قضية السكاح : ضرورة تحمل الأشخاص المتورطين تبعات أفعالهم أمام العدالة (وزارة

Discussion dans 'Info du bled' créé par @@@, 2 Février 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أكد بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون أن المغرب "مصر وعازم على ألا تظل مشاعر الألم والقلق التي أثارتها قضية السكاح بدون متابعة ورد"، مشددا على أنه يتوجب على الأشخاص المتورطين في عملية الخروج غير القانوني لطفلي السكاح من التراب الوطني أن "يتحملوا تبعات أفعالهم أمام العدالة".
    قضية السكاح : ضرورة تحمل الأشخاص المتورطين تبعات أفعالهم أمام العدالة (وزارة)

    وأضاف البلاغ ، الذي توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه ، اليوم الثلاثاء ، أنه "يحق لرأينا العام الوطني معرفة الحقيقة كاملة ، وبالتالي ، يتحتم علينا عدم طي صحفة هذه القضية طالما لم تتم الإستجابة للمطالب والتطلعات المشروعة للمغرب" .

    وبعد أن ذكرت الوزارة باعتراف النرويج بتورط سفارتها بالمغرب في العملية التي أتاحت لطفلي البطل الأولمبي في ألعاب القوى ، خالد السكاح ، مغادرة المغرب بشكل غير قانوني ، سجلت أن "الخرق السافر للتشريع الوطني حول تنقل الأطفال القاصرين إلى الخارج وكذا التجاهل المتعمد للقانون والأعراف الديبلوماسية من طرف سفارة النرويج ،دفعا حكومة صاحب الجلالة الى التنديد بهذا التصرف ودعوة السلطات النرويجية إلى تحمل كامل مسؤولياتها في هذه القضية" .

    وأشار البلاغ إلى أن سفارة النرويج التي نصبت نفسها طرفا في هذه القضية، منحت ذاتها حق "إنصاف نفسها بنفسها" ، وذلك فوق تراب دولة ذات سيادة ، وفي قضية خاصة ، خارج كل القواعد والاخلاق المعمول بها.

    وفي ظل هذه الظروف ، يضيف البلاغ ، فإن منظمي عملية الخروج الإحتيالية للطفلين المغربيين القاصرين من التراب الوطني إضافة الى شركائهم المحتملين ، ارتكبوا مخالفات خطيرة لا ينبغي ، بأي حال من الاحوال ، أن تظل بدون عقاب. وبالتالي ، فإنه يتوجب على هؤلاء أن "يتحملوا تبعات أفعالهم أمام العدالة ، وذاك هو الرد الوحيد الذي يمكن أن تقبل به حكومة صاحب الجلالة".

    وأوضح البلاغ أن قضية السكاح شهدت مؤخرا تطورات جديدة ذات دلالات تكشف بجلاء دور السلطات النرويجية في عملية الخروج غير القانوني من التراب الوطني لسلمى وطارق السكاح ، طفلي خالد السكاح والسيدة سيسيلي هوبسكوت .

    وهكذا ، فقد اعترفت السيدة راغنهيلد إيميرسلاند ، المتحدثة باسم وزارة الشؤون الخارجية النرويجية ، بتورط سفارة النرويج ، بشكل لا لبس فيه ، في هذه القضية كما سبق أن أكدت ذلك السلطات المغربية منذ البداية.

    كما أقرت هذه المسؤولة بأن طفلي السكاح تم إخراجهما من التراب الوطني بكيفية غير قانونية بمساعدة سفارة النرويج في الرباط ، وباتصال مع عملاء نرويجيين تم تجنيدهم لهذه الغاية .

    كما ذكر البلاغ بأن الملحق الأمني المكلف بالهجرة في السفارة ، المسمى ستيين هوغن ، لعب دورا حاسما في عملية الخروج الإحتيالية هذه ، وذلك في خرق سافر للقانون المغربي وبما يتنافى مع القانون والأعراف الديبلوماسية .

    وهكذا ، يقول البلاغ ، فإنه يتعين على السلطات النرويجية أن تقدم ، اليوم ، توضيحات للرأي العام ببلدها حول هذه القضية التي وصفها العديد من المنتخبين ووسائل الإعلام النرويجية بالخطيرة جدا.

    وأضاف البلاغ أن "حجة الحصانة الديبلوماسية التي تم التذرع بها لرفض طلب الاستماع الى السيد ستيين هوغن حجة غير ذات معنى . فأي ديبلوماسي ارتكب خطأ جسيما ، كما هو الحال بالنسبة للسيد ستيين هوغن ، يتعين أن يتحمل تبعات أفعاله أمام عدالة بلاده" ، مؤكدا أن المغرب لا يطالب سوى بتطبيق ما ينص عليه القانون الديبلوماسي .

