قصيدة لبابلو نيرودا: جسد امرأة

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 23 Février 2008.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    Inscrit:
    22 Juin 2005
    Messages:
    6124
    J'aime reçus:
    91
    Localité:
    Marrakech
    قصيدة لبابلو نيرودا: جسد امرأة

    --------------------------------------------------------------------------------


    ترجمها، من الانجليزية، تحسين الخطيب

    جسدُ امرأةٍ، تلالٌ بيضاءُ، فخذانِ أبيضانِ،
    تبدينَ مثل عالَمٍ، مستلقيةً باستسلامٍ.
    جسدي القرويُّ الهائجُ يحفرُ فيكِ
    ويجعلُ الابنَ يثبُ من أعماقِ الأرضِ.
    كنتُ وحيداً مثل نَفَقٍ. فَرَّت مِنِّيَ العصافيرُ،
    وغمرني الليلُ باجتياحهِ المَاحِقِ.
    ولكي أنْجُو بنفسي شَكَّلتُكِ مثل سلاحٍ،
    مثل سهمٍ في قَوْسِي، حجرٍ في مِقلاعي.
    لَكِنَّ ساعةَ الثّأرِ تَدْنُو، وإِنّي أحبّكِ.
    جسداً من جِلدٍ، مِن أشْنَةٍ، من حليبٍ مُكتنزٍ مُتلهِّفٍ.
    يَا لِكأسَيِّ النّهدينِ! يَا لعينيِّ الغيابِ!
    يَا لِوَردِ العَانَةِ! يا لِصوتكِ، حزيناً وعلى مهلهِ!
    جسدَ امرأتي، سأثابرُ في حُسْنِكَ.
    أَيَا عَطَشِي، يا شهوتي اللانهائيّةَ، ويا طريقيَ المُتبدِّلَ!
    يا قيعانَ نهرٍ معتمٍ حيثُ يتدفّقُ العَطَشُ الأبديُّ
    ويتبعهُ التَّعبُ، ويتألّمُ المُطلَقُ.


     

Partager cette page

En poursuivant votre navigation sur ce site, vous acceptez l’utilisation de Cookies pour vous proposer des publicités ciblées ainsi que pour nos statistiques de fréquentation.