فاز بنسبة 82%

Discussion dans 'Scooooop' créé par 7amil almisk, 21 Septembre 2006.

  1. 7amil almisk

    7amil almisk مهدي يعقوب عاشق الأحرف

    J'aime reçus:
    173
    Points:
    63
    علي عبد الله صالح يكتسح انتخابات الرئاسة اليمنية وفق نتائج أولية

    [​IMG]

    صنعاء- اف ب

    اعلن رئيس اللجنة الانتخابية العليا اليمنية عبد الوهاب الشريف الاربعاء 20-9-2006م ان الرئيس اليمني المنتهية ولايته علي عبد الله صالح حصل على 82 بالمئة من اصوات الناخبين، وفق النتائج الاولية.
    وقال في مؤتمر صحافي "ان النتائج الاولية التي حصلنا عليها بعد فرز 1250 من صناديق الاقتراع هي التالية: 82 بالمئة لصالح الرئيس علي عبد الله صالح و16 بالمئة لفيصل بن شملان"، واضاف ان باقي مرشحي الرئاسة الثلاثة حصلوا على 2 بالمئة من الاصوات.
    واكد رئيس اللجنة ان الرئيس صالح حصل على مليون صوت في حين حصل بن شملان على 186 الف صوت بعد فرز 1250 صندوق اقتراع. واوضح ان عدد المشاركين في عملية الانتخاب الرئاسية والمحلية بلغ خمسة ملايين و300 الف ناخب وناخبة مشيرا الى انه لا يزال هناك مراكز انتخابية لم يصل عدد ناخبيها.
    عودة للأعلى

