"فرج الله قادم إن شاء الله " --> no comment

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par milouky, 19 Octobre 2009.

  1. milouky

    milouky ¤~.oOo.~¤

    Inscrit:
    28 Juin 2007
    Messages:
    5140
    J'aime reçus:
    256

    من كتاب لاتحزن لد. عائض القرنى

    دع المقادير تجرى فى أعنتها # و لا تبيتن إلا خالى البال

    مابين غمضة عين و انتباهتها # يغيّر الله من حال إلى حال

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    رب أمر تتقيه @ جرّ أمرا ترتجيه

    خفي المحبوب منه @ و بدا المكروه فيه

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    أيها الشاكي و ما بك داء @ كيف تغدو إذا غدوت عليلا

    أترى الشوك فى الورود و تعمى @ أن ترى فوقه النّدى إكليلا

    و الذى نفسه بغير جمال @ لا يرى فى الوجود شيئا جميلا

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    إن الرياح إذا اشتدت عواصفها @ فليس ترمى سوى العالي من الشجر

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    إذا صاحبت قوما أهل ود@ فكن لهم كذي الرّحم الشفيق

    و لا تأخذ بذلّة كلّ قوم @ فتبقى في الزمان بلا رفيق

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ

    يضيق صدرى بغمّ عند حادثة@ و ربّما خير لي فى الغم أحيانا

    و رب يوم يكون الغمّ أوّله @ و عند آخره روحا و ريحانا

    ما ضقت ذرعا بغمّ عند نائبة @ إلا و لي فرج قد حلّ أو حانا

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    فعلام تحرق أدمعا قد وضّئت@و يظلّ يقلق قلبك الإرهاب

    وكّل بها ربّا جليلا كلّما@نام الخلىّ تفتّحت أبواب

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    و إذا ترى الثعبان ينفث سمّه@فاسأله من ذا بالسموم حشاكا

    و اسأله كيف تعيش يا ثعبان أو@تحيا و هذا السّمّ يملأ فاكا


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    و لطف الله فى إتيانه فتح مـــــن اللّجج

    فمن ضيق إلى سعة و من غمّ إلى فرج

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    و دع التوقع للحوادث إنه @ للحي من قبل الممات ممات

    فالهم ليس له ثبات مثلما@ في أهله ما للسرور ثبات

    لولا مغالطة النفوس عقولها@لم تصف "تصفو " للمتيقظين حياة


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    إذا اشتملت على اليأس القلوب@و ضاق بما به الصدر الرحيب

    و أوطنت المكاره و اطمأنت@وأرست فى أماكنها الخطوب

    و لم تر "ترى" لانكشاف الضر نفعا@و ما أجدى بحيلته الأريب

    أتاك على قنوط منك غوث@يمنّ به اللطيف المستجيب

    و كل الحادثات و إن تناهت @فموصول بها الفرج القريب

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    و للإمام الشافعي من أحد المواقع :

    يخاطبنى السفيه بكل قبح@ فأكره أن أكون له مجيبا

    يزيد سفاهة فأزيد حلما@ كعود زاده الإحراق طيبا


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


    قيل لي قد أســـى عليك فلان **** ومقام الفتى على الذل عار

    قلت قد جاءني وأحـــــدث عذرا **** دية الذنب عنـــذئذ الإعـتذار


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


    اقبل معاذير من يأتيك معــتذراً **** إن بر عندك فيما قال أو فجرا

    لقد أطاعك من يرضيك ظاهره **** وقد أجلك من يعصيك مستترا


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


    المرء إن كان عاقلاً ورعــــــــاً **** أشغله عيبه عن عيوب غـــيره ورعه

    كما العليل السقيم أشــغله **** عن وجع النـــاس كلـــهم وجـــــــعه


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ


    تعمدني بنصحك في انفرادي **** وجنبني النصيحة في الجماعة

    فإن النصح بين الناس نوع **** من التوبيخ لا أرضى استـــــماعه

    وإن خالفتني وعصيت قولي **** فلا تجزع إذا لم تعط طـــــاعة

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

    يا واعظ الناس عما أنت فـــــــاعله **** يامن يعــــد عليه العمر بالنفــــس

    احفظ لشيبك من عيبِ يدنــــــــسه **** إن البياض قليل الحمل للدنــــس

    كحامل لثياب الناس يغـــــــــسلها **** وثوبه غارق في الرجس والنجس

    تبغي النجاة ولم تملك طريقتـــــها **** إن الـسفينة لا تجري على اليبس

    ركوبك النعش ينسيك الركوب على **** ماكنت تركب من بغل ومن فرس


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    تموت الأسد في الغابات جوعاً **** ولحم الظأن تأكله الكـــلاب

    وعبد قد ينام على حريـــــــــرِ **** وذو نسبِ مفارشه التراب

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    أتهـــــــزأ بالدعـــــاء وتزدريه **** وما تدري بما صنع الدعاء

    سهام الليل لا تخطي ولكن **** لها أمد وللأمد إنقضـــــــاء

    فيمسكها إذا ما شــاء ربي **** ويرسلها إذا نفذ القــــضاء

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    توكلت في رزقـــي على الله خالـــقي **** وأيقنت أن الله لاشــــك رازقي
    وما يك من رزق فليــــس يفوتـــــني **** ولو كان في قاع البحار العــوامق
    سيأتي به الله العظيم بفضـــــــــله **** ولو لم يكن مني اللســـان بناطق
    ففي أي شيء تذهب النفس حسرة **** وقد قسم الرحمن رزق الخلائق


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــ


    ولرب نازلة يضيق لهــــا الفتى **** ذرعاً وعـــند الله منها المخرجُ

    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها **** فرجت وكنت أظنها لا تفرجُ


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    إن كنت تغدو في الذنوب جلـــــيدا **** وتخــاف في يوم المعاد وعيدا

    فلقد أتاك من لطف المهيمن عفوه **** وأفاض من نعم عليــــك مزيدا

    لا تأيسن من لطف ربك في الحشا **** في بطن أمك مضـــــغة ووليدا

    لو شاء أن تصلى جهنم خـــــــالداً **** ما كان ألهم قلـــبك التوحيـــــدا

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    إذا أصبحت عندي قوت يوم **** فخل الهم عني ياسعيد

    ولا تخطر هموم غد ببـــالي **** فإن غذاً له رزق جديد

    أســــــــلم إن أراد الله أمراً **** فأترك ما أريد لما يريد


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ


    قالوا أسكت وقد خوصمت؟ قلـــت لهم ***** إن الجواب لباب الشر مفــتاحُ

    والصمت عن جاهل أو أحمق شـــرف ***** وفيه أيضاً لصون العـــرض إصلاحُ

    أما ترى الأسد تخشى وهي صــامتةً ***** والكلب يخسى لعمري وهو نبـــاحُ
     
    1 personne aime cela.

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.