قصيدة اعتذار لأبي تمام

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par electronik, 29 Novembre 2008.

  1. electronik

    electronik Visiteur

    J'aime reçus:
    59
    Points:
    0
    قصيدة اعتذار لأبي تمام​



    أحبائي :

    إذا جئنا لنحضر حفلة للزار ..

    منها يضجر الضجر

    إذا كانت طبول الشعر ، يا سادة

    تفرقنا .. وتجمعنا

    وتعطينا حبوب النوم في فمنا

    وتسطلنا .. وتكسرنا.

    كما الأوراق في تشرين تنكسر

    فإني سوف أعتذر ..

    2 -

    أحبائي :

    إذا كنا سنرقص دون سيقان .. كعادتنا

    ونخطب دون أسنان .. كعادتنا ..

    ونؤمن دون إيمان .. كعادتنا ..

    ونشنق كل من جاؤوا إلى القاعة

    على حبل طويل من بلاغتنا

    سأجمع كل أوراقي..

    وأعتذر...

    3 -

    إذا كنا سنبقي أيها السادة

    ليوم الدين .. مختلفين حول كتابة الهمزة ..

    وحول قصيدة نسبت إلى عمرو بن كلثوم ..

    إذا كنا سنقرأ مرة أخرى

    قصائدنا التي كنا قرأناها ..

    ونمضغ مرة أخرى

    حروف النصب والجر .. التي كنا مضغناها

    إذا كنا سنكذب مرة أخرى

    ونخدع مرة أخرى الجماهير التي كنا خدعناها

    ونرعد مرة أخرى ، ولا مطر ..

    سأجمع كل أرواقي ..

    وأعتذر..

    4 -

    إذا كان تلاقينا

    لكي نتبادل الانخاب، أو نسكر ..

    ونستلقي على تخت من الريحان والعنبر

    إذا كنا نظن الشعر راقصة .. مع الأفراح تستأجر

    وفي الميلاد ، والتأبين تستأجر

    ونتلوه كما نتلو كلام الزير أو عنتر

    إذا كانت هموم الشعر يا سادة

    هي الترفيه عن معشوقة القيصر

    ورشوة كل من في القصر من حرس .. ومن عسكر ..

    إذا كنا سنسرق خطبة الحجاج : والحجاج .. والمنبر ..

    ونذبح بعضنا بعضا لنعرف من بنا أشعر ..

    فأكبر شاعر فينا هو الخنجر..

    5 -

    أبا تمام .. أين تكون .. أين حديثك العطر؟

    وأين يد مغامرة تسافر في مجاهيل ، وتبتكر ..

    أبا تمام ..

    أرملة قصائدنا .. وأرملة كتابتنا ..

    وأرملة هي الألفاظ والصور..

    فلا ماء يسيل على دفاترنا..

    ولا ريح تهب على مراكبنا

    ولا شمس ولا قمر

    أبا تمام، دار الشعر دورته

    وثار اللفظ .. والقاموس..

    ثار البدو والحضر ..

    ومل البحر زرقته ..

    ومل جذوعه الشجر

    ونحن هنا ..

    كأهل الكهف .. لا علم ولا خبر

    فلا ثوارنا ثاروا ..

    ولا شعراؤنا شعروا ..

    أبا تمام : لا تقرأ قصائدنا ..

    فكل قصورنا ورق ..

    وكل دموعنا حجر ..

    6 -

    أبا تمام : إن الشعر في أعماقه سفر

    وإبحار إلى الآتي .. وكشف ليس ينتظر

    ولكنا .. جعلنا منه شيئا يشبه الزفة

    وإيقاعا نحاسيا، يدق كأنه القدر ..

    7 -

    أمير الحرف .. سامحنا

    فقد خنا جميعا مهنة الحرف

    وأرهقناه بالتشطير ، والتربيع ، والتخميس ، والوصف

    أبا تمام .. إن النار تأكلنا

    وما زلنا نجادل بعضنا بعضا ..

    عن المصروف .. والممنوع من صرف ..

    وجيش الغاصب المحتل ممنوع من الصرف!!

    وما زلنا نطقطق عظيم أرجلنا

    ونقعد في بيوت الله ننتظر ..

    بأن يأتي الإمام على .. أو يأتي لنا عمر

    ولن يأتوا .. ولن يأتوا

    فلا أحدا بسيف سواه ينتصر ..

    8 -

    أبا تمام : إن الناس بالكلمات قد كفروا

    وبالشعراء قد كفروا..

    فقل لي أيها الشاعر

    لماذا الشعر - حين يشيخ -

    لا يستل سكينا .. وينتحر؟



    نزار قباني

     
  2. ptit_h

    ptit_h Accro

    J'aime reçus:
    192
    Points:
    63
    waw, Gega Top. Merci Ibtissam :)
     
  3. electronik

    electronik Visiteur

    J'aime reçus:
    59
    Points:
    0
    de rien moad tfakrtha mli kant kan9ra f sujet li darti
     
  4. ptit_h

    ptit_h Accro

    J'aime reçus:
    192
    Points:
    63
    En lisant ton poème la 1ere fois, j ai fait la liaison avec mon sujet
     
  5. electronik

    electronik Visiteur

    J'aime reçus:
    59
    Points:
    0
    أبا تمام : إن الشعر في أعماقه سفر

    وإبحار إلى الآتي .. وكشف ليس ينتظر

    ولكنا .. جعلنا منه شيئا يشبه الزفة

    وإيقاعا نحاسيا، يدق كأنه القدر


    il est fort
    je me rappelle pas du sujet de petit_h mai c waw
     

Partager cette page