    معركة محسومة

    وكان اليمنيون قد توجهوا منذ الصباح الى مكاتب الاقتراع لانتخاب رئيس لهم في انتخابات بدت محسومة بشكل شبه مؤكد للرئيس صالح الذي مضى على وجوده في السلطة 28 عاما.
    وشابت هذه الانتخابات بعض اعمال العنف في بعض مكاتب الاقتراع في حين اشارت مصادر قبلية ومسؤولون حزبيون الى وقوع مواجهات مسلحة بين انصار مرشحي السلطة واللقاء المشترك المعارض في اماكن متفرقة في اليمن ما اوقع خمسة قتلى وستة جرحى. وتعذر التأكد من هذه المعلومات من مصادر رسمية.
    من جهة اخرى وبحسب مسؤول امني طلب عدم كشف هويته اعتقلت السلطات اليمنية الاربعاء في صنعاء عضوا مفترضا في تنظيم القاعدة وبحوزته قنابل يدوية ومتفجرات كان ينوي استخدامها لتنفيذ اعتداءات في العاصمة اليمنية.
    وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح (64 عاما) اعلن بنفسه الثلاثاء انه تم توقيف "الحارس الشخصي" لمنافسه الرئيسي في الانتخابات فيصل بن شملان (72 عاما) موضحا انه "ارهابي كبير" كان يخطط لتنفيذ اعتداءات ضد مصالح اميركية وفندق في البلاد.
    وبن شملان وزير النفط السابق والنائب السابق هو مرشح اللقاء المشترك المكون من خمسة احزاب معارضة بينها بالخصوص الحزب الاشتراكي اليمني وحزب الاصلاح (اسلامي) والحزب الوحدوي الناصري. واضافة الى بن شملان شارك في الاقتراع الرئاسي ثلاثة مرشحين اخرين.
    ورغم أن الفوز بدا مؤكدا للرئيس صالح منذ بداية المعركة الانتخابية إلا أنها المرة الاولى منذ 28 عاما في السلطة التي يجد فيها الرئيس اليمني نفسه في مواجهة معارضة حقيقية اثناء اقتراع.
    وقال عبد الغني علي الفقيه (34 عاما) وهو يدلي بصوته في احد مكاتب الاقتراع في صنعاء لوكالة الأنباء الفرنسية "للمرة الاولى نشهد منافسة صادقة واشعر بانني امارس بالفعل حقا ديموقراطيا".
    واشارت معلومات اولية الى مشاركة هامة في الانتخابات.
    وخصصت مكاتب اقتراع للنساء منفصلة عن تلك الخاصة بالرجال. وكانت النساء الناخبات اللواتي ارتدين لباسا طويلا اسود يتعرضن للتفتيش من قبل شرطيات بلباس عسكري مرقط مع حجاب وقبعة عسكرية فوقه.
    وقالت الناخبة حليمة الغفري (45 عاما) انها "ستقترع لعلي (الرئيس اليمني) حفظه الله فهو مهندس وحدة اليمن وهو الذي نقل البلاد الى مصاف الدول الكبرى".
    وادلى الرئيس صالح بصوته في احد مكاتب الاقتراع في صنعاء واعتبر هذه الانتخابات "عرسا حقيقيا للديموقراطية اليمنية". واضاف "نؤسس لمستقبل اليمن الجديد في اطار التداول السلمي للسلطة والفائز الاول والاخير هو الشعب اليمني".
    وتخللت الحملات الانتخابية التي سبقت الانتخابات اعمال عنف اوقعت ضحايا. فقد استهدفت عمليتان انتحاريتان الجمعة الماضي منشآت نفطية في البلاد ما ادى الى مقتل اربعة من المهاجمين واحد الحراس بعد ان افشلت عناصر الامن العمليتين.
    وفي اليوم التالي اعلنت الحكومة اليمنية اعتقال اربعة ارهابيين يمنيين مرتبطين بالقاعدة كانوا يخططون للقيام باعتداءات في صنعاء. كما اعلن مسؤول امني ان السلطات الامنية اليمنية اعتقلت اليوم الاربعاء في صنعاء رجلا يشتبه بانه "عضو في القاعدة" بحوزته قنابل يدوية ومتفجرات كان يعتزم استخدامها لتنفيذ اعتداءات في العاصمة اليمنية.
    وتاتي هذه الاحداث لتذكر ان الارهاب يبقى التهديد الاخطر لليمن الحليف المعلن للولايات المتحدة في مكافحة القاعدة. كما القت مسالة خطف سياح فرنسيين بثقلها على هذه الانتخابات حيث لم تتمكن السلطات رغم مرور عشرة ايام على خطفهم من ضمان الافراج عنها ومع ان الرئيس صالح اعلن ان الامر سيحصل خلال الايام القليلة المقبلة.
    واقترع الناخبون في ثلاثة صناديق شفافة من البلاستيك، الاول لاختيار رئيس والثاني والثالث للانتخابات البلدية. وبعد الاقتراع يبصم الناخب على سجل خاص قبل ان يوقع عليه ثم يغمس احد اصابعه في حبر خاص لتجنب قيامه بالانتخاب مرة ثانية.
    واذا كان حمل السلاح ممنوعا في يوم الانتخابات في اليمن فان الامر لا يشمل الخنجر التقليدي (الجنبية) الذي لا يفارق حزام الرجل اليمني. وقال عبد الحفيظ علي (62 عاما) وهو متوجه للاقتراع باللباس التقليدي "ان الخنجر ليس سلاحا انه مثل ربطة العنق التي تكون مكملة للزي الغربي".
    وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة الثامنة صباحا (5.00 بتوقيت غرينتش) في الدوائر ال333 في البلاد. واغلقت عند الثامنة مساء (17.00 غرينتش) بعد ان قررت اللجنة العليا المستقلة للانتخابات تمديد فترة الاقتراع لساعتين بسبب كثافة الاقبال.
    وذكرت اللجنة الانتخابية العليا ان عدد الناخبين يبلغ 9.25 ملايين، بينهم 3.9 ملايين امرأة، من اصل سكان البلاد البالغ عددهم عشرين مليون نسمة، واشرف على هذه الانتخابات نحو 300 مراقب دولي بينهم 120 من المفوضية الاوروبية.

    http://www.alarabiya.net/Articles/2006/09/21/27638.htm

     
  2. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    Re : فاز بنسبة 82%

    c possible nissba fi ma7alliha machi b7al celle de Hosni mobarak loool
    ellah ywaffe9 meme si je suis contre la reélution des présidents plus ke deux fois ;-)
     
  3. michele2010

    michele2010 Visiteur

    J'aime reçus:
    7
    Points:
    0
    Re : فاز بنسبة 82%

    mab9atch tatra lmofaja2at fe intikhabat dial la3rab ghir kon galboha malakia hssan blast mayb9a ykhassro flouss cha3be fe had tamtiliat
     
  4. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    Re : فاز بنسبة 82%

    had rayiss makanasam3olo sawt driyaf wa dakhil sou9 rasso
     

Partager cette page