كتاب) النظام العربي المعاصر )

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par raja_casa, 7 Avril 2007.

  1. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    j'ai lu ce livre qui a clarifié pas mal de points, de l'histoire de notre monde arabo-musilmens, dans mon esprit...et c pour cela que je veux le partager avec vous. Toutefois, il faut le prendre avec prudence car il y a pas mal d'idées qui méritent plus d'attention et d'analyse..

    Bonne lecture.

    _________________________________________________

    النظام العربي المعاصر (المقـدّمــة): قراءة الواقع واستشفاف المستقبل
    عبد الحليم خدام
    طبع هذا الكتاب ووزّع في عام 2000


    في هذه المرحلة العسيرة من حياة العرب، حين تزداد المعاناة ويتعاظـم القهر وتسحق الآمال وتفكك الأواصر وتسجن الحرية وتنهب الثروات ويضيع الحق ويُعتدى على الأرض ويشتت الناس بفعل عدو ظالم وتضيع الحدود بين الخطأ والصواب وبين العدل والظلم وبين الكرامة والمذلة وبين السيادة والعدوان، في هذه المرحلة يقـف المواطن في الوطـن الكبير من مشرقه إلى مغربه متسائلاً إلى أين تسير هذه الأمـة؟ وما المصير.؟ هل من القدر الذي لا يكسر أن تبقى الأمة العربية في حالة من الضياع بين تاريخ زاهر في مرحلة من مراحل حياتها وبين حاضر مـذل؟
    هل الهيمنة الأجنبية قدر؟ وهل الاستبداد والظلم قدر لا راد له؟ وهل يستطيع العرب أمة أو شعوباً الاستمرار في قبول هذه الأوضاع السائدة التي تغلق فيها أبواب الأمل بفعل هيمنة خارجية أو تسلط داخلي؟
    في هذه المرحلة المظلمة من تاريخنا، حين هجر الكثيرون أمتهم إلى المجهول وإلى عالم الضياع وارتضوا أن يكونوا عوناً لأعدائهم على أمتهم يفرطون بالحق ويتنازلون عن الأرض ويقبلون الهيمنة الأجنبية، في هذه المرحلة يصبح من حق، بل من واجب، كل عربي أن يتساءل: متى تنتهي المحنة؟ وكيف؟
    كان العرب، بعد أن وحّدتهم رسالة التوحيد، أمة حملت مشاعل الحرية والعدل والمساواة، تنشر القيم وتعمم العلم والمعرفة وتحرر الإنسان في مشارق الأرض ومغـاربها، فأسست حضارة ستبقى مفخرة للعرب والمسلمين، وأسقطت عصور الظلام، وإذا بهذه الأمة العظيمة في تاريخها وتراثها وقدراتها وطاقاتها تجد نفسها مجزأة مفككة تكافح ظلمين: ظلم الأجنبي الطامع في ثرواتها ومواردها، وظلم بعض أبنائها الذين فقدوا الرؤية والإحساس بالانتماء، فكانت مصالحهم فوق مصالح الأمة. هذه الأمة التي حملت رسالة الإسلام بكل ما فيها من خير وعدل ومساواة وامتدت ثقافتها وعدالتها من حدود الصين إلى المحيط الأطلسي، تعيش الآن في بحر من الظلم وتتعرض لعمل منهجي يهدف إلى إلغاء هويتها وترسيخ تفككها وتعميق التناقضات بين أقطارها لتبقى عاجزة عن النهوض ويصبح هذا الوطن أسير المطامع الأجنبية وفي مقدمتها المطامع الصهيونيـة.
    وأكثر ما يؤلم ويقلق ويخيف هوالعدوان الذي تتعرض له هذه الأمة من داخلها عبر التخلف والظلم والكبت والتسلط ومصادرة الإرادة مما يسهل الطريق أمام الهيمنة والمطامع الأجنبية.
    إن الأمة التي تُسلب إرادتها عبر إبعادها عن ممارسة حقها في تقرير مصيرها واختيار طريق تطورها ستكون عرضة للاستنزاف داخلياً كما تكون ضعيفة في مواجهة أعداء الداخل والخارج.
    إن استنزاف الأمة من خلال صراعاتها الداخلية، والخلل العام السائد في الوطن الكبير حالة لا يمكن أن تكون دائمة، فالألم العميق منطلق أكيد للنهوض والتمرد على الواقع بكل أبعاده.
    كانت الوحدة العربية طموحاً عظيماً لازم عقول وقلوب الذين قاوموا الظلم خلال عشرات العقود بل خلال قرون، إدراكاً منهم لحقيقة ثابتة وهي أن الأمة المجزأة لا يمكن أن تكون حرة وسيدة، وأن الأمة الموحدة وحدها قادرة على النهوض والتقدم وحماية الأرض والهوية والمصير...
    ومن هذا الإدراك كانت الوحدة العربية قضية مصيرية لدى دعاة النهضة في مطلع القرن الماضي سـواء في المرحلة الأخيرة من عمر الدولة العثمانية أو خلال مرحلة الاستعمار والانتداب الأوروبيين وأصبحت بعد قيام الدولة القطرية في الوطن العربي في غير موقعها من سلم الأولويات الاستراتيجية، وإذ نجحت الحركة النضالية والسياسية في تحقيق الاستقلال الوطني ولا سيما بعد الحرب العالمية الثانية إلا أنها عجزت عن متابعة نضالها من أجل تحقيق الطموح الأكبر للأمة والأكثر ارتباطاً بالمصير القطري والقومي، أي الطموح لبناء الوحدة العربية.
    إن أخطر ما ترسخ بعد نشوء الدول القطرية هو الازدواجية في السياسات والممارسات والمواقف، فمن جهة دعوة إلى الوحدة العربية وخطاب سياسي وحدوي حتى عند عتاة الانعزاليين العرب، ومن جهة أخرى ممارسة انفصالية وانعزالية حتى عند أشد دعاة الوحدة العربية. وقد عززت هذه الازدواجية في السياسات والممارسات الانكفاء القطري وأضعفت الأمة كما أضعفت أقطارها، وأنتجت في الوقت نفسه شرائح حاكمة متجددة ومغرقة في انعزاليتها...
    وكان من نتائج هذه الازدواجية إسقاط الجمهورية العربية المتحدة واتحاد الجمهوريات العربية وانهيار ميثاق العمل القومـي بين سـورية والعراق. ولا شك أن من شأن الانعزالية القطرية إفراز حالات من الصراع والتناقض بين هذه الحكومة وتلك تستنزف موارد كثيرة في غير مكانها.
    لقد ساعدت هذه الحالة الانعزالية في إضعاف الأمة كلها، وساهمت بصورة مباشرة أو غير مباشرة بتسهيل عبور الهيمنة الأجنبية، كما ساعدت في فتح الطريق أمام الحركة الصهيونية لإقامة دولة إسرائيل ووضع العرب أمام تحدٍ جديد، هو تحدي المشروع الصهيوني الذي عجزت آلة الحكم في الأقطار العربية عن إدراك أخطاره لأنها غرقت في تفاصيل المصالح القطرية أو مصالح الشرائح الحاكمة.
    وإذا كانت حالة التفكك القومي شكلت مجموع الأخطار الكبرى التي تعرض ويتعرض لها العرب فإن ثمة خطراً آخر يهدد الوحدة الوطنية في معظم الأقطار العربية وهو خطرالتركيز الصهيوني والأجنبي على إثارة النعرات والعصبيات العرقية والطائفية والمذهبية التي تجد لها متسعاً في الواقع القائم بسبب ضعف الحصانة القومية...
    إلى جانب ما تقدم هناك عوامل أخرى ذات تأثير كبير ليس على العرب ومستقبلهم فحسب وإنما على أمم الأرض كلها، وهي انتهاء الحرب الباردة والعولمة الأميركية التي يقع في إطارها الوضع الاقتصادي الدولي والغزو الثقافي والتطور الهائل في مجالات العلوم والتقانة.
    لقد عزمت بعد تفكير عميق على الكتابة حول مجمل هذه القضايا ليس في إطار سرد الوقائع والأحداث بل عبر دراسة وتحليل الأسباب التي أدت إلى الوقائع والأحداث واستخلاص ما يمكن أن يفيد أجيال هذه الأمة وهي تتحسس طريقها نحو المستقبل، آملاً أن أكون قد قدمت مساهمة في تحديد الرؤية واختيار الطريق.د
     
