كاسياس يساند الإنفاق الباهظ لريال مدريد على تدعيم صفوفه لأن "كرةالقدم لا تستوعب الأزم

Discussion dans 'Espagne' créé par zbougz, 15 Juillet 2009.

  1. zbougz

    zbougz بــــابــــا عـــــروب Membre du personnel

    J'aime reçus:
    559
    Points:
    113
    لم يندهش إيكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد الأسباني لكرة القدم من الأموال الباهظة التي دفعها فريقه لتدعيم صفوفه بألمع النجوم خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية أمثال البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا ، مؤكدا أنه أمر ضروري لأن "كرة القدم لا تستوعب أي أزمات".

    وقال كاسياس في مقابلة نشرتها مجلة "دون بالون" اليوم الاثنين "إنه أمر طبيعي ، قبل نحو ستة أعوام دفعوا (لريال مدريد) الكثير من المال للحصول على خدمات (البرتغالي لويس) فيجو ، أعتقد أن كريستيانو رونالدو لاعب رائع وسيكون مفيد بالنسبة لنا ، ونحن سعداء بمجيئه حقا".

    ودفع ريال مدريد 94 مليون يورو (3ر131 مليون دولار) للحصول على خدمات الجناح البرتغالي رونالدو و65 مليون يورو (7ر90 مليون دولار) للتعاقد مع صانع الالعاب البرازيلي كاكا ، مسببا جدلا كبيرا في أوساط كرة القدم الأسبانية والعالمية.

    وأوضح كاسياس "ربما أن كرة القدم لا تستوعب الأزمات ، إذا تم دفع هذه المبالغ المالية ، فإن ذلك ربما بسبب أن هذه هي المبالغ التي يتطلبها عالم كرة القدم ، لا يجب حقا ان نثير الكثير من الجلبة حول ذلك ، أعتقد أن رونالدو يستحق ذلك ، وإذا أثبت كفاءته لاحقا داخل الملعب فإن هذه المبالغ ستكون ذهبت في مكانها الصحيح ، هذا شيء واضح".

    وبرر كاسياس الإنفاق الباهظ بأن ريال مدريد يحتاج إلى الانقضاض على غريمه التاريخي برشلونة ، الذي أحرز لقب الدوري المحلي وكأس ملك أسبانيا ودوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

    وقال "من الواضح أننا إذا أردنا المنافسة مع برشلونة هذا العام فإن علينا إحضار أفضل اللاعبين".

    وأغدق قائد المنتخب الأسباني بالإشادة على فريق برشلونة .

    وأضاف "من وجهة نظري ، ليس بصفتي أحد مشجعي ريال مدريد ولكن كشخص يحب كرة القدم ، فإنهم (برشلونة) كان أفضل فريق في العام الماضي ، في النهاية استحقوا الألقاب الثلاثة لأنهم قدموا كرة قدم مبهرة".

    واستبعد كاسياس إمكانية رحيله عن ريال مدريد بناء على رغبته الشخصية.

    وقال "أنني مرتبط مع النادي حتى 2017 ، وقعت عقدا طويل المدى وتواجد في صفوف الفريق منذ كنت في التاسعة من عمري ، الحقيقة أن رحيلي عن ريال مدريد أمر صعب للغاية ، إلا إذا جاء أحد إلى النادي وأعلن عن رغبته في عدم وجودي".


     

Partager cette page