قوات التحالف تخلي "قصر صدام" وتسلم مطار البصرة

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 1 Janvier 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    قام الجيش الأمريكي الخميس، بتسليم الملف الأمني لـ"المنطقة "الخضراء"، إلى السلطات العراقية، في الوقت الذي قامت فيه القوات البريطانية بتسليم مطار البصرة، تزامناً مع انتهاء التفويض الذي منحته الأمم المتحدة للقوات الأجنبية للبقاء في العراق.

    ومع أول أيام العام 2009، أقامت قوات الأمن العراقية نقاط تفتيش أحاطت بالمنطقة "شديدة التحصينات"، التي تضم قصر الرئيس السابق صدام حسين، الذي اتخذته القوات الأمريكية مقراً لقيادتها، كما تضم مقر الحكومة والبرلمان العراقيين، بالإضافة إلى مقري السفارتين الأمريكية والبريطانية.

    وتعليقاً على تسليم المنطقة الخضراء لقوات الأمن العراقية، قال المتحدث باسم الجيش الأمريكي، الميجور جنرال ديفيد بيركنز، إن القوات الأمريكية ستواصل أعمالها القتالية إلى جانب العراقيين، إلا أنه أضاف قائلاً: "ولكن القوات العراقية هي التي ستتولى القيادة."

    وتابع قائلاً: "عندما تأتي إلى نقطة التفتيش (خارج المنطقة الخضراء)، فإن العراقيين هم من سيقومون بمراجعة الوثائق الشخصية الخاصة بك، وهم الذين سيقررون ما إذا كنت ستدخل أم تخرج."

    ويبدأ الخميس سريان الاتفاقية الأمنية التي وقعتها كل من بغداد وواشنطن، والتي تسمح للقوات الأمريكية بالبقاء في العراق حتى عام 2011، ولكنها ستخضع خلال تلك الفترة لإشراف السلطات العراقية.

    كما أقرت السلطات العراقية اتفاقات مشابهة مع عدد من الدول التي ما زالت تحتفظ بقوات لها في العراق، بعد انتهاء التفويض الذي منحته الأمم المتحدة لتلك القوات بالبقاء في الدولة العربية حتى نهاية 2008، دون أن تمدد وجودها لفترة أطول.

    وقد أُقيم احتفال رسمي داخل القصر الرئاسي، حيث تم إنزال العلم الأمريكي ورفع العلم العراقي، بحضور رئيس الوزراء نوري المالكي، الذي قال خلال الاحتفال: "يحق لنا أن نعد هذا اليوم يوماً للسيادة، وبداية لاستعادة كل شبر من تراب وطننا."

    وأضاف المالكي "أن القصر الجمهوري هو رمز للسيادة العراقية، وتسلمه رسالة لكل العراقيين مفادها أن السيادة قد عادت إلينا"، وتابع قائلاً: "دعوت مجلس الوزراء ومجلس الرئاسة لإعلان هذا اليوم يوماً وطنياً، ويحتفل به كل عام."

    وفي محافظة "البصرة" جنوبي العاصمة بغداد، تسلمت السلطات العراقية رسمياً إدارة مطار البصرة الدولي من القوات البريطانية، مع دخول الاتفاقية بين الجانبين حيز التطبيق الخميس.

    وقد أُقيم احتفال رسمي بهذه المناسبة داخل المطار، الذي ستبقى به "بعض الكوادر البريطانية"، من أجل "المساعدة وتدريب الكوادر العراقية"، بحسب الاتفاق الذي وقعه وزير الدفاع العراقي، نهاية الشهر الماضي، مع السفير البريطاني.

    http://arabic.cnn.com/2009/middle_east/1/1/iraq.greenzone/index.html

     

Partager cette page