  2. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    النظام العربي المعاصر (الفصل الأول): الوعي القومي

    ستبقى قضية الوحدة العربية القضية الأهم في حياة العرب وفي تحديد مسار حياتهم. وما لم يحقق العرب وحدتهم فلن ينعموا بالأمن والاستقرار والحرية والعدالة والتقدم. ففي ظل حالة التفكك الراهنة لن يكون أي قطر عربي، مهما بلغت قوته أو ازدادت ثروته، بمنأى عن العواصف والأخطار، فالجزء مهما بلغت قوته يبقى عاجزاً عن حماية نفسه.

    إن الأوهام التي عاشها البعض حول إمكانية بناء قوة عسكرية واقتصادية ذات وزن ألحقت أضراراً كبيرة بالأمة وأقطارها. فالأمم المفككة تفتقد المناعة وتصبح قدرتها على مقاومة الأخطار وتوفير المتطلبات الأساسية للحياة الكريمة ضعيفة. وحالة الأمة العربية شاهد حي على أن بين الوحدة والتفكك يكمن الضعف والتردي، وينتشر التخلف والظلم والقـهر.

    في ظل وحدة الأمة يتحول الضعف إلى قوة والجهل إلى علم ومعرفة والظلم إلى عدل والفقر إلى غنى والتخلف إلى ازدهار...

    في نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين بدأت تظهر بواكير الوعي القومي في مواجهة سياسة التتريك وخاصة تلك التي دعت إليها جمعية الاتحاد والترقي وكانت رد فعل طبيعياً وتعبيراً عن الشعور بالذات والإحساس بالخطر على الهوية والثقافة واللغة ومن ثم على المستقبل كله.

    وعبرت بواكير الوعي القومي عن نفسها في المؤتمر العربي الأول(1) الذي عقد في باريس في شهر حزيران /1913/ والذي دعا إلى إصلاحات في الدولة العثمانية تعطي العرب استقلالاً مركزياً وتعترف بهويتهم ولغتهم وحقوقهم السياسية والثقافية في ظل الدولة العثمانية.

    وإلى جانب الرد على محاولة حزب جمعية الاتحاد والترقي تتريك الأقوام الأخرى في الدولة العثمانية كانت هناك أسباب أخرى أبرزها أن المشاعر القومية الأولى ظهرت عند مجموعة من السياسيين والمثقفين والضباط الذين تأثر بعضهم بالدعوة القومية في أوروبا. وتم في تلك المرحلة تشكيل عدد من الجمعيات ضمت نخباً منهم وكان أبرز هذه الجمعيات العهد والميثاق. ومن اللافت أن هاتين الجمعيتين دعتا في ميثاقيهما عـام /1915/ إلى التعاون مع بريطانيا وعقد معاهدة دفاعية بينها وبين الدولة العربية المنشودة.

    قد تبرر طبيعة تلك المرحلة لقادة هاتين الجمعيتين ثقتهما بالدولة الطامعة بالأرض العربية بسبب نقص الخبرة والتجربة وضعف الرؤية التاريخية وعدم المعرفة الدقيقة بالوضع الدولي وأطماع بريطانيا في المنطقة.

    وإلى جانب أولئك الدعاة الأوائل للوحدة العربية برز الشريف حسين بن علي وأولاده يدعون إلى الاستقلال العربي وإقامة دولة عربية في المشرق، شرق قناة السويس باستثناء منطقة الخليج وعدن التي كانت تحت الحكم البريطاني.

    لم تكن دعوة الشريف حسين بن علي مبنية على رؤية قومية أو وعي قومي بل ارتبطت بالطموح إلى إقامة عرش له مستفيداً من ضعف الدولة العثمانية التي كانت تخوض الحرب ضد بريطانيا، فوجد الشريف نفسه يتعامل مع بريطانيا وينخدع بوعودها ثم يتحول إلى ضحية وينال ولداه المكافأة حيث نُصِّب الأول ملكاً على سورية ثم على العراق وهو فيصل، ونُصِّب الثاني وهو عبد الله على شرق الأردن أميراً ثم ملكاً.

    عقد المؤتمر العربي في الثالث عشر من كانون الأول عام /1931/ في القدس وحضره عدد من رجال الفكر والسياسة الذين أطلقوا الدعوة إلى الاستقلال العربي منذ قيام الحرب العالمية الأولى، وأقر المؤتمر المبادئ التالية(1):

    « 1 - إن البلاد العربية وحدة تامة لا تتجزأ وكل ما طرأ عليها من أنواع التجزئة لا تقره الأمة ولا تعترف به.

    2 - توجه الجهود في كل قطر من الأقطار العربية إلى وجهة واحدة وهي استقلالها التام كاملة موحدة ومقاومة لكل فكرة ترمي إلى اقتصار العمل على السياسات المحلية والإقليمية.

    3 - لما كان الاستعمار بجميع أشكاله وطبيعته يتنافى كل التنافي مع كرامة الأمة العربية وغايتها العظمى فإن الأمة العربية ترفضه وتقاومه بكل قواها....»

    شـكل هذا المؤتمر تطوراً نوعياً في الفكر الوحدوي وفي توجهاته ولم تعد الدعوة إلى الوحدة العربية مقتصرة على بعض المشرق وإنما شملت الوطن العربي من مشرقه إلى مغربه، وربط هؤلاء القادة بين الوحدة ومقاومة الاستعمار، بينما كانت الدعوة التي أطلقت خلال الحرب العالمية الأولى تدعو إلى التعاون مع الإنكليز واستبعدت الأجزاء العربية التي كان للإنكليز وجود فيها سواء في مصر والسودان أو الخليج وعدن.

    أما الأمر المهم الثاني فهو رفض المؤتمر السياسات المحلية والإقليمية انطلاقاً من وحدة الأمة، ورفض كل أشكال التجزئة.

    كان هذا المؤتمر أول انطلاقة للدعوة إلى الوحدة العربية الشاملة، إذ عقده عدد من كبار المفكرين والساسة العرب في ظل سيطرة الأجنبي على بلادهم وفي ظل نشاطاته التي كانت تهدف إلى تمزيق الأمة عبر إثارة الدعوات الإقليمية والطائفية والمذهبية. وكانت مقررات هذا المؤتمر بحق وفي ظروف انعقاده تعبيراً عن نزوع الأمة نحو وحدتها ورفضاً للواقع القائم.

