للمرأة الحامل... متى نجري فحوصات الحمل!!

Discussion dans 'Santé & Beauté' créé par nouna_76, 18 Avril 2007.

  1. nouna_76

    nouna_76 Citoyen

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    38
    كم فحص أولتراساوند يجب أن نجري في فترة الحمل؟ ماذا نرى في الأسبوع الخامس عشر وماذا يمكننا أن نرى في الأسبوع الثاني والعشرين؟ متى يمكننا أن نحدد جنس الجنين وفي أي الحالات يوصى بإجراء فحوصات مخطط صدى القلب. الدكتور روني ليفي من كلاليت يجيب عن هذه الأسئلة الشائعة.

    مسح أعضاء الجنين هو فحص أولتراساوند لأعضاء الجنين يجرى للتأكد من سلامة أجهزة الجسم الداخلية ووظائفها لدى الجنين. يوصى بإجراء هذا الفحص الذي تموله خدمات الصحة الشاملة كلاليت ما بين الأسبوع الـ 20 والأسبوع الـ 23 للحمل. بالإمكان إجراء هذا الفحص أيضا من الأسبوع الـ 14 وحتى الأسبوع الـ 16 للحمل.

    هل ينصح بإجراء مسح مبكر لأعضاء الجنين؟
    إن هدف إجراء فحص مسح مبكر لأعضاء جسم الجنين هو الكشف عن وجود عيوب خلقية لدى الجنين، وبالتالي يصبح وقف الحمل أكثر سهولة. ويعتبر المسح الشامل الذي يجرى في مراحل متقدمة فحصا مكملا للمسح المبكر. بالإمكان من خلال هذا الفحص تشخيص التشوهات الخَلقِيّة التي قد تتطوّر بعد إجراء المسح المبكر لأعضاء الجنين.

    ماذا يتضمن فحص مسح أعضاء الجنين؟

    فحص تركيبة تجاويف الدماغ، الدماغ الصغير، تمييز الروابط التي تصل ما بين فصوص الدماغ ومبنى الجمجمة، فتحات العيون، العدسة، الشفتين، الأنف، الرقبة، تشخيص حجرات القلب الأربعة ومخارج الأوعية الدموية الكبيرة، الحجاب الحاجز، العمود الفقري، المعدة، كيس المرارة، الكلى، المثانة، موقع الحبل السري، عدد الأوعية الدموية في الحبل السري، عظام اليدين والرجلين الطويلة وكفوف اليدين والقدمين.

    هل نستطيع أن نعرف جنس الجنين بشكل قاطع؟

    في معظم الحالات يمكننا أن نميز جنس الجنين في فحص المسح المبكر. وفي أحيان نادرة هنالك حاجة في فحص إضافي خلال الفحص المتقدم.

    هل بالإمكان تشخيص جميع التشوهات الخَلقِيّة بنسبة 100 بالمئة؟

    لا يمكن لهذا الفحص أن يشخّص التشوهات الخَلقِيّة بنسبة 100 بالمئة. ووفق ما جاء في الكتب والدراسات الطبية فإنّ معدل تشخيص التشوهات والعيوب الخَلقِيّة يقارب الـ 90 بالمئة من مجمل التشوهات الصعبة. كما أن هذا الفحص لا يبين العيوب الخَلقِيّة المتعلقة بالكروموزومات/الجينات، مثل متلازمة داون وذلك لأنّ 50 بالمئة من الأجنة المصابة بمتلازمة داون تعتبر حالات شاذة. رغم ذلك، في بعض الأحيان يستطيع هذا الفحص الكشف عن علامات تستدعي التوجه لإجراء فحص ماء المشيمة.

    لماذا تحدد موعد الفحص المتقدم في الأسبوع الـ 22 من الحمل؟

    يجرى فحص مسح أعضاء الجنين المتقدم عادة ما بين الأسبوع الـ 19 والأسبوع الـ 24 من الحمل، وذلك لأن الجنين يصبح بعد الأسبوع الـ 24 كائنا حيا، وإذا ما تبين وجود تشوه صعب في هذه المرحلة تظهر مشكلة أخلاقية صعبة تتعلق بوقف الحمل. إضافة إلى ذلك، فإن بعض الأعضاء لا تتطور إلا بعد الأسبوع الـ 15 من الحمل كما أن هنالك تشوهات لا تتطوّر إلى بعد الأسبوع الـ 20 من الحمل.

    أجريت فحص مسح أعضاء الجنين وقرر الطبيب أن يرسلني لإجراء فحص مخطط صدى القلب، هل هذا يعني أنه يوجد عيب في قلب الجنين؟




    فحص مخطط صدى القلب لدى الجنين هو فحص أولتراساوند يجرى على يد أخصائيي قلب الأطفال. وهو فحص خاص بالقلب ويجرى في الحالات التالي:

    1. في الحالات التي يزيد فيها خطر تعرض الجنين لتشوهات خلقية: مثل سكري ما قبل الولادة أو وجود حالات من عيوب القلب الخَلقِيّة في العائلة، كالأم أو أحد أولادها.

    2. حينما يشتبه من خلال فحص مسح أعضاء الجنين بوجود عيب خلقي، عندها يجرى فحص مخطط صدى القلب لنفي أو تأكيد التشخيص.

    3. في حال لم تتوفر رؤية جيدة خلال مسح الأعضاء، أو بسبب وضعية الجنين التي لم تسمح بالاطلاع على جهاز القلب بوضوح.

    تعتبر عيوب القلب الخَلقِيّة العيب الأكثر شيوعا والأكثر صعوبة في التشخيص. وقد بينت عدة أبحاث بأنّه لا يمكن قبل الولادة تشخيص سوى 80 بالمئة من عيوب القلب الخَلقِيّة وبأن معدل التشخيص يزيد عن حوالي 60 بالمئة في الأسبوع الـ 15 و75 بالمئة في الأسبوع الـ 22 و85 بالمئة في الأسبوع الـ30 للحمل.

    هل يمكن بواسطة فحص الأولتراساوند ثلاثي الأبعاد تشخيص عيوب خلقية لا يمكن تشخيصها في فحص الأولتراساوند ثنائي الأبعاد؟

    يمكننا اليوم أن نجيب ب- كلا , على هذا السؤال. فحتى وإن أجري مسح الأعضاء بواسطة جهاز يمكنه أن يعرض صورة ثلاثية الأبعاد فإن معظم الفحص يتم من خلال الفحص ثنائي الأبعاد. وإذا ما تبين وجود تشوه خلقي كفلح الشفة (الشفة المشقوقة)، فبالإمكان عرضه بطريقة أكثر وضوحا للوالدين.

    بماذا توصي خدمات الصحة الشاملة كلاليت؟

    توصي خدمات الصحة الشاملة كلاليت بإجراء ثلاثة فحوصات، الأول في الثلث الأول من الحمل والثاني في الثلث الثاني والثالث في الثلث الثالث من الحمل. أما النساء الأكثر عرضة بأن يصاب أطفالهن بعيوب القلب الخَلقِيّة، فيوصي الطبيب المعالج بإجراء مسح موجه للأعضاء المعرضة للخطر أو بمخطط صدى القلب. المؤمنون المنتسبون لتأمين كلاليت موشلام يمكنهم إجراء مسح موسع اكثر عن طريق كلاليت أو فحص خاص والحصول على استرجاع مالي بعد إبراز وصل الدفع.


    source-farfesh

     

Partager cette page