عباس يعلن تشكيل حكومة موسعة خلال يومين

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 10 Mai 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    رام الله- رجح وزير في حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية برئاسة سلام فياض الأحد أن تكون جلسة الحكومة الأسبوعية الاثنين هي الجلسة الختامية ليعلن بعدها قبول استقالتها وتشكيل حكومة موسعة في غضون اليومين القادمين.

    وقال سمير عبد الله وزير العمل والتخطيط في حكومة فياض في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: إن كافة المؤشرات والدلائل تشير إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيعلن خلال الساعات القليلة القادمة عن قبول استقالة الحكومة وإعلان التكليف بتشكيل حكومة موسعة.

    وكشف عبد الله أن الحديث في المشاورات غير الرسمية الجارية يدور حول انضمام فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بما فيها حركة فتح في الحكومة الموسعة، مؤكدا في الوقت ذاته أن فياض هو المرشح الوحيد لرئاستها كونه صاحب إجماع من كافة أوساط فصائل منظمة التحرير وصاحب سمعة وطنية ودولية مشهود لها.

    وحول ما يجرى تداوله من أسماء مرشحة للبقاء في الحكومة أو الخروج منها، أكد عبد الله أن هذه تبقي مجرد تقارير صحفية وأن الأمر متروك للمشاورات بين الرئيس عباس ورئيس الوزراء المكلف وحتى هذه اللحظة لم يجر التكليف.

    وأضاف: عند حصول التكليف بشكل رسمي ستبدأ المشاورات الرسمية وكل ما يجري حاليا مشاورات غير رسمية. كما أكد عبد الله أن الحكومة الحالية لم تبلغ بأي جديد بخصوص قبول الاستقالة أو إعادة التكليف.

    وقال: نحن مستمرون بعملنا وفق قرار الرئيس عباس تعليق قبول استقالة الحكومة والقيام بمهامها لحين صدور ما هو جديد. وشدد على تحقيق الحكومة الحالية العديد من الإنجازات على ملفات الأمن والتنمية والعلاقات الدبلوماسية الخارجية.

    وكان فياض وهو شخصية اقتصادية مستقلة قدم في بداية آذار/مارس الماضي استقالة حكومته إلى الرئيس الفلسطيني عباس الذي يتزعم حركة فتح لفتح الباب أمام التوافق مع حركة حماس على تشكيل حكومة توافق وطني لإنهاء الانقسام الداخلي.

    ومع استمرار الخلافات بين حركتي فتح وحماس على البرنامج السياسي للحكومة أعلن عباس عزمه تشكيل حكومة موسعة على أن تكون مؤقتة لحين التوافق على حكومة التوافق الوطنية.

    وكان فياض شكل حكومته منتصف حزيران/يونيو 2007 بتكليف من عباس الذي أقال وقتها حكومة الوحدة مع حماس ردا على سيطرة الأخيرة بالقوة على قطاع غزة.

    وتعارض حماس بشدة تشكيل عباس حكومة موسعة واعتبرت أي توجه بهذا الصدد بمثابة عرقلة للحوار الفلسطيني الذي ترعاه مصر وعقد على مدار أربع جولات دون أن ينجح في حل القضايا العالقة.

    ومن المقرر أن تعود فتح وحماس للاجتماع مجددا في القاهرة بعد أسبوع

    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...مة موسعة خلال يومين&storytitleb=&storytitlec=
     

Partager cette page