طهران تتهم السعودية والولايات المتحدة بخطف خبير نووي ايراني

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 9 Décembre 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    اختفى خلال تأديته للعمرة.. واقاربه يتظاهرون امام سفارة الرياض للكشف عن مصيره


    اتهمت طهران امس الثلاثاء الولايات المتحدة باختطاف عالم نووي ايراني بارز فقد بينما كان يؤدي مناسك العمرة في السعودية في شهر حزيران (يونيو) الماضي.
    وصرح وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي في مؤتمر صحافي بثه التليفزيون في طهران 'لدينا دليل على ان الامريكيين لعبوا دورا في اختطاف شهرام اميري ونتوقع من الحكومة الامريكية ان تعيده'.
    واكد متكي الثلاثاء ان الامريكيين 'خطفوا' الخبير النووي الايراني شهرام عميري الذي فقد في ايار (مايو) خلال ادائه الحج في السعودية.
    وتابع متكي ان عميري 'فقد في السعودية فيما كان هناك لأداء الحج'، و'ينبغي تحميل السعودية مسؤولية' ما حصل له، مؤكدا ان ايران 'تحتفظ بحقها في اجراء ملاحقات قضائية في حالات مماثلة'.
    وكانت الصحافة العربية تحدثت عن فقدان عميري خلال ادائه الحج في مكة المكرمة.
    واكدت السلطات الايرانية في تشرين الاول (اكتوبر) هذا الامر، خصوصا على لسان وزير الخارجية الايراني منوشهر متكي الذي حمل الولايات المتحدة مسؤولية اختفاء عميري.
    لكنها المرة الاولى التي تقر فيها السلطات الايرانية بان عميري يعمل في المجال النووي، الامر الذي كانت اكدته الصحافة العربية.
    وكان متحدث اخر باسم الخارجية الايرانية هو حسن قشقوي رفض في تشرين الاول (اكتوبر) الرد على سؤال يتصل بصفة عميري كخبير نووي.
    وأثار اختفاء عميري التساؤلات بشأن ما إذا كان قد انشق على حكومة بلاده وأعطى الغرب معلومات بشأن برنامج إيران النووي أم لم يفعل ذلك.
    وكانت زوجة أميري قد أفادت بأنه يبحث في الاستخدامات الطبية للتكنولوجيا النووية في إحدى الجامعات ولم يكن مشتركا في البرنامج النووي الأوسع نطاقا، وقالت مصادر اخرى انه يعمل في جامعة على صلة بالحرس الثوري الإيراني.
    وقدم وزير الخارجية الإيراني في خطوة غير معتادة في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي شكوى للأمين العام للأمم المتحدة بشأن واقعة الاختفاء، وفي ذات الوقت أثارت قضية وزير دفاع سابق اختفى في تركيا في 2007 والذي يعتقد أنه هو الآخر انشق على بلاده.
    واختفى أميري قبل عدة أشهر من كشف إيران في أيلول (سبتمبر) المنصرم عن منشأة لتخصيب اليورانيوم قرب مدينة قم، وهي منشأة تتهمها الولايات المتحدة وحلفاؤها ببنائها سرا.
    وجعل هذا التزامن بين الواقعتين بالخبراء إلى التساؤل عما إذا كان أميري قد كشف للغرب معلومات بشأنها أو بشأن أجزاء أخرى من البرنامج النووي الإيراني.
    ولم يعرف إلا النزر اليسير عن أميري، حتى أن ملامح وجهه ما زالت لغزا بعد واقعة اختفائه بأربعة أشهر.
    وكانت ايران طلبت من المملكة العربية السعودية معلومات بشأن مكانه ولكنها لم تتلق أي رد، حسبما قال حسن قشقوي في وقت سابق.
    وقد انتظم أقرباء أميري عدة مرات في مظاهرات قبالة السفارة السعودية في طهران مطالبين بمعلومات عنه




    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...ات المتحدة بخطف خبير نووي ايراني&storytitlec=

     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    السعودية تنفي اختطاف عالم ذرة إيراني في مكة




    ـ نفت المملكة العربية السعودية الاتهامات التي وجهتها اليها ايران بأنها سهلت للولايات المتحدة اختطاف عالم ذرة ايراني على اراضيها أثناء أدائه مناسك العمرة في شهر يونيو- حزيران الماضي.

    وقال الناطق باسم وزارة الخارجية السعودية "بعد ان احيطت علما باختفاء العالم شهرام اميري من قبل الوفد الايراني، شرعت السلطات السعودية بعملية بحث دقيق شملت المدينة وكل مستشفيات مدينة مكة".

    وقد نفت الخارجية الأمريكية هذه الاتهامات وقال متحدث باسمها إنه "ليس لدينا أي معلومات عن تلك القضية



    http://www.alarabonline.org/index.a...09\984.htm&dismode=x&ts=09/12/2009 04:07:21 م
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    ذكرت صحيفة "صنداي تليجراف" البريطانية الأحد أن العالم الإيراني الذي اختفى قبل ستة أشهر في السعودية كشف أسرار البرنامج النووي لبلاده لمفتشي الأسلحة الدوليين الذين زاروا منشاة قم.

    وكان العالم الإيراني شهرام عميري قد اختفى بعد وصوله إلى السعودية لأداء العمرة في أيار/ مايو تاركا زوجته وأسرته.

    ونقلت الصحيفة عن مصادر استخباراتية فرنسية القول إن عميري التقى بالمراقبين النوويين التابعين للأمم المتحدة بمطار فرانكفورت قبيل ساعات من توجههم لتفتيش منشأة تخصيب اليورانيوم.

    وعميري عالم في الذرة وكان يعمل في منشأة قم المحصنة والمبنية تحت الأرض ، كما أنه مرتبط بجامعة طهران التي اعتبرها الاتحاد الاوروبي في العام الماضي جزءا من عمليات الانتشار النووي التي يقوم بها نظام الحكم الايراني.

    وأوضحت الصحيفة أن لقاء عميري بمفتشي الوكالة في تشرين أول/أكتوبر مثل أمرا مهما لوكالة الطاقة الذرية لأنه أمد المفتشين بمعلومات مهمة باعتباره "شاهد من أهلها" قبل رحلتهم التي وصفتها الصحيفة بأنها شديدة الحساسية.

    وقد أثار اختفاء هذا العالم الذي ما يزال في الثلاثينيات من عمره جدلا عالميا غير مسبوق من الخليج إلى واشنطن بعد أن اتهمت إيران الأسبوع الماضي المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة بارتكاب "سلوك إرهابي" حيث اتهمتهما بالتخطيط لخطفه ، وهو ما نفته السلطات السعودية التي أكدت أنها لا تعلم مكان تواجده.

    وأوضحت الصحيفة أنه على النقيض من المزاعم الإيرانية فإن موقعا فرنسيا للتحليل الاستخباراتي ذكر أن عميري تخلى عن بلاده بعد عملية استخباراتية دولية نسقتها وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية "سي.آي.إيه".

    وذكرت أن "الوكالة اتصلت العام الماضي بعميري خلال زيارته لفرانكفورت في إطار عمله البحثي" ، موضحة أن رجل أعمال ألماني قام بدور الوساطة وأنه جرى اتصال نهائي عندما سافر عميري إلى النمسا لمساعدة مندوب إيرانلدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعد ذلك بوقت قصير توجه العالم الايراني إلى السعودية لأداء مناسك العمرة



    http://www.alarabonline.org/index.a....htm&dismode=x&ts=13/12/2009%2002:33:22%20%E3
     

Partager cette page