غسل مسيحي إسباني وتكفينه خطأ في سبتة

Discussion dans 'Faits divers' créé par @@@, 17 Juillet 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    بعد نقل جثة رجل إلى منزل عائلته في حي روساليس، من المستشفى المدني "كروس روخا" (الصليب الأحمر)، في مدينة سبتة المحتلة على متن سيارة نقل الأموات، التابعة للمقبرة الإسلامية بسبتة المحتلة، يوم الجمعة الماضي، أشرف فقيهان على غسل جثته وفقا للطقوس الإسلامية، التي لا تسمح برؤية العضو التناسلي للميت.

    وبعد الانتهاء من غسله وتكفينه، طلب الفقيهان من زوجته الدخول إلى الغرفة التي كانت جثته توجد بها فوق المغسل، لإلقاء النظرة الأخيرة عليه، إلا أنها تفاجأت بجثة شخص مجهول غير زوجها، الأمر الذي استغربت له، فاتصلت بسائق سيارة نقل الأموات، الذي اتصل بإدارة المستشفى، ليتبين أن الجثة لمواطن إسباني يدين بالمسيحية، وعلى الفور، جرد الميت من الكفن وأعيد إلى المستشفى، ثم أحضرت الجثة المعنية، التي شيعت إلى مثواها الأخير، ظهر اليوم نفسه، بمقبرة سيدي امبارك.


    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=90733
     

Partager cette page