    بعد خمس سنوات من عقد مؤتمر القدس أقرت الجمعية العربية التي تشكلت في مصر عام /1936/، وكان من أبرز مؤسسيها عبد الرحمن عزام وعبد الستار الباسل ومنصور فهمي ومحمد علوبة وأسعد داغر، وميثاقها يعتبر من حيث الشمول القومي والامتداد الجغرافي أهم وثيقة قومية قبل الإعلان عن تأسيس حزب البعث العربي بعد أكثر من عقد من ذلك التاريـخ.

    وتأتي أهمية هذا الميثاق من مضمونه أولاً، ومن المكان الذي أطلق منه ثانياً، وهو مصر التي كانت تعاني من الاستعمار البريطاني ومن نظامها السياسي وفي وقت كانت الدعوة إلى الفرعونية في أوجها.

    لقد
     
  3. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    لقد أكد ميثاق هذه الجمعية على ما يلي(1):

    « أولاً: إن الأمة العربية هي التي تسكن الأقطار المتاخمة الممتدة بين المحيطين الأطلسي والهندي وإن العرب هم الذين يتكلمون اللغة العربية ويتأدبون بآداب الأمة العربية ويستوحون ماضيها ويعتزون بعزتها وعزة الانتساب إليها.

    ثانياً: إن البلاد العربية وطن واحد امتزج سكانه منذ آلاف السنين وتكونت وحدته الثقافية منذ قرون عديدة وكل ما طرأ عليه من تجزئة هو مخالفة لإرادة أبنائه لا تقره الأمة العربية ولا تعترف به.

    ثالثاً: ترفض الأمة العربية الاستعمار بكل أشكاله من أي جهة وإلى أي سبب امتد وتناصر مبدأ الحرية للجميع.

    رابعاً: الوحدة العربية حاجة طبيعية والنظام الذي تريده الأمة العربية لهذه الوحدة هو النظام الحر الناشئ عن الرضى والتعاون بين شعوبها لتحقيق استقلال العرب وعزتهم ورفاهيتهم والمساهمة في حضارة المستقبل والسلام العام.

    وفي إحدى نشراتها التثقيفية لأعضائها عرفت القومية العربية بأنها «مجموعة الصفات والمميزات والحقائق والإرادات التي ألفت بين العرب وكونت منهم أمة متحدة في الوطن واللغة والثقافة والتاريخ والمطامح والآلام والجهاد المستمر والمصلحة المادية والمعنوية المشتركة».

    كما عرفت القضية العربية بأنها «الحركة التي يقوم بها العرب لتحرير أمتهم من الاستعمار والاستعباد والفقر والجهل ومختلف ضروب الوهن بتأليف كتلة عربية قومية تنهض بكيان العرب وتشد أزرهم في أداء رسالتهم الإنسانية والعمرانية.»

    ومن
     
  4. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    ومن الأمور البارزة في هذه المطبوعة ورود المبادئ التالية:

    1 - الدولة العربية دولة قومية لا دينية والأديان عندها هي سبيل المرء إلى خالقه أما العبادات فهي مقدسة ومحترمة على الدوام والحريات العامة حق مقدس للجميع ولكن يسوغ للقانون تقييدها إذا قصد بذلك مصلحة الأمة.

    2 - تأكيـد إيمان كل عربي بأن سبيل النهضة محفوف بالصعوبات فليس غريباً أن تصادف النهضة العربية ما نراه من عقبات.

    3 - قعود العربي عن الانتظام في مواكب المجاهدين عار وضلال يشبهان الخيانة ومثله الإخلال بالنظام، وفي ميسور كل عربي أن يجاهد بقلمه وماله ولا عذر لمتخلف ولا سيما في ساعات الخطر أو أوقات البعث والنهضة.

    4 - لا يملك العربي أن يتخلى للأجنبي سواء بالرضى أو الإرغام عن كرامته أو حريته أو عن أي بقعـة من وطنه أو عن جزء من هذه الثروات جميعاً، ومن باب أولى فكل تنازل أو عقد من هذا القبيل فاسد وباطل إذا أتى من العرب كجماعـات.

    5 - يؤمن العربي إيماناً لاشك فيه بأن ما من قطر عربي يستطيع النجاة العاجلة أو الآجلة من الفقر والجهل والاستعباد والاستعمار إلا بعروبته.

    6 - فكرة الوحدة العربية هي نتيجة طبيعية لوجود الأمة العربية تستمد نشاطها من حياة اللغة العربية وتاريخ الأمة العربية واتصال البلاد العربية بعضها ببعض.

    كانت وثائق هذه الجمعية هي الأدق في التعبير عن نزوع الأمة نحو الوحدة وفي توصيف الوضع المعيق لحركة الوحدة وفي مقدمته التجزئة والاستعمار والتخلف، فهي إلى جانب تركيزها على مسألة الوحدة وحدود الوطن وتعريف القومية العربية فقد ركزت على الممنوعات وأنزلتها بمنزلة الخيانة:

    1 - رفض التنازل عن جزء من الأرض العربية وكل تنازل أو عقد هو فاسد وباطل.

    2 - التأكيد على أن نجاة أي قطر عربي من الفقر والجهل والاستعباد والاستعمار لا يتحقق إلا من خلال العروبة، أي الوحدة.

    يجب الاعتراف أن وثائق هذه الجمعية تجسد مرحلة عقد الثلاثينات الذي تأسست فيه، وهي أيضاً تشـخيص دقيق للوضع العربي الراهن ومتطلباته.

    أليس مؤلماً أن يكون الوعي القومي في عقد الثلاثينات، الذي كانت ظروفه أكثر صعوبة بسبب الاستعمار والتخلف والجهل والفقر، أكثر وضوحاً والتزاماً مما نحن عليه الآن..؟ وهذا الأمر ذو دلالة واضحة على تراجع الوعي القومي ومفاعيله في نهاية القرن العشرين عمّا كان عليه في الثلث الأول منه، وهذه ظاهرة سلبية تشير إلى ضعف عام في البنية السياسية العربية الرسمية والشعبية وإلى تآكل في بنية الأمة يشكل خطراً قاتلاً عليها كلها.

     
  5. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    تأسس في عقد الثلاثينات عدد من الأحزاب التي أسهمت في نشر الوعي القومي ومنها حزب النداء القومي وعصبة العمل القومي وغيرها وقد لعبت هذه التشكيلات القومية دون شك دوراً هاماً في التعبير عن الذات العربية ومنطلقاً لنشر الوعي القومي ومقاومة الاستعمار.

    ورغم أنها كانت منطلقا لليقظة العربية لكنها لم تتحول إلى يقظة كاملة للأسباب التالية:

    1 - كانت الدعوة القومية التي أطلقتها النخبة عبارة عن حركة ثقافية أقرب إلى أندية فكرية منها إلى تنظيمات سياسية لها قواعدها وتنظيماتها المنتشرة في أوساط الجماهير ولها برامجها وآلية نضالها.

    2 - لم تأخذ تلك التشكيلات بالاعتبار متطلبات الواقع والحاجة إلى الالتحام مع الناس وتبني قضاياهم والتعامل معها.

