عواصف نهاية الأسبوع تخلف قتلى، جرحى وخسائر

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 22 Septembre 2008.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    عرف المغرب نهاية الأسبوع الماضي، أمطارا عاصفية نجمت عنها مجموعة من الحوادث المتفرقة، ومرة أخرى عرت الأمطار التي تهاطلت بقوة لفترات قصيرة ، عن هشاشة البنيات التحتية داخل المدن الكبرى كالدارالبيضاء التي لم تستقبل سوى 5 ملمترات ومراكش (31ملم) ومكناس (10ملم) ووجدة (10 ملم)...
    فبالحي الصفيحي المعروف ب «دوار الحفايا» بمنطقة النواصر بالدارالبيضاء، أدى سوء أحوال الطقس عشية السبت إلى انهيار حائط منزل صفيحي أودى بحياة شخصين وخلف جريحين إصابتهما بليغة، كما أدت خطفات البرق إلى انقطاع التيار الكهربائي في مجموعة من الأحياء كبلفدير والحي المحمدي وحي التشارك والفضل ودرب السلطان، مخلفة خسائر في التجهيزات الكهربائية للعديد من المنازل... كما أدت زخات البرَد الكثيفة إلى تكسير النوافذ وتهشيم الواجهات الزجاجية للسيارات، فيما غرقت العديد من الشوارع والأزقة بمياه الأمطار..
    ونفس المشهد عرفته مقاطع متفرقة من شوارع جليز بمراكش التي غرقت في مستنقعات من المياه التي غمرتها إثر تساقط الامطار مساء السبت حوالي السابعة والنصف .
    ورغم ان مدة نزول الامطار كانت جد وجيزة، حيث لم تتجاوز عشر دقائق، إلا أن نتائجها كانت أكبر في حي جليز . ففي شارع عبد الكريم الخطابي تحولت بالوعات الوادي الحار من وسيلة لاستيعاب المياه السائلة الى فواهات تقذف شلالات متدفقة ملأت الشارع ابتداء من الزاوية المقابلة للقيادة الجهوية للقوات المسلحة الملكية ومنعت السيارات من المرور، وأغرقت عدة محلات محاذية وتسببت في خسائر مادية كبيرة، إضافة الى إرباك حركة السير . وفي أزقة متفرعة عن شارع محمد الخامس فاضت المياه على بعض المنازل التي تقع في الطابق الارضي وأتلفت أثاثها وغمرت بعض الطوابق تحت الأرضية، بعدما عجزت قنوات التطهير عن استيعاب كميات الامطار التي كانت في مستوى جد عاد.
    وتجمعت كميات من المياه بالمدار القريب من مقر مؤسسة العمران عند تقاطع شارعي الحسن الثاني ومحمد الخامس لتشكل صهريجا ممتدا لعدة أمتار ارتفاعا، مما مثل حاجزا صعب تجاوزه على السيارات والدراجات النارية والعادية والراجلين .
    من جهة أخرى صرح لنا محمد بلعوشي من مديرية الأرصاد الجوية بأن سبب هذه العواصف يرجع إلى تسرب كتلة هوائية باردة ورطبة من المحيط الأطلسي واصطدامها بالكتلة الهوائية الساخنة التي كانت تخيم على المغرب طيلة الأسبوع الماضي، نتجت عنها سحب ركامية همت في أول الأمر المناطق الجنوبية قبل أن تحملها الرياح إلى شمال المغرب.

    http://www.alittihad.press.ma/def.asp?codelangue=6&info=34&date_ar=2008-9-22 15:00

     
  2. ChA3nOuNa

    ChA3nOuNa Visiteur

    J'aime reçus:
    49
    Points:
    0
    katji ghir chtiwa driyfa katbahdalna o tbayén lghéch li fina , ya rebi ltof bina o safi, khashomm ydirou chi hél l douk l koutal l hawa2iya l barida li kadir had lmmachakil :mad:
     
  3. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    daba ma b9inach 9adrine ntalbou ch'ta. tanchoufou ch'ta jaya w tangoulou ya rabbi salama, allah ydawzha 3la khir.
    amma lkoutal lbarida homa lli fi l7oukouma.
     
  4. meriem_spg

    meriem_spg Visiteur

    J'aime reçus:
    25
    Points:
    0
    aw hadchi fel maghrib ou casa encore pire mafrassi mayt3awed wa hadi ghir chtiwa 3alam lah ila sabate chta nite lah iltaf bina wi 3tiha 3la 9ad nfa3 hadchi sa prouve que makayen labiniya ta7tiya wala binya faw9iya lah ij3al salama
     
  5. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    j'était a marrakech o dezt men abdelkrim lkhetabi nhar sebt o macheftch hadchi li gualo f had l'article :)
     
  6. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    peut etre que tu étais pas au moment propice.

    المراكشية

    أدت الأمطار التي تساقطت على مدينة مراكش يومي الجمعة والسبت الماضيين إلى سقوط دور وغرق أخرى وانقضاع المواصلات بالإضافة إلى تحول العديد من الأزقة في المدينة العتيقة إلى وديان وبرك مائية
    وكان لانغلاق البالوعات وانسداد قنوات الواد الحار بأغلب الأحياء في مراكش وكثافة الأمطار التي تساقطت في وقت وجيز دور كبير في تعميق الأزمة التي لم يكلف المجلس الجماعي لمدينة مراكش ولا منتخبيه الاستجابة لنداءات المواطنيي الكثيرة للتدخل من أجل حل مشاكلهم في هذا الإطار

    وعاينت المراكشية عددا من الأزقة المتفرعة عن شارع المزدلفة بالقرب من الضمان الاجتماعي انبعاث سيولة كبيرة من مياه الواد الحار تخرج من بالوعات بسبب انغلاقها وأيضا بسبب عدم الربط الجيد بين القنوات القديمة والحديثة وهو ما أدى إلى غرق العديد من المنازل الذي انشغل أصحابها يوم السبت الماضي بتهريب أمتعتهم إلى أماكن آمنة في وقت الإفطار

    وعبر عدد من المواطنين عن استيائهم من دور المجلس الجماعي لمراكش في هذه المشاكل المتكررة التي تجعل مناطق معينة ومحددة تغرق عند تهاطل الأمطار وحملوه مسؤوليتها خصوصا تهاونهم في تنظيف البالوعات وتنقية المجاري قبل كل موسم الشتاء بالإضافة إلى مشكل البنية التحتية لهذه المدينة التي صرفت عليها أموال طائلة دون جدوى خصوصا الوادي الذي يوجد بالمحاميد والذي عمل المجلس البدي على تحويل مجراه بميزانية قدرها 13 مليون درهم ، في الوقت الذي تبين فيه أن تلك الأموال لم تنفع في الحد من الأضرار الناتجة عن مثل هذه الأمطار




    http://www.wladbladi.com/forum/newreply.php?do=newreply&p=786269
     

Partager cette page