معها في الغرفة لنقلها إلى المستشفى العمومي بالمدينة، حيث تم الاحتفاظ بها لمدة يومين، وفي الساعة العاشرة ليلا من اليوم التالي 16 أبريل الماضي عاد الطبيب الذي استقبلها في اليوم السابق وطمأنها على حالتها الصحية، رغم أنه لم يكن داخل أوقات العمل طيلة ذلك اليوم، وعرض عليها أن يأخذها إلى حيث تقيم «فوافقت لأنه الطبيب الذي استقبلني وعالجني ووثقت به»، تتابع «ت.ف» التي كانت تتحدث إلى «المساء» وهي تبكي، وتضيف أن الطبيب أوصلها إلى حيث تسكن ولكنه أصر على أن تأخذ بعض الأدوية التي يحتفظ بها في بيته لأن حالتها تستدعي ذلك، وفي بيته أعطاها قرصا قال لها إنه مهدئ وأحضر قنينة خمر وعلبة سجائر وعرض عليها أن تشاركه الشرب لكنها رفضت، ثم بدأ يتغزل بها وبجسدها، «بعد ذلك قمت وأردت التوجه إلى الباب للانصراف لكنه لحق بي واعترض طريقي وضربني وثبتني مع الجدار وبدأ يقبلني فسقطت مغمى علي بسبب تأثير المخدر حتى حصل ما حصل».
    وما حصل تسجله محاضر الشرطة القضائية بالرشيدية التي حصلت «المساء» على نسخ منها، وفيه تروي الطالبة روايتها، وتوضح أنه بعدما بدأ مفعول القرص المخدر يؤثر عليها أخذ الطبيب في ملاطفتها ومداعبتها في مناطق حساسة من جسدها، ويقول لها بأن اسمه مصطفى وأنه من الرباط، بينما تفيد محاضر الشرطة القضائية أنه يدعى عبد الإله.ب وأنه من مدينة صفرو، ولم تستعد وعيها إلا في صبيحة اليوم التالي حوالي الساعة الحادية عشرة صباحا عندما وجدت نفسها عارية فوق السرير وهو إلى جانبها في الهيئة نفسها، فأدركت أنها تعرضت للاغتصاب وافتضاض بكارتها والاعتداء عليها من الدبر أيضا، حسب تصريحاتها، وتأكدت من ذلك حينما اتجهت إلى المرحاض لقضاء حاجتها حيث شعرت بآلام حادة في جهازها التناسلي ولاحظت آثار دماء.
    وفي شهادة الضحية لـ«المساء» تقول بأن الجاني عرض عليها الزواج خوفا من انكشاف الفضيحة، وأنها طلبت منه أن يوصلها إلى مسكنها أولا وبعد ذلك تفكر «لأنني كنت خائفة من أن يقتلني»، تتابع قائلة.
    وأضافت «عندما وصلنا إلى الباب الذي اكتشفت أنه كان مغلقا بالمفتاح لكي لا أهرب اتصل به أحد الأشخاص من الموزع الهاتفي (ستاندارد) من المستشفى، وسمعته (أي الطبيب) يقول بأنه يوجد وحده في البيت وليست معه أية مريضة».
    أما الظنين فقد قال في إفاداته للشرطة القضائية بأن الضحية هي التي ألحت على مغادرة المستشفى لأن حالتها جيدة، وأنه بينما كان خارجا معها طلبت منه مدها ببعض الأدوية فحملها معه في سيارته إلى بيته، وأنها لبت رغبته في الممارسة الجنسية وهي بكامل قواها العقلية، وفي اليوم التالي أوصلها إلى مسكنها فافترقا بعدما أعطته رقم هاتفها.
    وحسب المحضر، فإن الظنين متزوج وزوجته موجودة في سلا، وقد حاولت «المساء» الاتصال بها على رقم هاتفها لكنه كان مغلقا ولم يتسن الحديث معها. وأجلت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرشيدية يوم 24 ماي الجاري النظر في القضية إلى 14 يونيو المقبل بسبب عدم حضور دفاع المتهم

    source

     
  2. zgrouny

    zgrouny Visiteur

    J'aime reçus:
    3
    Points:
    0
    Re : طبيب يختطف مريضته من المستشفى بالرشيدية ويغتصبها في بيته

    Iwa fait divers, L'M'salyin ma Khalaw mota3
     
  3. atlasabdel

    atlasabdel Visiteur

    J'aime reçus:
    47
    Points:
    0
    Re : طبيب يختطف مريضته من المستشفى بالرشيدية ويغتصبها في بيته

    had chi koulchi fih inna.
     

Partager cette page