لا تَأْسَفَـنَّ علـى الـدُّنْيَا ومـا فِيْهَا ... فَالْمَـوْتُ لاَ شَـكَّ يُفْنِيْنَ

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par milouky, 19 Octobre 2009.

  1. milouky

    milouky ¤~.oOo.~¤

    J'aime reçus:
    256
    Points:
    83

    قال الإمام علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب

    لاتَأْسَفَـنَّ علـى الـدُّنْيَا ومـا فِيْهَا * * * فَالْمَـوْتُ لاَ شَـكَّ يُفْنِيْنَـا ويُفْنِيْهَا
    ومَـنْ يَكُـنْ هَمُّـهُ الـدُّنْيَا لِيَجْمَعَهَا * * * فَسَـوْفَ يَـوْمًا علـى رَغْمٍ يخَلِّيْهَا
    لاَتَشْبَـعُ النَّفْـسُ مِـنْ دُنْيَا تُجَمِّعُها * * * وبُلَغَةٌ مِـنْ قِـوَامِ الْعَيْـشِ تَكْفِيْهَا

    إِعْمَـلْ لِـدَارِ الْبَقَا رِضْـوَانُ خَازِنُهَا * * * الْجَارُ أحمَـدُ والـرَّحْمـنُ بانِيْهَا
    أَرْضٌلَهَـا ذَهَـبٌ والمِسْـكُ طِيْنَتُهَا * * * والـزَّعْفَـرانُ حَشِيْشٌ نَّابِتٌ فيْهَا
    أَنْهَارُهَا لَبَـنٌ مَّحْـضٌ ومِـنْ عَسَـلٍ * * * والخَمْـرُ يَجْـرِي رَحِيْقًا في مجَارِيْهَا
    والطَّيْـرُ تَجْرِي على الأَغْصَانِ عَاكِفَةً * * * تُسَبِّـحُ اللَّه جَهْـرًا فـي مغَـانِيْهَا

    مَنْ يَشْتَـرِي قُبَّةً فـي العَـدْنِ عَالِيةً * * * فـي ظِلِّ طُـوْبَى رَفِيْعَـاتٍ مبَانِيْها
    دَلاَّلُهـا المُصْطَفَـى واللَّه بَـائِعُهـا * * * وجُبْـرَئِيْـلُ يُنَادِي فـي نوَاحِيْهَا
    مَنْ يَشْتَرِيْ الدّارَ فـي الفِرْدَوْسِ يَعْمُرَها * * * بِـرَكْعَةٍ فـي ظَلاَمِ اللّيْـلِ يُخْفِيْهَا
    أَوْسَـدَّ جَـوْعَةِ مِسْكِيـنٍ بِشِبْعَتِـهِ * * * فـي يـَوْمِ مَسْغَبَةٍ عَمَّ الغَـلاَ فيْهَا

    النَّفْـسُ تَطْمَعُ فـي الدُّنْيَا وقَدْ عَلِمَتْ * * * أَنْ السَّـلاَمَـةَ مِنْهَا تـَرْكُ مَافيْهَا
    واللَّه لَـو قَنِعَـتْ نَفْسِـي بِمَا رُزِقَتْ * * * مِـنْ المَعِيْشَـةِ إِلاَّ كَـانَ يَكْفِيْهَـا
    واللَّه واللَّه أَيْمَــانٌ مُكَــرَّرَةٌ * * * ثَـلاَثَةٌ عَـنْ يَمِيْـنٍ بَعْـدَ ثَانِيْهَـا
    لَـوْأَنَّ فـي صَخْـرَةٍ صَمَّا مُلَمْلَمَةٍ * * * فـي البَحْـرِ رَاسِيَةٌ مِلْـسٌ نََاحِيْهَا

    رِزْقًَـا لِعَبْـدٍ بَـرَاهَا اللَّه لاَنْفَلَقَـتْ * * * حَتَّـى تُـؤَدِّي إِلَيْهِ كُـلَّ مَا فيْهَـا
    أَوْكَانَ فَـوْقَ طِبَاقِ السَّبْـعِ مَسْلَكُهَا * * * لَسَهَّـلَ اللَّه فـي المَـرْقَى مـَرَاقِيْهَا
    حَتَّـى يَنال الّذِيْ فـي اللوْحِ خُطّ لَهُ * * * فَـإِنْ أَتَتْـهُ وإِلاَّ سَـوْفَ يـأْتِيْهَـا
    أَمْـوَالُنَا لِـذَوِيْ المِيْـرَاثِ نَجْمَعُهـَا * * * ودَارُنـا لِخَـرَابِ البُـوم ِ نبْنِيْهَـا

    لاَ دَارَلِلْمَـرْءِ بَعْدَ المَـوتِ يَسْكُنُهَـا * * * إِلاَّ التـي كانَ قَبْـلَ المَـوْتِ يبْنِيْهَا
    فَمَـنْ بَنَـاهَـا بِخَيْـرٍ طَابَ مَسْكَنُهُ * * * ومَـنْ بَناهـَا بِشَـرٍّ خَـابَ بانِيْهَـا
    والنَّاسُ كالْحَـبِّ والدُّنْيَا رَحَىً نّصُبِتْ * * * لِلْعَالَمِيْـنَ وكَـفُّ المَـوْت ِيلْهِيْهَـا
    فَـلاَ الاقَامَةُ تُنْجِـي النّفْـسَ مِنْ تَلَفٍ * * * ولاَ الفِـرَارُ مِـنْ الأحْـدَاثِ يُنْجِيْهَا


