عادل إمام يواجه أزمته المالية بالفياجرا.. وتحرشات بعرض “بوبوس”

Discussion dans 'Art' créé par jijirose, 14 Juin 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    في الوقت الذي وقعت فيه تحرشات جنسية بين الفتيات والشباب الذين حضروا العرض الخاص لفيلم الفنان عادل إمام الجديد “بوبوس” مساء السبت 13 يونيو/حزيران الجاري بدار الأوبرا المصرية، دافع الزعيم عن المشاهد الجنسية والإيحاءات التي يتضمنها فيلمه الجديد.

    وقال إمام “أنا لا أخجل من تقديم مشهد ساخن على الشاشة، لكن المهم ماذا يهدف هذا المشهد، وماذا لو حذف هل ستختل الأحداث أم لن تتأثر، خاصةً وأن كل المشاهد التي يعتبرها المتلقي جريئة تم تصويرها في حضور العشرات من فريق العمل، ويتم التقاطها من زوايا تقرب بين البطل والبطلة بتكنيك إخراجي
    ورفض الانتقادات التي وجهها نقاد للفيلم بأنه يناقش بسطحية الأزمة الاقتصادية العالمية، كما أن تغليفها في إطار كوميدي لا يتطابق مع جدية القضية.

    وقال الزعيم -الذي دخل قاعة العرض محاطًا بـ”البودي جاردات”- إن أصعب القضايا يمكن مناقشتها في شكلٍ كوميدي حتى تصل إلى كل فئات الجمهور وطبقاته.

    ونفى وجود إسقاطات سياسية في الفيلم على أحد رجال الأعمال المصريين ممن يعملون بتجارة الحديد، وقال إمام إن الفيلم ناقش بصفة عامة الأزمة المالية التي مر بها رجال الأعمال، وكيف أن الهزة الاقتصادية كانت سببًا في انتحار الكثيرين، ولا نقصد الإشارة لشخصٍ بعينه، بل إن المناقشة كانت عامة للظاهرة.

    وأكد إمام خلال الندوة التي أعقبت الفيلم أن المؤلف يوسف معاطي كتب “بوبوس” قبل حدوث الأزمة الاقتصادية، وكأنه كان متنبئًا بها قبل أن تقع، مشيرًا إلى أنه يعرض مشاكل المواطن البسيط وظروف الأزمة الاقتصادية الحالية وتأثيرها على المجتمع.
    جرعة جنس زائدة

    من جانبها، أكدت الفنانة يسرا أن مشاهدها مع عادل إمام في “بوبوس” لا تحمل جرعة جنس زائدة، وقالت إنها مندهشة من الحديث عن المشاهد التي جمعتها بإمام وادعاء الكثيرين أنها جنسية بحتة، في حين أنها لا تمت للجنس بشيء، ووجودها كان ضرورة تقتضيها الأحداث”.

    وأضافت أنها أكبر بكثير من أن تقبل إقحام أي مشاهد في أعمالها لجذب شباب المراهقين، فهي الآن -على حد تعبيرها- نضجت بالقدر الكافي الذي فيه تستطيع الحكم على ضرورة وجود مشهد ما من عدمه.

    من جهة أخرى، شهد العرض الخاص لـ”بوبوس”، الذي اتسم بسوء التنظيم تحرشات بين الشباب والبنات، بالإضافة إلى تشابكات بالأيدي بين رجال الأمن والصحفيين ومراسلي القنوات الفضائية، مما أدى لإصابة أحد الصحفيين بجرح غائر. كما خرج الكثيرون من رجال الإعلام قبل عرض الفيلم بعدما تفاجئوا بعدم وجود أماكن لجلوسهم.
    “الفياجرا هي الحل”

    ويعالج عادل إمام جميع المشاكل المطروحة في فيلمه الجديد بالفياجرا، حيث يقوم بدور رجل الأعمال (محسن) الذي يقع في مديونية كبيرة، بسبب أخذه قروضًا عدة من البنوك، ويلتقي بالأرملة (مهجة)، التي تقوم بدورها يسرا، ويفرض عليها استحقاقه لنصف فيلتها المقيمة بها بسبب مديونية زوجها له، فتحدث بينهما الكثير من المفارقات.

    ويواجه عادل إمام خلال الفيلم عدة مواقف يخرج منها عن طريق توزيع شرائط الفياجرا، حيث يستوقفه ضابط أمن، وعندما يناوله عادل علبة فياجرا يتركه الضابط يرحل في سلام، ويبدي له كل تقديره واحترامه فرحًا بالعلبة.

    كما شهد الفيلم العديد من الإيحاءات الجنسية، كان أبرزها عندما نصح عادل إمام أشرف عبد الباقي الذي قام بدور زوج فشل في جماع زوجته ليلة الدخلة، فانطلق يشرح له كيف يجامعها.

    بينما انطلقت يسرا هي الأخرى في المسيرة ذاتها، حيث نصحت العروس شارحةً لها وحفزتها، قائلة (أنا سخنت) فبدت تلك المشاهد تحمل إيحاءات جنسية قوية جعلت الكثير يخجل من المشاهدة ويرفض اصطحاب عائلته لمشاهدة الفيلم.

    الفيلم تأليف يوسف معاطي، وإخراج وائل إحسان، وبطولة عادل إمام ويسرا وأشرف عبد الباقي ومي كساب.​

    source
     

Partager cette page