    3 - لم تأخذ تلك التشكيلات المبادرة لقيادة النضال الشعبي رغم أنها كانت تشكل جزءاً مهماً من التكوين النضالي في بلدانها تاركة قيادة العمل السياسي في مواجهة الاستعمار لشخصيات وتنظيمات كانت تتمتع بقدرة أكثر واقعية في التعامل.

    4 - والثغرة الهامة في ما أطلقته هذه التشكيلات من مبادئ ومناهج هي أنها لم تدرس الواقع الإثني في الوطن العربي الذي يتميز بوجود أقليات قومية لا تتكلم العربية شريكة للعرب في تاريخهم وثقافتهم وحضارتهم وقيمهم سواء في مغرب الوطن العربي أو مشرقه، واستمرت التنظيمات القومية العربية الأخرى بعد عقد الأربعينات في تجاهل هذا الوضع.

    إن الوعي القومي العربي مسألة جوهرية للإحساس بالذات والحفاظ على الهوية ولا ينبغي أن يتناقض مع وجود أقليات قومية أو ثقافية أخرى في الوطن العربي، ومن ثم لا يعيق إمكانية تعميق رابطة المواطنة المرتكزة على الانتماء للوطن وعلى التاريخ والثقافة المشتركة في كثير من جوانبها، وإذا لم نفعل ذلك فإننا نكون من حيث لا نريد قد ساعدنا على تمزيق وحدة الأمة بعربها وبأقلياتها القومية والثقافية الأخرى.

    5 - لم تستوعب تلك التشكيلات القومية دور الدين في حياة الشعوب متأثرة بمفاهيم النهضة القومية في أوروبا من جهة، وبقراءة خاطئة للدين والتراث والتاريخ وبمفاهيم وسلوك بعض رجال الدين أو بعض التنظيمات الدينية من جهة أخرى. وكان يجب التمييز بين الدين وما يحمل من قيم ومبادئ وبين التعصب الناتج عن انغلاق العقل ونقص الوعي الديني وفقدان التوازن والجهل بإدراك حقائق الحياة.

    ولاشك أن استخدام الدين وسيلة في الصراعات السياسية أمر بالغ الخطورة، نظراً لأن الناس في بلادنا متدينـون، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين ومن ثم فإن إثارة المشاعر الدينية في سبيل تحقيق هدف سياسي أمر بالغ الخطورة وقد ألحق بالعرب والمسلمين أضراراً كبيرة خلال قرون من الزمن.

    كان الإنكليز سباقين لإثارة المشاعر الدينية في شبه القارة الهندية ليسهل تمكنهم من تلك البلاد، كما استخدم الغرب الإسلام في مواجهة الشيوعية بعد ثـورة اكتوبر/1917/ بذريعة أن الشيوعية كفر وإلحاد.

    وإذا كانت بعض القوى السياسية العربية استخدمت الدين لأغراض سياسية، وأن بعض القـوى الدوليـة لجأت إلى الأسلوب ذاته، فإن ما يعاب على القوى القومية ردة فعلها التي أظهرتها وكأن صراعها ضد الدين وليس ضد الذين أساؤوا استخدامه، وتجاهلت أن الأمة العربية جسد روحها الدين الإسلامي كما عبر عن ذلك ميشيل عفلق أحد مؤسسي حزب البعث.

    إذاً كان ينبغي أن يكون نهج القوى القومية والوطنية التركيز على تعارض الدين مع أولئك الذين أساؤوا استخدامه، وفي الوقت نفسه، كان ينبغي أن تدرك دور الإسلام الأساس، في نهوض العرب وتأسيس حضارتهم وثقافتهم، وأن تنطلق من أن الدين، الإسلامي أو المسيحي، عقيدة للمؤمنين.

    فالإسلام ثقافة للمسيحي العربي، والمسيحية ثقافة للمسلم العربي، وأن المشكلة ليست في الإيمان وإنما في الجهل الذي يغلق العقل ويلغيه ويولد التعصب وعندئذ يسهل استخدام المتعصبين.

    كان على النخب القومية التعامل مع مسألة الدين لا من منطق التعارض وإنما من منطق فهم الواقع الاجتماعي والثقافي والتاريخي وإدراك عمق الروابط بين المواطنين وبين الدين وبين العرب والإسـلام، وعندما يتعلق الأمر بالإيمان فإن التعامل يجب ألا يكون بسلوك السبل التي تبعد الجماهير عن مصالحها.

    عندما وقع التعارض بين بعض النخب القومية وبين أولئك الذين عملوا على توظيف الدين في الصراعات والنزاعات السياسية، كانت القوى القومية تتحمل عبء مواجهة الاستعمار من جهة، ومشاريعه من جهة ثانية، فضلاً عن أعباء التخلف. وكانت أكثر حاجة لأن تحشد جماهيرها المتدينة في صفوف مناضليها لا أن تتعارض معها. وهذا ما عبر عنه الأسـتاذ ميشيل عفلق في محاضرته بمناسبة ذكرى الرسول العربي التي بلورت فهماً موضوعياً للإسلام وموقعه ودوره في حياة العرب ونهضتهم.

    وكان على بعض القوى القومية أن تدرك الدور الذي لعبه الإسلام في مقاومة الاستعمار الغربي في جميع أرجاء الوطن العربي.

    إن عدم وضع مسألة الدين في موقعها الصحيح أدى إلى خسارة كبرى للقوى القومية والتقدمية من خلال خسارة أهم وسيلة إعلام في تلك المرحلة وهي المسجد الذي ترك في معظم الأحيان لأشخاص أو قوى وظفته بنشر مفاهيم وفقاً لمصالحها السياسـية، سيّست من خلالها الدين وحولته إلى وسـيلة للوصول إلى السلطة وتحقيق المصـالح.




     
  6. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    في مطلع عقد الأربعينات ظهرت في دمشق حركة قومية ثقافية أطلقها عدد من المثقفين السوريين عرفت بحركة الإحياء العربي تحولت فيما بعد إلى حزب البعث العربي، وكان على رأس هذه الحركة الأستاذان ميشيل عفلق وصلاح الدين البيطار، وبعد وقت قصير تأسست حركة قومية أخرى أطلقها المثقفون العرب المهاجرون من إنطاكية بعد ضمها إلى تركيا بقيادة الأستاذ زكي الأرسوزي عرفت أيضاً باسم حزب البعث العربي. وأدى الحوار بين هاتين المجموعتين إلى الإعلان في السابع من نيسان عام /1947/ عن تأسيس حزب قومي عربي في سورية هو حزب البعث العربـي.

    هكذا نشأ حزب البعث العربي، وكان أول حركة قومية عربية رصدت الواقع العربي بكل معطياته الكبيرة وحددت أهداف نضال الأمة بشعار: الوحدة - الحرية - الاشتراكية. وقد ميز ذلك حزب البعث عن التشكيلات القومية الأخرى إذ اعتبر بالإضافة إلى أبعاده القومية والسياسية والثقافية، البعد الاجتماعي بكل معطياته الاقتصادية والاجتماعية بعداً رئيساً، كما اعتبر مسألة التحرير، تحرير الفرد وتحرير المجتمع، مسألة ترتبط بمصير الأمة ومستقبلها.

