فصيل تابع للقاعدة يفرض أحكاما متشددة في شمال سوريا

Discussion dans 'Scooooop' créé par zmor20, 20 Janvier 2014.

  1. zmor20

    zmor20 Le Fou

    J'aime reçus:
    4963
    Points:
    113
    فرضت جماعة مرتبطة بتنظيم القاعدة قيودا واسعة على الحريات الشخصية في محافظة الرقة بشمال سوريا في إطار سعيها لتعزيز سيطرتها على المنطقة بعدما حققت انتصارات في الآونة الأخيرة على جماعات منافسة.


    وحصلت رويترز على نسخ من أربعة بيانات أصدرتها جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام يوم الأحد تحظر عزف الموسيقى علنا وتعليق صور الأشخاص في واجهات المحال التجارية.


    وحظرت الجماعة أيضا بيع السجائر والنرجيلة وألزمت النساء بارتداء النقاب في الأماكن العامة والرجال بأداء صلاة الجمعة في المسجد.


    وهذه التوجيهات التي تستشهد بآيات من القرآن الكريم وتعاليم الإسلام هي أحدث دليل على طموح الجماعة لإقامة دولة سورية وفقا لمباديء إسلامية أصولية.


    وينظر على نطاق واسع إلى جماعة الدولة الإسلامية باعتبارها الأكثر تشددا بين جماعات المعارضة التي تقاتل قوات الرئيس بشار الأسد وأصبحت تتقاتل مع بعضها على نحو متزايد.


    والرقة هي المدينة الأولى والوحيدة التي سقطت بالكامل في أيدي المعارضة ويشير إليها كثير من السوريين العاديين كنموذج لما قد تبدو عليه سوريا بعد الأسد.


    وقال المرصد السوري لحقوق الانسان وهو جماعة مراقبة مناهضة للأسد مقرها بريطانيا ولها مصادر في انحاء سوريا إن الدولة الإسلامية تحول اهتمامها نحو إقامة مثل هذه الدولة بعد أن صدت في وقت سابق هذا الشهر هجوما شنه معارضون منافسون من الإسلاميين ومقاتلين آخرين أكثر اعتدالا.



    وأضاف المرصد أن الدولة الإسلامية وضعت نسخا من البيانات بالمساجد والأماكن العامة الأخرى يوم الاثنين. وتمهل البيانات السكان ثلاثة أيام للامتثال لها أو مواجهة عقوبات لم تحددها وفق "الشريعة الإسلامية".


    وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن جماعة الدولة الإسلامية كانت قوية من قبل في الرقة لكنها أصبحت الآن القوة الوحيدة هناك.




    Source : فصيل تابع للقاعدة يفرض أحكاما متشددة في شمال سوريا| أخبار الشرق الأوسط| Reuters
     

Partager cette page