غرفة صناعة السينما المصرية تقرر تجميد التعامل مع الشركات الجزائرية

Discussion dans 'Art' créé par jijirose, 21 Novembre 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    قررت غرفة صناعة السينما تجميد التعامل مع الشركات الجزائرية العاملة فى مجال صناعة السينما بمصر. وأعلنت رفض أعضاء غرفة صناعة السينما المشاركة فى أية إجتماعات أو مهرجانات ستقام بالجزائر.
    واعربت الغرفة عن استنكارها الشديد واسفها للتصرفات غير المسئولة التى صدرت من مشجعى الفريق الجزائرى خلال وعقب انتهاء مباراة كرة القدم التى أقيمت بالخرطوم بين مصر والجزائر في إطار التصفيات المؤهلة لكأس العالم "الاربعاء" الماضى.
    وأكدت الغرفة أن تصرفات الجماهير الجزائرية كشفت عن جوانب وتصرفات غير مسئولة لاتتفق مع الروح الرياضية تجاه الجمهور المصرى.

    كما قررت غرفة صناعة السينما المصرية عدم اصدار أية شهادات أو خطابات لهذه الشركات وعدم إعتماد أية خطابات تطلبها هذه الشركات والتى من شأنها تقنين استغلال الحقوق المسموح بها بالعقود التى تتم مع الشركات المصرية .
    كما حذرت الغرفة وناشدت جميع أعضائها بعدم التعامل مع أية جهة جزائرية فيما يخص المصنفات السمعية البصرية المصرية تضامنا مع الموقف المصرى فى ظل هذه الأزمة.
    وكان الحفل الختامي لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دار الأوبرا المصرية قد تحول إلى ما يشبه مظاهرة سياسية على خلفية الأحداث التي تلت مبارة كرة القدم التي تأهلت فيها الجزائر إلى نهائيات كأس العالم الاربعاء.
    وقد أشار رئيس المهرجان الفنان عزت أبو عوف الى مكانة مصر واتصافها "بالتسامح والكبرياء وأنها ستظل أم الدنيا" فتعالت هتافات الجمهور "تحيا مصر".
    وتعالت الهتافات مرة أخرى عندما أهدي الممثل المصري فتحي عبد الوهاب جائزة أفضل ممثل التي حصل عليهل عن دوره في فيلم (عصافير الليل) إلى "المنتخب (المصري لكرة القدم) والى المشجعين (المصريين) في السودان".
    وتصاعد التوتر في وسائل الاعلام المصرية والجزائرية قبل المباراة التي جرت في مصر السبت وزادت حدته بعد المبارة الثانية حيث وجهت مصر اتهامات لمشجعين جزائريين بالاعتداء على مشجعين مصريين في الخرطوم خلال المباراة وبعدها.
    العودة إلي أعلي
    بينالي ومهرجان الإسكندرية يبحثان حرمان الجزائر

    وعلى صعيد اخر تحدد اللجنة العليا لبينالي الإسكندرية الدولي للفنون التشكيلية "الخميس" مسألة السماح بمشاركة الجزائر فى فعاليات البينالي المقرر إقامته فى السابع عشر من شهر ديسمبر/كانون اول والذى يعد ثاني أقدم وأهم بينالي على المستوى العالمي حيث بدأت فعاليته منذ 1954.
    وأوضح عضو اللجنة العليا للبينالي الدكتور مصطفى عبد الوهاب "السبت" انه كان من المقرر مشاركة الجزائر وفنانوها فى فعاليات الدورة القادمة للبينالي وتم بالفعل استلام الأعمال الجزائرية التي ستعرض فى البينالي.
    وكانت الجزائر تشارك في البينالى بصفة مستمرة ولكن عقب الأحداث الأخيرة لمبارة منتخبى مصر والجزائر التي أقيمت فى السودان يبرز اتجاه قوى بين أعضاء اللجنة العليا للبينالي لإعادة أعمال الفنانين الجزائريين وحرمانهم من المشاركة.

    ومن جهته أكد رئيس مهرجان الإسكندرية الدولي للأغنية المهندس عوف همام رفضه التام واستنكاره لما قام به الجزائريون خلال وعقب مباراة كرة القدم الأخيرة التي أقيمت بالسودان.
    ووصف همام ما ارتكبه الجمهور الجزائري بالأعمال غير المقبولة، مؤكدا أن المهرجان ينتظر اعتذار فناني الجزائر ومثقفيها. وأوضح أن العلاقات الفنية والثقافية ستتوقف مع الجانب الجزائري إذا لم يعتذر فنانوه ومثقفوه عما حدث وإلا سنرفض مشاركة أى فنان جزائري فى فعاليات المهرجان.
    يذكر أن المهرجان كان قد استضاف فى دوراته الأخيرة الفنانة وردة الجزائرية وأعادها للغناء فى مصر بعد غيابها لوقت طويل كما شارك فى إحياء حفلاته وفعاليته العديد من الفنانين الجزائريين.​

    source
     

Partager cette page