    هكذا ربط الحزب النضال من أجل الوحدة بالنضال من أجل الحرية والتحرر والكفاح من أجل تحقيق بناء داخلي يقوم على العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص بعيداً عن كل أنواع الاستغلال والظلم والتسلط.
    نشأ الحزب تشكيلاً طليعياً من المثقفين، أساتذة وأطباء ومحامين وطلبة وشكل مركز جذب للشباب العربي في جميع أرجاء الوطن الكبير وكان لجامعة دمشق دور أساس في انطلاقة الحزب ونشر أفكاره عبر الطلبة العرب الذين كان معظمهم يجد في حزب البعث العربي التنظيم الذي يعبر عن تطلعاته وطموحاته.

    ورغم أن الحزب كان تنظيماً طليعياً من مثقفين وطلبة بصورة رئيسة إلا أنه خاض معارك هامة كان لها تأثير على الأحداث وتطورها في العقود اللاحقة ومن أبرز هذه المعارك:

    1 - معركة الحريات التي خاضها الحزب في مرحلة ما بعد الاستقلال وكان لقيادته تلك المعركة دور رئيس في تجميد سلسلة من التشريعات والقرارات التي كانت تهدف لتقييد حرية العمل السياسي.

    2 - عندما نشبت الحرب في فلسطين عام /1947/ اندفعت أعداد كبيرة من البعثيين للتطوع في جيش الإنقاذ وعلى رأسهم قادة في الحزب هم السادة ميشيل عفلق، صلاح البيطار، عبد الرحمن مارديني، نزار الأتاسي، الدكتور فيصل الركبي، الدكتور وهيب الغانم، الدكتورعبد الخالق المرعشلي، كما لعب الحزب دوراً هاماً في التعبئة الشعبية ضد المشروع الصهيوني وساهم بصورة رئيسة في وضع القضية الفلسطينية على رأس أولويات النضال القومي.

    3 - نجاح الحزب في قيادة حركة تدعو لتأميم شركات الكهرباء وإدارة حصر التبغ والتنباك في سورية كمدخل لتحرير الاقتصاد الوطني.

    4 - قاد الحزب المواجهة ضد البيان الثلاثي الممالئ للصهيونية والضامن لوجود إسـرائيل والذي صدر في مطلع عقد الخمسينات عن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا، كما قاد الحركة الشعبية ضد
    مشروع ايزنهاور الذي كان يزعم وجود فراغ في الشرق الأوسـط بعد انسحاب الاستعمارين البريطاني والفرنسي ويطمح إلى أن تملأ الولايات المتحدة هذا الفـراغ.

    5 - خلال العدوان الثلاثي في خريف /1956/ على مصر قاد الحزب حركة شعبية لدعم مصر وقام ضباط بعثيون بنسف أنابيب شركة نفط العراق.

    6 - قاد الحركة السياسية في سورية ضد حلف بغداد، الذي كانت تتزعمه بريطانيا وتدعمه الولايات المتحـدة.

    7 - قاد سورية نحو تحقيق الوحدة مع مصر وإقامة الجمهورية العربية المتحدة.
    8 - أطلق حملة شعبية لدعم ومساندة الثورة في الجزائر والكفاح في المغرب العربي من أجل الاستقلال.

    في تلك المرحلة من عقد الأربعينات والخمسينات كان حزب البعث الحركة القومية الأكثر تأثيراً في الفكر السياسي العربي وفي السلوك النضالي.

    لست في صدد كتابة تاريخ حزب البعث العربي الاشتراكي لأن مثل هذا الأمر يحتاج إلى عمل منفصل يتناول تاريخ الحزب ومراحل نضاله وظروف كل مرحلة وإيجابياتها وسلبياتها بدءاً من مرحلة التأسيس إلى مرحلة الوحدة مع مصر وقيام ثورة تموز في العراق، ثم مرحلة الانفصال وقيام ثورة الرابع عشر من رمضان في الثامن من شباط /1963/ وثورة آذار في الثامن من آذار عام /1963/ ومشروع الوحدة الثلاثية المصرية - العراقية - السورية وأحداث الثامن عشر من تموز في سورية والقطيعة مع الرئيس عبد الناصر، وبعد ذلك سقوط الحزب في العراق في الثالث عشر من تشرين الثاني عام /1963/ وما تلا ذلك من انشقاقات على المستويات القومية والقطرية..

    إن مثل هذا العمل ضروري ليس فقط لمعرفة تاريخ هذا الحزب ذي الأثر الأعمق في الحياة السياسية العربية، وإنما لاستخلاص ما يفيد في نضالنا القومي الذي ما زالت الوحدة والحرية والاشتراكية أهدافاً رئيسة له رغم مضي أكثر من نصف قرن على إطلاقها.
     
  7. adil_boch

    adil_boch همس اليل

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    merci akhti pour le partage  [:Z]
     
  8. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    l3afw @ khoya Adil, c un grand palisir wllah :) et merci pour ton passage

    _________________________________________________

    في مطلع عقد الخمسينات تأسست حركة قومية في الجامعة الأميركية ضمت مجموعات من الطلاب العرب حملت أهداف حزب البعث العربي الاشتراكي نفسها قادها الدكتور جورج حبش، وكانت هذه المجموعة متميزة باندفاعها القومي وحاولت الاندماج في حزب البعث ولكن عميد الحزب آنذاك الأستاذ ميشيل عفلق أعاق عملية الاندماج، وقد يكون ذلك ناجماً عن الطبيعة الذاتية للأستاذ عفلق التي كانت تتصف بالهدوء والتروي بينما كانت تلك الحركة شديدة الاندفاع متحمسة لاستخدام العنف في نضالها فضلاً عن جنوحها للتطرف. ومن المؤلم أن الخلاف بين الرئيس عبد الناصر وقيادة البعث ساهم في نشوء خلافات حادة بين حركة القوميين العرب التي انحازت للرئيس عبد الناصر وبين قيادة حزب البعث.

    لم تستطع الحركة أن تستمر موحدة فتحول بعض قادتها إلى اعتناق الفكرة الناصرية، واصبحوا جزءاً من الحركة الناصرية في الساحة العربية، وتحولت المجموعة الفلسطينية للعمل الفلسطيني فأسست الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، واعتمدت الماركسية أيديولوجية لها وإطاراً لمبادئها، كما تبنى فرع الحركة في اليمن الماركسية وتأسيس الحزب الاشتراكي الذي قاد الجمهورية الديمقراطية في اليمن الجنوبي حتى قيام الوحدة اليمنية.

    كان من أهم ما افتقدته قيادة حركة القوميين العرب البرنامج السياسي لتنفيذ الأهداف القومية، فغلب عندها الاندفاع العاطفي على العمل التنظيمي كما افتقدت الحركة ذلك الربط الذي حققه حزب البعث بين مبادئ الوحدة والحرية والاشتراكية. ورغم أن حركة القوميين العرب لم تترك تأثيرات عميقة في الحياة السياسية العربية إلا أنها كانت أحد المشاعل القومية التي انطلقت في الوطن العربي وضمت مناضلين بذلوا جهداً كبيراً لخدمة أمتهـم.
     
