لص يقتحم فندقا بالداخلة ويسلب ثريا 3 ملايين سنتيم

Discussion dans 'Faits divers' créé par jijirose, 6 Octobre 2009.

  1. jijirose

    jijirose this is my life

    J'aime reçus:
    390
    Points:
    83
    في منتصف ليل أول أمس الأحد، كان فندق «صحراء ريجنسي» بمدينة الداخلة مسرحا لعملية سطو غريب؛ فقد اقتحم شاب، استفاد من العفو الملكي مؤخرا، الفندق وقصد غرفة يقيم بها أحد الأثرياء، حيث هدده بسكين، قبل أن يسلبه ثلاثة ملايين سنتيم.
    تلك الحادثة المثيرة وقعت في تلك المدينة يوما واحدا بعد جريمة اهتزت لها أركانها، إذ بينما كان الحفل الختامي للتظاهرة الرياضية الدولية «كيتبورد» و«كيتسورف» يأخذ مجراه، إذا بجريمة قتل تحول عنه الأنظار، فقد أقدم يوم السبت الماضي شاب على طعن آخر بسكين فأرداه قتيلا؛ لتنشط الألسن في تفسير أسباب هذه الفعلة، حيث توزعت بين زاعم أن الباعث على القتل نزاع حول مخدر وقائل إن الدافع هو نزاع بشأن إحدى الفتيات.
    الشاب القاتل ألقي عليه القبض، غير أن السارق مقتحم الفندق تمكن، حسب مصدر مطلع، من الفرار خارج المدار الحضري. ويشير ما اقترفه الشابان، حسب ناشط في المجتمع المدني، إلى المنحدر الذي انزلق إليه بعض شباب المدينة الذين أصبحوا يحملون معهم السكاكين ويقضون الليل في الشوارع يتربصون بالناس، حيث يقلقون راحتهم ويهددون أمنهم.
    ويرد المصدر ما آلت إليه المدينة، التي يصل تعداد ساكنتها إلى ثلاثين ألف نسمة، إلى انتشار المخدرات وسط شباب المدينة التي كانت مضرب المثل في الهدوء والأمن، إذ يؤكد أن جميع أنواع المخدرات تتوفر لهم، في ظل البطالة التي يعاني منها أغلبهم.
    ويؤكد المصدر، بالمقابل، أن مصالح الأمن في المدينة لا تعدم الوسائل للتصدي لحالات العنف التي تكون مسرحا لها أو للوقاية منها، غير أن رجال الأمن، في رأيه، يحسون بالكثير من التذمر لعدم ملاءمة ظروف العمل وغياب الحوافز المعنوية على ذلك.​

    http://almassae.press.ma/

     

Partager cette page