لاعـبـو أولمبيـك مـارسيـليـا يحتفـلـون بلقـب البطـولة الفـرنسية في مـراكـش

Discussion dans 'France' créé par jijirose, 21 Mai 2010.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    [​IMG]
    أنهى لاعبو ومؤطرو ومسؤولو أولمبيك مارسيليا، رحلة قصيرة إلى المغرب دامت يومين، مباشرة بعد الظفر بلقب البطولة الفرنسية. وغادر الوفد الفرنسي مطار المنارة بمراكش بعد زوال أمس

    عائدا إلى مارسيليا على متن طائرة خاصة، بعد فترة استجمام تحت شمس مدينة مراكش.
    وقضى أفراد بعثة الأولمبيك ساعات من المرح في أحضان مراكش، زاروا خلالها ساحة جامع الفنا، وشاركوا في سهرات دامت إلى ساعات متأخرة من الليل، تغنوا فيها بالإنجاز الذي تحقق في آخر دورات الدوري الفرنسي، بعد رحلة تنافس شاقة.
    وعبر رئيس الفريق جان كلود داسيي والمدرب ديشامب عن سعادتهما باختتام الموسم الكروي في مدينة مراكش، وهو تقليد سبق لأولمبيك مارسيليا أن قام به سنتي 2007 و2009 ، فيما سجل غياب فال بوينا والحارس ستيف مانداندا لتواجدهما رفقة المنتخب الفرنسي في معسكر إعدادي لمونديال جنوب إفريقيا.
    ولوحظ أن أغلب اللاعبين والمؤطرين والمسيرين الفرنسيين والأجانب، كانوا مرفوقين بزوجاتهم، حيث سيطر على الجو العام مناخ حميمي بين مكونات الفريق، بل إن اللاعبين كانوا يحتسون الخمر ويراقصون الرئيس والمدرب دون أي حرج.
    وكان الوفد الفرنسي مرفوقا بالمدير الرياضي للنادي جوزي أنيغو، الذي تربطه علاقات متينة مع مكونات الجسم الكروي المغربي، والذي لا يتردد في متابعة المباريات الهامة للأندية والمنتخبات المغربية، وكان وراء انتداب اللاعب الدولي أمين الرباطي إلى الأولمبيك.
    وعلى الرغم من العلاقة الراسخة بين أنيغو والرجاء البيضاوي، إلا أن مسؤولي الفريق الأخضر غابوا عن الحفل، مقابل حضور غريمهم التقليدي الوداد البيضاوي في شخص رئيس النادي عبد الإله أكرم، الذي أهدى تذكار الوداد لضيوف مراكش، الذين هنؤوه على لقب الدوري المغربي، كما كان اللقاء بين الطرفين فرصة للاتفاق على خوض مباراة ودية تجمع الوداد بأولمبيك مارسيليا في شهر أكتوبر القادم، علما أن آخر مباراة بين الفريقين جرت قبل خمس سنوات وارتبطت بحادث بصق الحارس بارتيز على الحكم العاشري. وعرف مقر إقامة الفريق الفرنسي توافد العديد من الفعاليات الرياضية المغربية، أكثرهم لفتا للنظر، العضو الجامعي كريم العالم الذي يعتبر رئيسا لمحبي أولمبيك مارسيليا، وقدم بالمناسبة تذكارا للفريق البطل.
    ووعد رئيس النادي الفرنسي المغاربة، بتكريس هذا العرف وقضاء ثلاثة أيام في نهاية كل موسم رياضي بمراكش، قبل تسريح اللاعبين في عطلة تنتهي في منتصف شهر يونيو القادم تحضيرا للدوري الفرنسي، ومنافسات عصبة الأبطال الأوربية​

    http://www.almassae.press.ma/node/1800
     

Partager cette page