  9. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    كانت مصر دائماً محط اهتمام المواطن العربي، وكان أكثر ما يقلق القوميين في الوطن العربي أن هذا القطر الأكثر سكاناً وحلقة الاتصال بين مشرق الوطن ومغربه، والشريك الرئيس في صياغة تاريخ العرب منذ الفتح العربي الإسلامي، بقي حتى قيام الثورة المصرية يواجه مشاكل داخلية وخارجية تركزت معظم جهود الساسة والمثقفين باتجاه مواجهتها.

    كان الإنكليز في مصر، ومصر طريق الوصول إلى الهند وإلى شرق آسيا مروراً بالخليج، ولأنها بهذه الأهمية فقد كانت تتعرض لخطة استعمارية مستمرة تهدف إلى إضعافها من جانب، وإلى منع تطورها وتنمية تيارات انعزالية فيها تعزلها عن أمتها العربية من جانب آخر... وهكذا نمت في مصر حركة ثقافية تعتبر الشعب المصري أمة منفصلة عن العرب لها تاريخها الفرعوني وثقافتها.

    كانت هذه الحركة تنمو في مصر في الوقت ذاته الذي كانت تنمو في أقطار أخرى، ومنها لبنان، تيارات تدعو إلى أن هذه الأقطار ليست جزءاً من الأمة العربية، بل لها تاريخها الآرامي أو الفينيقي وما إلى ذلك..

    كان القلق حول مصر أعظم وأشد لأن انعزال مصر عن أمتها العربية يشكل خسارة جسيمة للأمة تفوق الخسارة الناجمة عن انعزال أي قطر آخر.

    ورغم هذه الأجواء فقد انطلقت في مصر دعوة إلى الوحدة العربية كما أشرت فيما تقدم، أطلقتها جمعية ساهم في تأسيسها عدد من السياسيين المصريين، هذا وكان من الطبيعي في الظروف السائدة تلك الأيام أن يكون البعد الإسلامي غالباً على البعد العربي في الثقافة المصرية. وعندما أطلق رئيس وزراء مصر المرحوم مصطفى النحاس الدعوة لاجتماع عربي لبحث قضية الوحدة العربية أثارت هذه الدعوة مشاعر عميقة في الساحة العربية وكانت دلالة على أن مصر لا يمكن في النهاية أن تنعزل عن أمتها ولا يستطيع أحد إرغامها وجرها إلى ذلك.

    بعد قيام الثورة المصرية أخذت مصر منحى آخر، إذ كان على قيادة تلك الثورة مواجهة قضايا أساسية منها ما هو موروث من النظام السياسي السابق ومنها ما هو قائم بفعل الوجود الإنكليزي في مصر.
    فكان على الثورة أن تحرر مصر من الموروث وأن تحررها من الوجود الأجنبـي.

    استقبل الشارع العربي الثورة المصرية اسـتقبالاً حاراً، لأنها أسقطت النظام الذي قدم للجيش المصري الأسلحة الفاسدة، وكأن الثورة جاءت ثأراً ضد الهزيمة في فلسطين عام /1948/. ولكن هذه الحرارة الشعبية تراجعت بعد حدوث التناقض بين الرئيس عبد الناصر والإخوان المسلمين ومحاولتهم اغتياله مما أدى إلى اعتقال قياداتهم والحكم على بعضهم بالإعدام وشكل ذلك في تلك الظروف إشارة سلبية.

    لم تكن الثورة المصرية في تلك المرحلة قد حسمت موقفها بصورة قاطعة من الغرب الذي كان له الدور الرئيس في إقامة دولة إسرائيل. وكان على الثورة أن تحسم هذا الموقف إذ لم يكن أمامها خيارات أخرى فاتجهت نحو ذلك، أولاً برفض مشروع ايزنهاور في المنطقة والسياسات الهادفة إلى دعم إسرائيل ومساندتها، وثانياً بشراء أسلحة من تشيكوسلوفاكيا بموافقة سوفياتية لبراغ ثم تطوير التعامل في هذا المجال بشراء الأسلحة من الاتحاد السوفياتي نفسـه. أما الخطوة الثالثة فكانت الإعلان عن قرار بناء السد العالي.

    سعت مصر لتأمين التمويل الدولي لبناء هذا السد، ولكن الثورة التي انطلقت من ضرورة تحرير الداخل سواء من الأوضاع الموروثة أو من الوجود البريطاني واجهت المصاعب في التمويل، مما وضع الرئيس عبد الناصر أمام أحد خيارين إما القبول بالشروط الغربية وهذا يعني تقييد مصر، أو زيادة القيود عليها، وإما رفض هذه الشروط والبحث عن مصدر آخر. وكان الخيار المصري هو تأميم قناة السويس لتوفير الأموال اللازمة لبناء السد. اتخذ عبد الناصر قراره التاريخي بالتأميم الذي يعتبر نقطة تحول ليس في مصر وحدها وإنما في المنطقة والعالم.

    كان قرار التأميم تحريراً لمصر من الهيمنة الأجنبية، ونقطة انطلاق في الحرب ضد هيمنة الشركات والاحتكارات الاقتصادية بشكل عام فضلاً عن المصالح السياسية للدول التي تمثلها.
     
  10. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    wa twiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiil hadchi a khti raja  [17h]
    mais ca a l'air interessant  [17h]
    yalllllllllllllllllllllllllllllah 3titina khadma had lilla nattcha9fo chwiya  
    merci pour l'3o9ouba 2a2 je voulai dir merci pour l'article [22h]
     
  11. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    8ada ra ghir le résumé du livre li kent bagha n7e6 8na [22h], wa9ila khali 7ta nssali w ndir likom un résumé du résumé :D

    iwa 8adi 8iya l3o9ouba dyalek, bach t3aleme takole ksekssou w rfisset sbou3 bla khbari ;)

    _________________________________________________

    وكما كان القرار حدثاً عالمياً فإنه كان أيضاً نقطة تحول كبرى في السياسة المصرية العربية، وفي الشارع العربي، برزخلاها عبد الناصر قائداً قومياً يتحدى دول الاستعمار ويكافح من أجل التحرير...

    ولا شك أن الدعم الشعبي العربي لمصر كشف للقيادة المصرية أهمية العمق العربي وما يمكن أن يشكله هذا البعد من قوة في حركة النضال من أجل مواجهة المشروع الصهيوني والهيمنة الأجنبية.

    لم يتأخر رد فعل بريطانيا وفرنسا وبعض دول الغرب على قرار التأميم فكان التواطؤ بين كل من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل وكان العدوان الثلاثي على مصر في خريف /1956/ أي بعد تأميم القناة ببضعة أشهر.

    وكان رد فعل الشارع العربي عظيماً في مساندة مصر ودعم قيادتها في كل مكان، وقد نتج عن ذلك تحولات كبرى كان لها تأثير في الأحداث اللاحقة في دول المنطقة العربية وخاصة في تحقيق ما يلـي:

    1 - نمو تيار قومي عربي بأبعاد تقدمية معادية للصهيونية والاستعمار وللقوى المحافظة في الوطن العربي.

    2 - تحول بارز في الخطاب السياسي المصري باتجاه تعزيز التيار القومي العربي.

    3 - التوقيع على اتفاقية الوحدة الاقتصادية العربية تحت ضغط هذا التيار.

    4 - قيام الوحدة بين سورية ومصر فيما بعد عام 1958 باعتباره من أهم نتائج التحول العربي.

