قيادة (البوليساريو) رحلت سجناء الرأي إلى ال&#

Discussion dans 'Scooooop' créé par MATAPAYOS, 16 Juin 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    قيادة (البوليساريو) رحلت سجناء الرأي إلى الجنوب وعوضتهم بأفراد من الدرك (16/6/2006)
    أكدت مصادر موثوقة أن قيادة "البوليساريو" عمدت أثناء الزيارة التي قام بها أفراد بعثة المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للامم المتحدة لمخيمات تندوف جنوب الجزائر الشهر الماضي إلى ترحيل كل سجناء الرأي المعتقلين لديها وشحنتهم نحو الجنوب قبل أن تعوضهم بأفراد من الدرك وذلك لتحاشي كل ما من شأنه أن يثير حفيظة أفراد البعثة.



    وأوضحت المصادر أن هذه العملية التمويهية التي استهدفت الالتفاف على بعثة المفوضية السامية لحقوق الإنسان وتقديم حقائق مغلوطة لأفرادها سبقتها تحضيرات مكثفة شارك فيها العديد من مسؤولي " قيادة البوليساريو" بإيعاز وتوجيه من الجيش الجزائري. وأضافت أن رجال الدرك الذين حلوا محل السجناء، الذين تم تهريبهم إلى الجنوب تلقوا تدريبات مكثفة ركزت على تلقينهم طرق الإجابة عن الأسئلة التي قد يطرحها أفراد بعثة المفوضية السامية كما تم تزويدهم بمعلومات مفبركة ليقدموها للبعثة تتمحور حول ظروف الاعتقال وتعامل السلطات ونمط العيش بالمعتقلات وغيرها.

    وقالت المصادر إن السجناء الذين تم شحنهم في ظروف غير إنسانية داخل مجموعة من الشاحنات والسيارات رباعية الدفع اقتيدوا إلى مراكز اعتقال جديدة قابلة للتفكيك تم إحداثها لهذا الغرض بنقط محددة في عمق الصحراء الجزائرية. وأشارت إلى أن "قيادة البوليساريو" ومن خلفها الجزائر كانت تخشى أن يكتشف أفراد البعثة حين لقائهم بالسجناء الحقيقيين الممارسات الوحشية التي يتعرضون لها على ايدي جلادي (البوليساريو) أو يقفوا على الحقائق الرهيبة التي يعيشها المعتقلون بمختلف السجون المتواجدة بمخيمات تندوف ولذلك تفتقت عبقريتهم على ابتداع هذه الحيلة التي لا تتغيى سوى الاستهتار بالمفوضية السامية لحقوق الإنسان وبمسؤوليها.


    يشار إلى أن مخيمات تندوف شهدت بعد أيام قليلة من مغادرة أفراد بعثة المفوضية السامية لحقوق الإنسان انتفاضة عارمة قادها السكان تنديدا بالانتهاكات الجسيمة التي يتعرض لها المحتجزون على أيدي جلادي (البوليساريو). وأدت هذه المظاهرات والاحتجاجات التي شارك فيها سكان كل المخيمات إلى مواجهات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن والدرك أسفرت عن إصابة العديد من الأشخاص بإصابات بليغة كما تم اعتقال عدد كبير من المشاركين في هذه الاحتجاجات. وطالب المتظاهرون الذين قاموا بإحراق بعض المقار التي تتخذها مليشيات (البوليساريو) كإدارات عمومية برفع الجور والظلم عن السكان المحتجزين مشددين على ضرورة وضع حد نهائي وعاجل لمعاناتهم ومعاناة أهاليهم وتمكينهم من العودة إلى وطنهم المغرب


    SOURCE: http://arabe.menara.ma/includArNx/detail.asp?article_id=1649&Lmodule=palestine
     

Partager cette page