    وكُـلُّ نَفْـسٍ لَهَـا زَوْرٌ يُصْبِّحُهَـا * * * مِـنْ المَنِيْـةِ يَـوْمًـا أَوْيمَسِّيْهَـا
    تِلْكَ المَنَـازِلُ فـي الآفـَاقِ خَـاوِيَةٌ * * * أَضْحَتْ خَـرَابًا وذَاقَ المَـوْتَ بَانْيْهَا
    أَيْنَ المُلـوكُ الَّتِـي عَـنْ حَظِّهَا غَفَلَتْ * * * حَتَّى سَقاهَا بِكَـأْسِ المَـوْتِ سَاقِيْهَا
    أَفْنَى القُـرْونِ وأَفْنَى كُـلَّ ذِي عُمُـرٍ * * * كَـذَلِكَ المَـوْتُ يُفْنِـي كُلَّ مَافيْهَا

    فَالمَـوْتُ أَحْـدَقَ بالـدُّنْيَا وزُخْـرُفِهَا * * * والنَّاسُ فـي غَفْلَة ٍ عـَنْ تَرْكِ مَا فيْهَا
    لَـوْأَنَّهَـا عَقَلَـتَ مَـاذَا يُـرَادُ بِهَـا * * * مـا طَابَ عَيْشٌ لَّهَا يَـومًا ويُلْهِيْهَـا
    نَلْهُـوا ونَـأْمَـلُ آمـالاً نُسَـرُّ بِهَـا * * * شَـرِيْعَةُ المَـوْتِ تَطْـوِيْنَا وتَطْـوِيْهَا
    فَاغْرِسْ أُصُـولَ التُّقَى ما دُمْتَ مُقْتَـدِرًا * * * واعْلَمْ بِأَنّـكَ بَعْـدَ المَـوْتِ لاقِيْهَا

    تَجْنِي الثِّمَارَ غَـدَاً فـي دَارِ مَكْـرُمَةٍ * * * لا مَـنَّ فِيْهَا ولا التَّكْـدِيْـرُ يأْتِيْهَا
    فِيْهَـا نَعِيْـمٌ مُقِيْـمٌ دَائِمًـا أَبَـدًا * * * بِـلاَ انْقِطَاعٍ ولا مَـنٍّ يُـدَانِيْهَـا
    الأُذْنُ والعَيْـنُ لَمْ تَسْمَعْ ولـَمْ تَـرَهُ * * * ولَمْ يَدْرِ فـي قُلُـوبِ الخَلْقِ مافيْهَا
    فَيَالَهَا مِـنْ كَـرَامَاتٍ إِذا حَصَلَـتْ * * * ويَا لَهَا مِـنْ نُفُـوسِ سَوْفَ تحْوِيْهَا

    وهَـذِهِ الـدَّارُ لا تَغْـرُرْكَ زَهْـرَتُهَـا * * * فَعَنْ قَرِيْبٍ تَـرَى مُعْجِبُـكَ ذاوِيْهَا
    فَارْبَأْبِنَفْسِـكَ لا يَخْـدَعـكَ لاَمِعُهَا * * * مِنَ الزَّخَارِفِ واحْـذَرِ مِنْ دَوَاهِيْهَا
    خَـدَّاعَةٌ لَمْ تَـدُمْ يَـوْمًا على أَحَـدٍ * * * ولا اسْتَقَـرَّتْ علـى حَالٍ ليَالِيْهَا
    فَانْظُرْ وفَكِّـرْ فَكَمْ غَـرَّتْ ذَوِي طَيْشٍ * * * وكَـمْ أَصَابَتْ بِسَهْمِ المَـوْتِ أَهْلِيْهَا

    اعْتَـزَّ قَارُون فـي دُنْيَاهُ مِـنْ سَفَـهٍ * * * وكَانَ مِـنْ خَمْـرِهَا يا قَـوْمُ ذَاتِيْها
    يَبِيْـتُ لَيْلَتَـهُ سَهْـرَانَ مُنْشَغِـلاً * * * فـي أَمْـرِ أَمْـوَالِهِ فـي الهَمِّ يفْدِيْهَا
    وفـي النَّهَـارِ لَقَـدْ كَـانَـتْ مُصِيْبَتُهُ * * * تَحُـزُّ فـي قَلْبِـهِ حَـزَّاً فَيُخْفِيْهَـا
    فَمَااسْتَقَامـَتْ لَهُ الـدُّنْيَـا ولا قَبِلَتْ * * * مِنْهُ الـودَادَ ولَمْ تَـرْحَمْ مُحِبِّيْهَـا
    ثُـمَّ الصَّـلاَةُ على المَعْصُـومِ سَيِّـدِنَا * * * أَزْكَـى البَـرِّيةِ دَانِيْهَـا وقَاصِيْهَا


     

Partager cette page