    وهكذا نشأ في الساحة العربية تيار قومي جديد هو التيار الناصري.

    ولاشك أن سياسة عبد الناصر من خلال المعارك التي خاضها ولا سيما معركتي التأميم والعدوان الثلاثي لعبت دوراً هاماً في تنمية الوعي القومي والمشاعر القومية.

    لم تكن الناصرية تنظيماً بل تياراً ارتبط عاطفياً بشخص الرئيس عبد الناصر ولم يتحول إلى تنظيم له مقوماته وبالتالي مقومات الفعل المؤثر في البنية السياسية العربية.

    كان هناك قوميون مناضلون داخل هذا التيار، وهم أيضاً أشخاص أرادوا توظيفه في بلدانهم لأهداف أخرى غير الأهداف التي كان الرئيس عبد الناصر يسعى لتحقيقها، ومع ذلك فإنه من الطبيعي القول: إن التيار الناصري في الساحة العربية ساهم في تنمية الوعي القومي ولكنه كان يفتقد المنهجية المستندة إلى رؤية عميقة وشاملة للواقع وللمستقبل.

    بعد وفاة الرئيس عبد الناصر تراجع هذا التيار، ووجهت إليه ضربة كبرى في مصر من قبل خليفة الرئيس عبد الناصر، كما عمت الانقسامات صفوفه في معظم الدول العربية ففي بلد كسورية مثلاً انشطرت الحركة الناصرية عملياً إلى أكثر من عشرة أحزاب ضعفت جميعها وتحولت إلى تنظيمات لا صلة لها بالمرحلة التي تأسست خلالها وهي مرحلة الرئيس جمال عبد الناصر.

    لست في صدد تقويم التيار الناصري، ولا مرحلـة الرئيس عبد الناصر ولكن من الإنصاف القول: إن هذا الرجل كان قائداً استثنائياً في مرحلة استثنائية ولا يمكن لسياسي عاش تلك المرحلة إلا ويجد نفسه ملزماً بإنصاف جمال عبد الناصر.

     
  12. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )



    في مطلع عقد السبعينات، وبعد الحركة التصحيحية التي قادها الرئيس حافظ الأسد تبنت سورية سياسة قومية مبنية على قاعدتين، الأولى ربط الصراع العربي - الإسرائيلي بالمصير العربي، والثانية العمل لتحقيق مناخ عربي ينمو في ظله التعاون والتضامن لبناء وضع عربي جديد...

    وخلال الأشهر الأولى من عام /1971/ أعادت سورية علاقاتها الطبيعية مع جميع الدول العربية وفي ذهن قيادتها أن الحرب مع إسرائيل بحاجة جوهرية إلى تضامن العرب ومساندتهم.

    كان التوجه الرئيس باتجاه مصر فهي الشريك المباشر في الحرب ونجحت قيادتا البلدين في الإعداد لحرب تشرين.

    وفي الوقت الذي ركزت فيه سورية جهدها نحو مصر كانت قيادتها تدرك أهمية كل من العراق والسعودية باعتبارهما من دول الطوق العربي حول فلسطين.

    بدأت في تلك المرحلة يقظة عربية جديدة غذتها حرب تشرين ولكن سرعان ما تبين أن تلك اليقظة كانت ومضة سرعان ما انطفأت مع اندلاع الاختلاف السوري - المصري بسبب لجوء مصر إلى اتفاقية فصل القوات مع إسرائيل، وما لبث هذا الاختلاف أن اتسع بين حكومتي البلدين إلى درجة ما قبل القطيعة.

    لا شك أن الاختلاف المصري - السوري أدى إلى إحباط النهوض العربي ولا سيما في المشرق العربي نظراً لأهمية تعاون القطرين في مراحل التاريخ العربي والإسلامي المختلفة دفاعاً عن الأمة.

    بعد انطفاء تلك الومضة في مطلع عقد السبعينات سار العرب بخطا متسارعة عكس اتجاه التاريخ وعكس مصالحهم، ولاشك أن السمة الأبرز في هذا المسار هي أنه كان يعكس طبيعة النظام العربي السياسي وطبيعة الأنظمة الحاكمة العربية التي اختارت العزلة والقطرية والانكفاء منهجاً لها متوهمة أنها بذلك تستطيع أن تحمي نظمها وأن توفر الأمن والاستقرار.

    ومن اللافت أن بواكير الوعي القومي التي انطلقت في مطلع القرن العشرين وازداد توهجها في النصف الأول من ذلك القرن قد تراجعت منذ سقوط الجمهورية العربية المتحدة في أيلول عام /1961/ وتسارع هذا التراجع بعد نكسة حزيران.

    عندما تتعرض الأمم للنكبات والتحديات تتماسك لتواجه نكباتها وتصمد في وجه الأخطار، إلا أن العرب مارسوا عكس ذلك في النصف الثانـي مـن القرن العشرين. وكان لسياسات معظم الأقطار العربية وممارساتها والإمعان في عزل شعوبها عن المشاركة في الحياة السياسية وفي الرقابة والقرار دور خطير في الانحدار إلى حالة الإحباط لدى الرأي العام العربي.
     
  13. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    لم يجد المواطن العربي مبررات مقنعةً للسياسات الرسمية فيما يتعلق بطبيعة الصراع العربي - الإسرائيلي، وحالة التفكك في مواجهة إسرائيل وقوى الهيمنة الكبرى التي تهدد أمته. ولم يعرف لماذا تعقد حكومة عربية سلاماً مع إسرائيل في الوقت الذي تواصل فيه إسرائيل احتلالها أراضٍ عربية أخرى وتمارس أسوأ أنواع العنف ضد الفلسطينيين وتغلق الأبواب أمام السلام؟ لماذا تبحث حكومة هذا القطر عن الخلاص في ظل الارتماء في جحيم القوى الكبرى؟ ولماذا نجحت الدول الأوروبية في إقامة الاتحاد بين أمم خاضت حروبا عديدة فيما بينها بينما لم يفلح العرب في السير خطوة نحو تطبيق اتفاقية الوحدة الاقتصادية التي وقعت قبل الاتفاقية الأوروبية بعام؟
    لماذا هذا الخلل في الإدارات القطرية وفي النظام العربي العام؟ هذه الأسئلة وغيرها كثير كان يطرحها المواطن في كل أصقاع الوطن دون أن يحصل على جواب مقنع.

    ساهمت مثل هذه الأسئلة التي عجزت الحكومات والأحزاب السياسية عن صياغة الردود المقنعة عليها في الإحباط القومي.

    هل الحالة العربية الراهنة حالة دائمة؟ هل سيستعيد العرب وعيهم القومي فيستعيدوا احترام ذاتهم قبل أن يحترمها الآخرون؟ هل ستشهد الأمة ولادة حالة عربية أكثر وعياً لذاتها ومصالحها وحقوقها؟ أليست التحديات والأخطار التي تهددها كافية لإحداث صدمة كبرى لاستعادة الوعي..؟
    إن ما يدعو إلى بعض التفاؤل هو ردود الفعل الشعبية في جميع أرجاء الوطن ضد العدوان الإسرائيلي الوحشي على الشعب الفلسطيني بعد أيلول /2000/ والذي تصاعد عندما تحولت الانتفاضة إلى حركة تحرير مسلحة.

