كتائب القسام: شاليط سيلقى مصير رون اراد إذا واصلت إسرائيل مماطلتها

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 25 Avril 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    أكدت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في شريط فيديو لرسوم متحركة الأحد أن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط سيلقى مصير الطيار الصهيوني رون اراد الذي فقد في لبنان في 1982 اذا واصلت إسرائيل مماطلتها، مهددة بأسر مزيد من الجنود.
    وقالت الكتائب في بيان مرفق بشريط الفيديو الذي تم بثه على موقعها الالكتروني إن الجندي الاسرائيلي الأسير سيلقى مصير الطيار الصهيوني رون اراد الذي اندثر أثره منذ أكثر من عشر سنين.

    وأضافت: ما زال هناك فرصة أمام المجتمع الصهيوني وأمام الحكومة الصهيونية لاتمام صفقة تبادل يتم بموجبها الإفراج عن شاليط مقابل أسرى فلسطينيين، أما اذا استمر في مماطلته فانه سيندم وحينها لن ينفع الندم.

    وتابعت كتائب القسام: اذا أراد المجتمع الصهيوني عودة شاليط سالما فعلى حكومتهم أن تدفع الثمن بالافراج عن الأسرى الفلسطينيين.. وإن رفضت شروط المقاومة حاليا فستضطر (إسرائيل) للافراج عنهم آجلا أم عاجلا وبثمن أكبر، مؤكدة انها ستواصل مشوارها نحو تحرير الأسرى وستواصل عملها على أسر أصدقاء جدد لشاليط لدرجة أن الحكومة الصهيونية ستضطر لتأسيس وزارة خاصة بالجنود الأسرى الصهاينة.

    وتجري إسرائيل وحماس مفاوضات غير مباشرة برعاية مصرية وعبر وسيط الماني لتبادل الأسرى، الا انها تراوح مكانها منذ عدة أشهر.

    وفي السياق، اتهمت حركة المقاومة الاسلامية حماس الأحد منظمة العفو الدولية (أمنيستي) بالانحياز لصالح الجلاد على الضحية، في إشارة إلى إسرائيل.

    ودعت منظمة أمنيستي أنصارها إلى إرسال رسائل احتجاج لقادة حركة حماس والفصائل المحتجزة للجندي الإسرائيلي غلعاد شاليط في قطاع غزة تطالبهم فيها بالإفراج عنه





    http://www.alquds.co.uk/index.asp?f...3%C7%D8%E1%CA%E5%C7&storytitleb=&storytitlec=

     
  2. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]



    الزهار ووالد شاليط ينتقدان شريط "القسام"



    يبدو أن الشريط الذي أصدرته كتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة حماس، حول الجندي الإسرائيلي الأسير لدى الحركة، لم يحظ بالتقدير المتوقع من قبل الجهة التي قامت بتنفيذ الشريط، إذ وجد ردود فعل سلبية، حتى من داخل حركة حماس نفسها، وتحديداً عندما أثارت إمكانية "مقتله."

    فقد انتقد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، محمود الزهار، الاثنين شريط الفيديو الذي بثته كتائب القسام، بشأن الجندي الإسرائيلي الأسير لديها جلعاد شاليط، وقال في تصريح للصحفيين في غزة، على هامش اجتماع نواب من حماس مع وفد برلماني من جنوب أفريقيا، إن شريط الفيديو "لا يعبر عن الموقف الرسمي لحركة حماس."

    وانتقد الزهار بصورة خاصة ما تضمنه الشريط من إشارة إلى إمكانية قتل الجندي شاليط، الذي تحتجزه الحركة منذ منتصف العام 2006، عبر تسليمه في تابوت إلى ذويه، قائلاً "نحن لم، ولن نقتل الجنود الإسرائيليين الأسرى.. أخلاقنا ودينا يمنعاننا عن ذلك"، وفقاً لما ذكرته صحيفة القدس الفلسطينية.

    واعتبر الزهار أن الشريط "ليس محاولة سياسية أو إنسانية ولا يعكس موقف الحركة الذي هو ضد قتل الجنود الأسرى ولا يسمح بذلك حتى لا يبرر الموقف الإسرائيلي من الأسرى الفلسطينيين والعرب."

    وكانت كتائب القسام بثت الأحد رسالة مصورة تحذر فيها من أن شاليط قد يلقى مصير مواطنه، الطيار رون أراد، الذي اختفت آثاره منذ سنوات في لبنان، وذلك في حال استمرت الحكومة الإسرائيلية في رفض شروط حماس.

    وعرضت كتائب "عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحماس، فيلماً من الرسوم المتحركة تبلغ مدته نحو ثلاث دقائق، يظهر والد الجندي الإسرائيلي وهو يهيم على وجهه في الشوارع حاملاً صورة لابنه الأسير، قبل أن يشاهد نعش ابنه وهو يصل إلى أحد المعابر الحدودية، ليفيق من نومه ويكتشف أن ما شاهده ما هو إلا مجرد كابوس

    من جهته، رفض نوعام شاليط، والد جلعاد، الرسالة التي وصلته عبر "فيلم القسام."

    وعقب نوعام على الرسالة التي بثتها كتائب القسام الأحد بالقول: "من الأفضل لقيادة حماس، أن يهتموا بالأسرى الفلسطينيين، والمدنيين المحاصرين في غزة بدلا من إنتاج أشرطة الفيديو"، وفقاً للإذاعة الإسرائيلية.

    وأضاف والد الجندي في تصريح لصحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية: "إنه لمن العار أن يشن قادة حماس حرباً نفسية ضد عائلتي وضد الجمهور الإسرائيلي بدلاً من إتمام صفقة تبادل الأسرى التي شارك فيها الوسيط الألماني على مدار الأربعة أشهر الأخيرة."

    وكانت الحكومة الإسرائيلية قد وصفت الفيلم بأنه دليل على "الطابع السافل والإرهابي" للحركة الفلسطينية.

    ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن بيان صدر عن ديوان رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو الأحد، قوله إن "حماس تتصرف بشكل تهكمي في قضية شاليط، مما يدل على طابعها السافل والإرهابي."

    جدير بالذكر أن مفاوضات تبادل الأسرى إبان حكومتي رئيس وزراء السابق إيهود أولمرت والحالية برئاسة بنيامين نتنياهو فشلت في التوصل إلى صفقة.




    http://arabic.cnn.com/2010/middle_east/4/27/hama.shalit_critics/index.html
     

Partager cette page