    وبما أن الأمر يتعلق بمسألة السيادة ، يؤكد بلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، فإن حكومة صاحب الجلالة لا يمكنها أن تقبل مغالطة من هذا القبيل.





    http://www.map.ma/mapar/politique/6...627645-62764463962f627644629-648632627631629/
     
  2. Casawia

    Casawia A & S Forever

    J'aime reçus:
    145
    Points:
    0
    الحكومة النرويجية تعترف بتورطها في تهريب ابني السكاح

    الحكومة النرويجية تعترف بتورطها في تهريب ابني السكاح


    اعترفت الحكومة النرويجية، يوم أمس، بتورط ديبلوماسي نرويجي في تهريب ابني العداء المغربي السابق خالد السكاح إلى النرويج ومغادرة المغرب بشكل غير قانوني. وأكدت الحكومة النرويجية لوكالة الأنباء الفرنسية أن ديبلوماسيا نرويجيا في الرباط قام، السنة الماضية، بتسليم طفلي خالد السكاح، المولودين من أم نرويجية، إلى أشخاص ساعدوا في مغادرة المغرب بهما بشكل غير شرعي. ونشرت طليقة السكاح كتابا في النرويج يروي بعض التفاصيل حول عملية اختطاف طفليها في الرباط. وكشفت صحيفة «فيردينز غانج» النرويجية أن ضابطين من القوات البحرية الخاصة النرويجية ورجل أمن متقاعدا تثق به والدة الطفلين، قاموا بالإشراف على عملية الفرار، ونقل الطفلين خارج مدينة الرباط لتسليمهما إلى الكومندو المسؤول عن ترحيلهما سريا خارج المغرب. وصرحت ريغهيلد اميرسلوند، الناطقة باسم وزارة الخارجية النرويجية، بأن الديبلوماسي نقل طفلي السكاح في جولة من أجل تسليمهما إلى شخص تثق فيه والدتهما التي تتمتع بحق رعايتهما التي منحتها إياها العدالة النرويجية. لكن المسؤولة النرويجية، التي أكدت المعلومات التي تناقلتها وسائل الإعلام المغربية والنرويجية حول تورط مسؤولين نرويجيين في قضية تهريب الطفلين، لا تفسر ما حصل بالمشاركة في تهريب ابني العداء المغربي بشكل غير قانوني. «نحن لم نلعب أي دور في فرار الطفلين، لأن الأمر يتعلق بمهمة خاصة نظمتها الأم دون أن تنصت لنصائحنا. ونتمنى من جانبنا أن نجد حلا سياسيا وديبلومسيا لهذه القضية»، تضيف ريغهيلد.
    وبعثت سيف يانسن، زعيمة الحزب اليميني النرويجي بالشكر إلى وزارة الخارجية «للعمل الذي قامت به في قضية اختطاف طفلي السكاح». ولم يتوقف خالد السكاح، البطل الأولمبي في سباق الـ10 آلاف متر في برشلونة 1992، منذ اختفاء ابنيه، عن اتهام السفارة النرويجية في الرباط بـ«اختطاف» ابنيه سلمى وطارق ليلتي 18 و19 يوليوز 2009 وتقديم يد العون إلى زوجته السابقة آن سيسيليا هوبستورك التي هربت الطفلين بطريقة «غير قانونية» من التراب المغربي. وكانت النرويج قد اعترفت، في وقت سابق، بكونها استقبلت سلمى وطارق في إقامة السفير النرويجي في المغرب لأنها اعتبرت أن حياتهما كانت مهددة، لكنها أكدت أنها لم تلعب أي دور في تهريبهما من المغرب. واتهم خالد السكاح، خلال العام الماضي، سفارة النرويج بالرباط وطليقته النرويجية هوبستورك باختطاف ولديه من مسكنه بزنقة وادي المخازن بأكدال بالرباط، في عملية مدبرة ادعى أنه تم التخطيط لها منذ شهور. وفشل السكاح في استصدار أمر قضائي بإغلاق الحدود في وجه ابنيه لمنع نقلهما خارج المغرب، حيث لم يستجب وكيل الملك لطلبه بدعوى أن إغلاق الحدود مسطرة تطبق في حالة اختطاف الأطفال الرضع فقط.

    ALMassae
     
  3. russimor

    russimor motatabbi3

    J'aime reçus:
    68
    Points:
    0
    Re : الحكومة النرويجية تعترف بتورطها في تهريب ابني السكاح

    iwa mnin ibaddal lqamis igoulou lih kha2in. cheft makayna htta nisf kelma 3la l3aml dial wizarat lkharijiya dialna, oula ma kayen maytektab à part brared atay ou tbasel ghriyba?
     

Partager cette page