    ولكن ردود الفعل هذه لم تخرج عن إطارها المؤقت والراهن كرد فعل آني على الأحداث، ولم تتحول إلى فعل مؤثر في القرار العربي وفي السياسات العربية.

    إن تحويل رد الفعل إلى فعل مؤثر ومتواصل هو ما تحتاجه الأمة اليوم، ومسؤولية ذلك لا تقع على الحكومات لأن معظمها غير قادر على الفعل في ظل قرارها المسلوب لكن المسؤولية تقع بصورة رئيسة على المفكرين والأحزاب والمنظمات وعلى السياسيين الذين عليهم اختراق جدار الخوف ليصبحوا قادة حقيقيين لشعوبهم كي تستعيد حقوقها وتمارس دورها.

    لا أستطيع أن أعطي إشارة من التفاؤل بالنظام العربي الراهن الذي ساهم بإفراز ما تعانيه الأمة من آلام، ولكن التفاؤل يأتي من الإيمان بالشعوب التي من المستحيل مصادرة إرادتها.

    ومن الطبيعي القول: إن حركة عربية تبادر لتحويل ردود الفعل إلى فعل ستواجه أول ما تواجه إفرازات النظام العربي الراهن. وفي صراع كهذا سـتتمكن الأمة من شق طريقها نحو مستقبل أفضل.

    ومن النتائج الخطيرة لحالة الإحباط السائدة في الساحة العربية إفراز منظمات متطرفة في عدد من الأقطار العربية، وهذا الإفراز المتطرف هو رد فعل للتطرف في النظام العربي الذي لم يضع قواعد للنهوض والتقدم وتأكيد المصالح القوميـة المشتركة.



    fin de la première partie
     
  14. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    o oopss [22h] ghla6et f tartibe les parties w nssite l'introduction :D

    safi ra sla7eto daba (voir premier message) :D
     
  15. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    sara7a khti raja, obla kdoub  :-( t3additi 3lina
    ana koun s7abli had rfissa ghada tokhraj b7al hakda koun samt hadak nhar okhrajt man bab wassa3  [22h]
    awwah j'ai copier l'article sur word wa3tani 10 pages, fakkartini ghiiir fiyamat lamti7an et le programme diyal lijtima3iyat  [22h]

    merci soeurette pour l'effort
     
  16. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    tu as copier l'article sur word ga3 wow

    ra 8ada ghir ljoj2 l2awel o ra 8owa 2asgahr joz2 [07h]

    ama le livre, ra fi8 ktar mene 8 (tamaniyate) 2ajza2 [04c] (ana 3andi 7ade ljoz2 8)

    li2ana8o kay7awel y7alele fi8 jami3 l2andima l3arabiya, w 3ala9et8a m3a dawla sa8youniya, w m3a lghareb, mene khilal 9ira2a f tarikh8a lmo3assir

    matenssach bi2ana lkatibe 8owa siyassi mo7anak, o kane ma3roufe bla9abe mo8andisse ssiyassa souriya, aw mo8andisse nidame souri (nidame l3arabi lwa7ide, li mabni 3la l9awmiya l3arabiya o mazal chade chwiya f rassou )
     
  17. ali-didi

    ali-didi الله مولانا ولا مولى لهم Membre du personnel

    J'aime reçus:
    105
    Points:
    63
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    haaaaaaaaaaaaa   [61h]
    alla akhti mab9itch la3ab, o7ta hadik rfissa alli 7ssadtini 3liha, safi 7arramt akhir marra tji 3la fommi, saaaaaaafi 7ta ila waldat lmadam ghadi ndir blasst rfissa la7rira   [22h]

    iwa allalla manni sla7ti l3atab ti9ni, 7ta anna rani sla7to : ra mab9atch basslamto 10 pages mais raha wasslat basslamto 12 pages   :-(
    aji 7na ach dana nmachto la9ra3 rasso ??? khallina akhti mab9itch baghi ntcha99af baghi nab9a mkallakh ohakda maghadi na9ra la joz2 la 8 diyal l2ajza2 hihihihihihihihihi
     
  18. ABOU IMANE

    ABOU IMANE SAHBANE

    J'aime reçus:
    153
    Points:
    63
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    wa nari a btissama..fine mchiti??khallina a khti m3a s7abe l9wafi..ou lklame lmlawene braw3ete l7oulme..7arrekti chi 7wayej fe chi chkel..l9awmya ou assira3ate l3a9a2idya ou 7izbe lba3te...lla8 ye7adder assalama ou safi...
     
  19. raja_casa

    raja_casa دمعة و ابتسامة

    J'aime reçus:
    184
    Points:
    0
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )

    @ ali-didi : safi a sidi mab9itch ghadi nzide 7ta 7aja [33h] ghir b9a 3la kha6rek [06c]

    aji ngoulik, l7rira maghadich tdzi lik m3a nasse, ghadi yzidou yjou3ou o tweli zayed kssekssou o rfissa [22h]

    a sidi mli tweled lmadame ana nwejed lkhoya rfissa bdjaj lbeldi o lmssakhene, ghir koune 8ani

    _________________________________________________

    ra nta li 7arekti 8adchi mli jbedti l9assida dyal mi8yare daylamiy lbare7, o kemelti8a b9assidetek 2ini 2o6alibe lyoume li ktebti lyoume, w li fakratni f 2i3adate tartibe l tartibe l2awlawiyate... ama l2okhete sign of dove jabet liya tmame btassa2olate dyal8a f Dg 3la l'identité dyalna, fakertouni f chi 7wayej 9dame bzzaff w 2as2ila mazale mal9ite li8ome jwabe, guelt m3a rassi 2aji nchouf sasa w lmofakirine 2achno kaygoulou, robama sba9ni chi wa7ed fi8ome o 3alej lmawdou3 b7iyade..

    sara7a, khassek t9aleb o tb7et bzaf, tssme3 l8ada o dak, w t7alele o tna9eche, robama ybane lik joz2e mene l7a9i9a, w tjaweb 3la chkoune 7na, walakine s3ibe o mo7ale, 3lach ? li2ana tarikh, w li kane da2imane kaychekel binissba liya 2akhir malade, ktacheft (robama 8adi machi jdida) 2ana8o mojarade 2i3adate 9ira2ate w kitabate li8, 3la daw2 2a8dafe w massali7 siyassiya dyal lmowati9ine..
    kanb9aw bla tarikh, 2ila ma9belnach tarikh lmo7araf w lmochawa8 li mamdoude lina.. o kayb9a so2al : chkoune 7na ? bidoune jawabe..

    alabarik : mabine lbare7 o lyoume 7ssite brassi ghadi ynfajer bl2ass2ila o guelt m3a rassi bla manbda ri7late lba7te bou7di, aji nchrek m3aya chi 7ade awla 3la l2a9al nwa8eme rassi 2anani machi bou7di..

    achno ndir welefte rof9ate wladbladi f jami3 ra7alate w bla bi8ome makat7lach liya l9ira2ate
     
  20. Jamaldine

    Jamaldine Touriste

    J'aime reçus:
    7
    Points:
    18
    Re : كتاب) النظام العربي المعاصر )


    wli kla ghir nutella w 3ssila avec pain grille tahouwa englobe fhad l3o9ouba :-(
     

Partager cette page