قتيل ومئات الجرحى بمظاهرات الجمعة بمصر

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 10 Février 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]



    قالت مصادر حكومية مصرية السبت إن الاشتباكات التي اندلعت الجمعة بين الشرطة ومتظاهرين أسفرت عن مقتل شخص وإصابة 216 آخرين، في حين أحال النائب العام المصري المستشار طلعت عبد الله إلى محكمة الجنايات 26 متهما -أحدهم تونسي الجنسية- في قضية "خلية مدينة نصر الإرهابية".

    وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية أحمد عمر إن جميع المصابين تلقوا العلاج في مختلف المستشفيات المجاورة لمواقع الأحداث، وغادروها عدا 72 مصاباً ما زالوا يتلقون العلاج، موضحاً أن معظم الجرحى أُصيبوا في محيط قصر الاتحادية الرئاسي بالقاهرة.

    وكان عشرات الآلاف من المصريين تظاهروا الجمعة بالقاهرة ومحافظات عدة تحت شعار "الكرامة"، وهي المظاهرات التي دعت لها قوى سياسية معارضة على رأسها جبهة الإنقاذ الوطني، احتجاجا على استخدام العنف ضد المتظاهرين، وللمطالبة بإقالة الحكومة وإجراء تعديلات على بعض مواد الدستور الذي أقر في ديسمبر/كانون الأول الماضي عبر استفتاء شعبي.

    وشهدت تلك المظاهرات إلقاء الحجارة وزجاجات المولوتوف الحارقة والألعاب النارية على القصر من قبل متظاهرين، كما أزالوا الأسلاك الشائكة المحيطة ببواباته، وردت الشرطة باستخدام خراطيم المياه وقنابل الغاز المدمع لتفريقهم.

    وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن الشرطة اعتقلت 89 شخصا، ثمانية منهم في القاهرة، و31 في الإسكندرية، وخمسون في محافظة الغربية.

    ومن جهة أخرى، وصل مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الديمقراطية وحقوق الإنسان والعمل مايكل بوزنر إلى القاهرة السبت في زيارة تستمر يومين، وسيلتقي مع عدد من المسؤولين المصريين لبحث آخر تطورات الوضع بعد المظاهرات التي شهدتها البلاد في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير/كانون الثاني التي أطاحت بالرئيس السابق محمد حسنى مبارك.

    متهمون
    وفي سياق آخر، قرر النائب العام المصري إحالة 26 متهما -من بينهم تونسي الجنسية- في القضية المعروفة إعلاميا باسم "خلية مدينة نصر الإرهابية" إلى محكمة الجنايات، حيث أنهت نيابة أمن الدولة العليا -تحت إشراف المحامي العام الأول المستشار هشام القرموطي- التحقيق مع المتهمين الأسبوع الماضي، وأرسلت ملف القضية إلى النائب العام للاطلاع.

    ويواجه عناصر الخلية تهما من بينها "إعادة إحياء تنظيم إرهابي محظور، وتلقي تمويل من الخارج، وحيازة أسلحة ومفرقعات ومواد شديدة الانفجار، وتنفيذ أعمال إرهابية داخل البلاد وخارجها، والسعي إلى قلب نظام الحكم، وإسقاط النظام الجمهوري لتكوين إمارة جهادية، والتخطيط لاغتيال عدد من الشخصيات العامة".

    ومن التهم الموجهة إليهم أيضا ارتكاب أعمال إرهابية وعنف داخل البلاد باستهداف الأفراد والمنشآت الحيوية التابعة للشرطة والقوات المسلحة، ودور العبادة الخاصة بأقباط مصر ومشاريعهم التجارية، فضلا عن مقرات البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

    وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أنه تمت مداهمة شقق سكنية استخدمها المتهمون في وقت واحد، وفي مقدمتها مقرهم بمدينة نصر، الذي لقي فيه أحد المتهمين حتفه بعد تبادل إطلاق النار مع قوات الأمن.

    وأضافت أن التحقيقات كشفت عن أن المتهم طارق طه عبد السلام -وهو ضابط فصل من القوات المسلحة عام 2002 بسبب "علاقته بالمتشددين"- ساهم في استقطاب عناصر التنظيم، ومن بينهم المتهم التونسي.



    الجزيرة.نت


     

Partager cette page