كرواتيا تحتفل بانضمامها للاتحاد الأوروبي

Discussion dans 'Info du monde' créé par RedEye, 30 Juin 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]



    تحتفل كرواتيا الليلة بانضمامها التاريخي إلى الاتحاد الأوروبي لتصبح بذلك العضو الثامن والعشرين في الاتحاد، بعد جهود مكثفة بذلتها لنيل العضوية.

    وتنضم كرواتيا للاتحاد الأوروبي بعد عشرين عاما من إعلان استقلالها عن يوغسلافيا الاتحادية والذي أثار حربا استمرت أربع سنوات قتل خلالها نحو عشرين ألف شخص.

    وفي إجراء رمزي ستنزع منتصف ليل الأحد (22,00 تغ) اللوحات التي كتب عليها كلمة "جمارك" من مركز حدودي مع سلوفينيا الجمهورية اليوغسلافية الأخرى والوحيدة التي انضمت إلى الاتحاد عام 2004 منذ تفكك الاتحاد السابق على إثر سلسلة من الحروب في تسعينيات القرن الماضي.

    وفي الوقت نفسه، ستوضع لوحة كتب عليها "الاتحاد الأوروبي" على الحدود مع صربيا الجمهورية اليوغسلافية الأخرى التي تأمل في فتح مفاوضات قريبا للانضمام إلى الاتحاد.

    وقبيل منتصف الليل سيعزف نشيد الفرح لبتهوفن (نشيد الاتحاد الأوروبي) ثم يلقي كل من رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو، كلمة في احتفالات في الساحة المركزية لزغرب.

    وسيحضر هذه الاحتفالات في الساحة المركزية أكثر من مائة مسؤول أوروبي بينهم رؤساء كل دول البلقان، وكذلك القادة الكروات وآلاف المواطنين. وشيدت منصة غلفت بالأزرق -لون الاتحاد الأوروبي- في ساحة بان يلاسيتش في قلب العاصمة الكرواتية، لاستقبال الشخصيات المدعوة.

    الأزمة الاقتصادية
    وقال الرئيس الكرواتي إيفو يوسيبوفيتش إن "الاحتفالات ستكون جميلة ومليئة بالمشاعر، لكنها متواضعة بالتأكيد بسبب الوضع الاقتصادي"، ملمحا بذلك إلى الأزمة الاقتصادية في بلاده التي تشهد انكماشا منذ 2009 وتبلغ نسبة البطالة فيها 20%.

    وكرواتيا التي يبلغ عدد سكانها 4.4 ملايين نسمة -والتي حباها الله بساحل يجتذب عشرة ملايين سائح سنويا- إحدى سبع دول خرجت من أنقاض يوغسلافيا خلال حرب استمرت عشر سنوات في التسعينيات.

    وتأمل حكومة يسار الوسط أن يشجع انضمام كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي الاستثمارات الأجنبية التي تحتاج إليها البلاد لانعاش اقتصادها. واعتبر رئيس الوزراء زوران ميلانوفيتش أن الانضمام "يفتح آفاقا جديدة وعالما جديدا لنا".

    والمؤشرات الاقتصادية الكرواتية لا تدعو إلى التفاؤل بينما يواجه الاتحاد الأوروبي نفسه انكماشا في تسع من الدول الـ27 الأعضاء فيه وأزمة في منطقة اليورو.

    وقال مكتب الإحصاءات التابع للاتحاد إن إجمالي الناتج الداخلي لكرواتيا أقل بـ39% من المعدل في الاتحاد. تليها رومانيا وبلغاريا في هذا الشأن.

    وكرواتيا هي أول دولة تنضم إلى الاتحاد الأوروبي منذ 2007 -الذي شهد انضمام بلغاريا ورومانيا- ويبدو أن عملية توسيع الاتحاد الأوروبي إلى البلقان مستمرة مع الموافقة على فتح مفاوضات مع صربيا والقبول بإبرام اتفاق استقرار وشراكة مع كوسوفو الذي يعد المرحلة الأولى من مسيرة طويلة على طريق الانضمام إلى الاتحاد.

    لكن المحللين في بروكسل يشيرون إلى أن العملية قد تكون طويلة ويشوبها حذرا أكبر مما حدث في الماضي.





    المصدر

     

Partager cette page