عنف طائفي في الجزائر

Discussion dans 'Scooooop' créé par toub9al, 1 Février 2009.

  1. toub9al

    toub9al Visiteur

    J'aime reçus:
    9
    Points:
    0
    الجزائر-العرب اونلاين:عاد الهدوء الحذر الى منطقة بريان، بمحافظة غرداية الواقعة الى الجنوب من العاصمة الجزائرية بنحو 800 كلم، بعد أحداث العنف والشغب التي اندلعت مجددا منذ مساء يوم الجمعة الفارط، والتي خلفت قتيلين وعشرات الجرحى في صفوف الشباب المشتبكين عقب صلاة الجمعة، وذلك على خلفية صراع خفي تغذيه أطراف مجهولة تحاول إثارة فتنة دموية بين أتباع المذهبين الاباضي والسني بمنطقة غرداية.

    ويسود المنطقة جو من القلق والترقب، رغم المساعي التي ما فتئ الأعيان يبذلونها من أجل إضفاء روح التصالح ونبذ الأحقاد بين الطرفين. وذكرت مصادر محلية أن المدعو كروشي عمر، وهو معلم في العقد الخامس من العمر، توفي صبيحة السبت الماضي بالقرب من مقبرة باب السعد، بعد اغتياله رميا بالرصاص باستخدام بندقية صيد، وكان مراهق في 18 من العمر ويدعى بن زايط بشير، قد توفي بعد الإلقاء به من طابق علوي لبناية بحي بابا السعد، ليلة الجمعة الى السبت.
    وينحدر هذا الشاب من حي "المداغ" الذي هجره بعد الأحداث الأخيرة ليقيم في بيت مستأجر، وهو ابن عائلة " منكوبة" حسب ذات المصادر التي أضافت بأن الاشتباكات التي اندلعت من مساء الجمعة الى يوم السبت، سجلت انزلاقات خطيرة بعد اللجوء لاستخدام السلاح الناري، حيث تم تحويل عشرات الجرحى الى مستشفى المدينة، بعدما تعرضوا لإصابات بطلقات نارية، منهم ثلاثة في حالة جد حرجة، وتواصلت الاعتداءات على الممتلكات خاصة المساكن والمحلات التجارية، حيث تحولت المدينة الى خراب مس عشرات المحال والمقار الخاصة والحكومية، ولم تهدأ وتيرة الأحداث الا بعد تدخل قوات الأمن التي تعززت بوحدات إضافية من المدن المجاورة، لتطويق الوضع وتشكيل جدار بشري يفصل بين المشتبكين..

    كما ذكرت ذات المصادر، أن الأحداث اندلعت بعد انتشار شائعة عند صلاة الجمعة، تفيد بقيام أشخاص بالاعتداء على مسجد بحي باب السعد، الذي يوجد تحت رقابة أمنية، مما دفع شبانا كانوا قادمين من الحي المجاور للاعتداء على مصلين كانوا متجهين لأداء الصلاة بالمسجد العتيق بحي سيدي السماحي ببريان، لتتسع رقعة الاحتجاجات، وتنتقل المواجهات الى عدة أحياء شهدت تراشقا بالحجارة وتخريب المساكن والمحلات وغلق الطريق الوطني رقم واحد، وهدأ الوضع نسبيا قبل أن تتجدد المواجهات صباح السبت بشكل أعنف.

    وكانت ما يعرف بهيئة الجماعة لأعيان المزابيين ببلدة بريان، قد عبرت عن استنكارها وتنديدها بشدة، ما وصفته "الأحداث الأليمة " التي شهدتها المنطقة، وأضافت في بيان لها، أن هذه الأحداث أثرت سلبا على المساعي الحثيثة التي قامت بها الهيئة لاستتباب الأمن، وسجلت الهيئة عودة الاعتداءات باستعمال السيوف على الأشخاص وتخريب الممتلكات ورشق السيارات، في إشارة ضمنية الى وجود مؤشرات على تحريك الأحداث مجددا، وذهبت هيئة الجماعة الى التأكيد على بطلان الإشاعات التي تروج لانتهاك حرمة المساجد، واتخاذها ذريعة لتأجيج نار الفتنة وتحريض المشاغبين، وشددت على أن جميع مساجد البلدة محمية ومصانة.

    وتم الترويج لإشاعات حول انتهاك حرمة المساجد، على خلفية أن الأطراف التي تروج لهذا النوع من الإشاعات، تدرك أنها تحرك الشارع من الطرفين، وهو ما ذهب إليه أعيان المزابيين ببريان الذين قالوا: "إن هذه الادعاءات الباطلة أدت الى تفاقم الوضع، واندلاع أحداث شغب من جديد في البلدة، أسفرت عن سقوط أرواح وحرق وتخريب ممتلكات أمام مرأى رجال الشرطة". وحددت الهيئة جملة من المطالب أهمها فتح تحقيق عاجل في أحداث بريان منذ اندلاعها في 19 مارس 2008 الى الآن، ومتابعة المتسببين في القتل، وإعادة النظر في الخريطة الأمنية بالمنطقة.

    وذكر أعيان من المنطقة، بأن أياد خفية تريد تعفين الوضع بمنطقة بريان، وإثارة فتنة طائفية بين الاباضيين والمالكيين، مما يؤكد ما ذهبت اليه السلطات المركزية، باتهام جهات خارجية تريد توظيف التنوع الديني في المنطقة، من أجل إثارة فتنة دينية وطائفية، في سياق عدوى الفوضى الخلاقة المشتغلة على إيجاد أوطان جديدة، تقوم على الامتدادات الدينية والطائفية والعرقية، في مختلف الدول العربية والإسلامية.

    وكانت محافظة غرداية قد عاشت أحداثا مماثلة في ربيع العام المنصرم، أدى الى سقوط أرواح ومئات الجرحى وملايير من الخسائر المادية، ولم يتم التحكم في الوضع الا بعد تدخل السلطات المركزية، وفعاليات مدنية محلية، من أجل بث روح التصالح ونبذ الأحقاد بين الطرفين.
    لكن يبدو أن المنطقة تبقى خاصرة رخوة تأبى التصلب في وجه رياح الفتنة، كون الهوة لم تجسر تماما، في ظل بقاء الأيادي التي ترصد إشعال فتيل النزاعات، حيث كادت الأحداث أن تتجدد على مرتين: الأولى خلال الفيضانات التي ضربت المحافظة في أكتوبر الماضي، والثانية خلال زيارة رئيس الجمهورية للمنطقة منذ أكثر من شهر.






    http://www.alarabonline.org/index.a...01\980.htm&dismode=x&ts=01/02/2009 05:15:15 م
     
  2. khaoula imene

    khaoula imene Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    ربي يهديهم و يتفكروا بالي راهم خاوا
    كامل دزيريين
     
  3. Serviteur

    Serviteur Visiteur

    J'aime reçus:
    179
    Points:
    0
    gallek baghine y7allou l7oudoud, y9adna lmassa2ib li 3andna 3ad nzidou had lkallakh
     

Partager cette page