عشر سنوات سجنا في حق طالب مغربي بفرنسا زود الارهابيين بالجزائر بتقنيات التفجير عن بعد

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 14 Avril 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    قضت محكمة الجنايات بالجزائر العاصمة السبت الماضي بالسجن النافذ عشر سنوات في حق طالب مغربي يتابع دراسته بمونبوليي الفرنسية في شعبة الالكترونيك بتهمة الانتماء إلى جماعة إرهابية مسلحة تقوم بأعمال إرهابية و تنشط داخل وخارج الجزائر .
    و الغريب أن المتهم المزداد سنة 1982 و المدعو عقيل الشرايبي و الملقب ب( سامي ) قد أدين من طرف نفس المحكمة قبل سنة بنفس التهمة ب 12 سنة سجنا في أعقاب توقيفه من طرف مصالح الأمن الجزائرية بأحد فنادق العاصمة بشهر دجنبر من سنة 2005 ، و بحوزته حاسوب يحمل بيانات تتعلق بمشروع أطلق عليه " جسر فاطمة " والمتمثل في خلق جسر اتصال بين الجماعة السلفية الناشطة بالجزائر و عناصرها ويهم تأمين عبور المتطوعين المغاربة الراغبين في الالتحاق بالجماعة السلفية للهجرة و القتال الناشطة بالجزائر و التي أعلنت ولاءها بعد ذلك لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن .

    عقيل الشرايبي الذي كان يدرس بالمستوى الخامس من شعبة الالكترونيك بجامعة مونبوليي و نجل طبيب مغربي حامل للجنسية الفرنسية بنفس المدينة اعترف خلال مراحل التحقيق بأنه فعلا اتصل بهذه الجماعة، وأرسل مبلغا ماليا قدره 1000 أورو عبر الأنترنت لمساعدتهم، وأصبح بعدها مكلفا بجمع الأموال من مونبوليي (فرنسا) لصالح الجماعة السلفية للدعوة والقتال بالجزائر كما اعترف أن هذه الجماعة طلبت منه صناعة جهاز للتفجير عن بعد بحكم اختصاصه في الإلكترونيات، وأنه فعلا صنع هذا الجهاز الذي أرسله من فرنسا إلى الجزائر عن طريق الإرهابي محمد سليم

    http://www.al-alam.ma/def.asp?codelangue=23&id_info=12165&date_ar=2009-4-14 19:29:00

     

Partager cette page