عُــدْ يا أبي... خابَتْ حِساباتي !!

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 9 Juin 2008.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    عُــدْ يا أبي... خابَتْ حِساباتي !!



    * شعر: هــلال الفــارع



    ماذا سَأَفْعَلُ يا أبي؟
    هَرَبَتْ فُصُولُ الأرضِ مِنْ قَدَمي،
    وَباعَتْني سَمائي
    وَطَفِقْتُ أَخْصِفُ مِنْ لِهاثي فَوْقَ خَوفي،
    كي أُهَدِّئَ وَثْبَةَ الْحُمّى البَغيضَةِ
    في دِمائي
    ماذا سَأَفْعَلُ يا أبي؟
    وَحْدي أُغَنِّي للصَّباحِ،
    ولسْتُ أَمْلِكُ غَيْرَ نايٍ واحِدٍ،
    وَحَدائِقُ الأَحْزانِ أَوْسَعُ مِنْ مَدايْ
    وَحْدي أَلُمُّ الأُمنِياتِ مِنَ الصَّقيعِ،
    وَلَيْسَ مِنْ أَحَدٍ يَصُدُّ الرِّيحَ بَعدَكَ،
    ليسَ تُسْعِفُني يَدايْ
    أَخَذوا جَميعَ الشَّمْسِ مِنْ أُفُقي،
    وَكُنتَ تَقُولُ لي:
    إنْ طالَ لَيْلُكَ يا بُنَيَّ اجْنَحْ إِلى قَبَسِ الغِناءِ...جَنَحْتُ
    .. لَمْ يُفْلِح غِنائي
    أَخَذوا القُرُنْفُلَ والطَّحينَ،
    وَكُلَّ ما وَقَعَتْ عَلَيهِ نِصالُ أيديهِمْ
    وَكُنْتَ تَقُولُ: يكفيكَ الهَواءُ،
    فلا تَهِنْ...لكنّّهمْ
    يَتَعاورُونَ اليومَ - يا أَبتي - هَوائي
    ماذا سَأَفْعَلُ،
    لم تَعُدْ لي حِصَّةٌ في الموتِ مثلَ الآخرينَ،
    وَلَمْ تُدَرِّبْني على الموتِ البِدائي؟
    حَتَّى وَلَمْ تَتْرُكْ لِلَحْمي بَعْضَ ما يَحْميهِ مِنْ لَفْحِ الجَحيمِ،
    وَلَمْ تُغادِرْ بَعْضَ كِبْرِكَ،
    كَيْ اَدُسَّ بِهِ خُوائي
    بَعضِي يَئِنُّ لِبَعْضِهِ،
    ماذا سأَفْعَلُ،
    والأنينُ غدا غِذائي؟!!
    عُدْ يا أَبي،
    فَدَمي تَهَشَّمَ في شراييني،
    وما عادَ المِدادُ يَفي رِثاءَكَ،
    بعدما عَرَّى بَقائي
    كَمْ حاوَلَ الشِّعرُ البليدُ،
    وَكَمْ أُحاوِلُ.. إِنَّما
    لا يَسْتَريحُ على السُّطُورِ سِوى رِثائي
    خابَتْ حِساباتي، وَخِبْتُ،
    فَلَمْ أَعُدْ في زَوْرَقٍ
    يَطْفُو على نَهْرِ الدِّماءِ، وإِنما
    ضَيَّعْتُ ما أَبْقَيْتَ لي،
    وَغَرِقْتُ في فَوْضى بُكائي
    خابَتْ نِهاياتي،
    فَلَمْ أُتْقِنْ سِوى بَعضِ انْتِهائي
    فَدَعِ الغِيابَ، وعُدْ
    فَما حالَتْ وَصاياكَ الأخيرةُ
    - يا أبي –
    دونَ انْحِنائي !!

     

Partager cette page