لجنة من وزارة العدل تحقق مع مسؤول قضائي بأكادير أطلق سراح جزائري قاتل

Discussion dans 'Faits divers' créé par nassira, 11 Décembre 2009.

  1. nassira

    nassira العـــز و النصــر

    J'aime reçus:
    335
    Points:
    83
    حلت بالمحكمة الابتدائية بأكادير، يوم الاثنين الأخير، لجنة من مديرية التفتيش بوزارة العدل لتقصي الحقائق مع مسوؤل قضائي بالمحكمة ذاتها في قضية إطلاق سراح جزائري ارتكب جناية الضرب والجرح المفضي إلى الموت.
    وكان المسؤول القضائي المذكور قد ارتكب «خطأ جسيما» بمتابعته شخصا فرنسيا من أصل جزائري في حالة سراح، علما بأن محامي الضحية أدلى بشهادة طبية تقدر مدة العجز المحددة فيها بـ90 يوما. ورغم احتجاج دفاع الضحية على قرار المسؤول القضائي على اعتبار أن القانون ينص على المتابعة في حالة اعتقال متى تجاوز العجز 21 يوما، إضافة إلى أن الشهود الذين عاينوا الواقعة أكدوا جميعا أن المواطن الجزائري اعتدى فعلا على الضحية الذي يقوم بكراء محركات لممارسة رياضة الجيتسكي بشاطئ تغازوت، كما أن المعتدي اعترف بالمنسوب إليه جملة وتفضيلا، فإن المسؤول القضائي أطلق سراح المتهم في ظروف غامضة.

    وإذا كان ما يبرر قرار المسؤول القضائي بإطلاق سراح الجاني هو سلطة الملاءمة التي يمنحها له القانون، فإن جسامة الخطأ تجلت في عدم اتخاذ المسؤول القضائي للاحتياطات اللازمة، خاصة وأن الضحية كان في غيبوبة والمتهم أجنبي، حيث لم يقم بسحب جواز السفر من الأخير تحسبا لتطورات مقلقة لوضع الضحية الصحي، مما مكن الأجنبي من مغادرة المغرب، فيما توفي الضحية بعد أن غادر المستشفى بعد أسبوع كامل من الغيبوبة.
    تجدر الإشارة إلى أن هذا المسوؤل القضائي أُثار الكثير من الجدل منذ التحاقه بمدينة أكادير ونظمت ضده بعض الاحتجاجات




    http://74.53.192.83/?artid=32068
     

Partager cette page