غزّة الأنثى!!

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 13 Janvier 2009.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    غزّة الأنثى!!


    يامرآتي!
    يامرآتي!
    أيُّ نساءِ الأرضِ الأحلى؟
    أيُّ نساءِ الكونِ الأغلى؟
    قالتْ: وحدَكِ يا مولاتي!
    ...
    مرَّ التّاريخُ على الحُلوهْ
    نونِ النِّسوهْ
    تسألُ كُلَّ صباحٍ، تسألْ:
    يامرآتي.. يامرآتي!
    والمرآةُ تردِّدُ دوماً:
    وحدَكِ، وحدَكِ يامولاتي!
    ...
    ذاتَ صباحٍ وقفَتْ نونُ النِّسوةِ تسألْ:
    يامرآتي! يامرآتي!
    رَمَقَتْها المرآةُ وقالتْ:
    كُنتِ جميلةَ ذاكَ العصرِ!
    كُنتِ مليكةَ هذا القصرِ!
    لكنْ ثمّةَ بنتٌ حلوهْ
    دَخَلَتْ في تاريخِ النّسوهْ
    صارَتْ أحلى
    صارتْ أغلى
    أحلى من كُلِّ الملِكاتِ
    أسنى من كُلِّ القَبَساتِ!
    ...
    ...دُهِشَتْ نونُ النِّسوةِ، سألَتْ:
    يامِرْآتي!
    مااسمُ الأُنثى،
    الأحلى من كلِّ الملِكاتِ
    ما اسمُ البِنْتِ،
    الأسنى من كُلِّ القبساتِ؟
    قالَتْ:
    إسمُ الأنثى غزّه!
    والكُنيةُ: كِبْرٌ أو عزة!
    كُلُّ امرأةٍ فيها أجملُ
    أروعُ من كُلِ الملِكاتِ!
    كُلُّ فَتاةٍ فيها أسنى،
    أسنى منْ كُلِّ النَّجَماتِ!
    ...
    غزّةُ يا امرأةً تتبرَّجْ
    بِجِراحِ الثُّكلِ المفجوعهْ!
    غزّةُ قارورَتُها عطرٌ
    مِنْ آهِ الشَّكْوى مجموعهْ
    غَزّةُ مِكْحَلَةٌ منْ نارٍ
    في جفنِ الدّمعةِ مزروعهْ
    ...غزّةُ أنثى!
    كُلُّ الدُّنيا عنْها تحْكي
    كُلُّ صباحٍ فيها يبْدأُ
    بِمَخاضٍ وَصغيرٍ يَبْكي
    تبسِمُ غزّهْ!
    وتُقَمِّطُ مَوْلودَ القَهْرِ
    وَتَخُطُّ على ثَوْبِ الصّبْرِ
    بَرْنامَجَ يَوْمِ الْحُرِّيَةْ
    ساعَتُها الأولى تُرْضِعُهُ
    وَصَلاةَ فِداءٍ تُسْمِعُهُ
    ...
    أمّا ثانيَةُ السّاعاتْ
    زرَعَتْ غَزَّةُ قهْرَ الصَّوْتِ
    حَصَدَتْ غَزَّةُ عارَ الصّمْتِ
    عَجنَتْ غَزَّةُ خُبْزَ الْمَوْتِ!
    ...
    غَزَّةُ مائِدَةٌ تَتَعَمْلَقْ
    تُطْعِمُ كُلَّ جِياعِ الْكَوْنِ
    تَسْقيهِمْ مِنْ ماءِ الْعَيْنِ
    ...
    في ثالِثِ ساعاتِ الأنثى
    إبنُ الأنثى غزَّةَ يَكْبَرْ ..
    وابنُ الأنثى غَزَّةَ يُقْبَرْ!
    ...
    في رابِعِ ساعاتِ الأنثى
    دمْعاتٌ عَتَّقَها لَيْلُ
    صارَتْ زَيْتاً
    وَدَماً لَمَّتْهُ عَنِ التُّربِ!
    وَنُجَيْماتٌ وَقناديلُ
    ...
    في خامِسِ ساعاتِ الأنثى
    مَزَجَتْ غَزَّةُ دَمْعَ اللَّيْلِ
    جَمَعَتْ غَزَّةُ عَزْمَ السَّيْلِ
    خَرَجَتْ غَزَّةُ
    دَمُها في القِنِّينَةِ يَغْلي
    خَضَّتْ غَزَّةُ قارورَتَها
    وَرَمَتْ فيها
    كَمْشَةَ أَنْجُمِها وَسَناها
    وَقَناديلَ ترُشُّ ضِياها
    فانْفَجَرَ الحُلْمُ عَلى الدُّنْيا!!
    ...
    في سادِسِ ساعاتِ الأُنثى
    غَزَلَتْ غَزَّةُ حُرِّيَّتَها
    مِنْ أَوْرِدَةٍ ضَفَرَتْ جُرْحاً
    مِنْ صَلَواتٍ جَدَلَتْ صُبْحاً
    ...
    في سابِعِ ساعاتِ الأُنْثى
    لَبِستْ غَزَّةُ
    ثَوْبَ القُوّهْ!
    فَتَحَتْ غَزَّةُ
    في كهفِ التّاريخِ الكُوّهْ!
    صارَتْ تِلْكَ الْبِنْتَ الْحُلْوهْ
    صارتْ أنثى!
    أحلى منْ كُلِّ الْمَلِكاتِ
    أسنى مِنْ كُلِّ الْنَّجَماتِ
    صارَتْ غَزَّةُ
    نونَ النِّسْوهْ!!
    ...



    أمل طنانة


     

Partager cette page