لهذه الأسباب اختارت الجامعة الزاكي مدربا للأسود وهذه أهدافه بكأس إفريقيا

Discussion dans 'Maroc' créé par RedEye, 3 Mai 2014.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    كشف مصدر جامعي مسؤول أن الاتفاق الموقع بين المكتب الجامعي والزاكي بخصوص كأس إفريقيا بنص على بلوغه المباراة النهائية على أبعد تقدير، أو المباراة نصف النهائي، كحد أدنى

    وهو ما وافق عليه الناخب الوطني الجديد، الذي تعهد في لقائه بلقجع بقدرته على الظفر بكأس إفريقيا للأمم.

    وأوضح المصدر الجامعي، أن المكتب المديري للجامعة أرجأ الحديث عن باقي الأهداف رفقة الزاكي إلى حين نهاية كأس إفريقيا للأمم ليبقى تركيز الناخب الوطني والجامعة منكبا على تحقيق هدف بلوغ الدور النصف النهائي أو النهائي لكأس إفريقيا.

    وأكد مصدر جامعي أن اختيار الزاكي املته بعض الظروف أهمها ضيق وقت الاستعدادات لنهائيات كأس إفريقيا، ما استوجب التعاقد مع مدرب لديه دراية بكرة القدم وبالمنتخب الوطني، وهو شرط متوفر في الزاكي.

    كما أوضح أن راتبه الشهري كان من بين النقاط التي شجعت الجامعة على التعاقد معه إذ لن يكلفها أكثر من 60 مليون سنتيم، بينما المدربون الأجانب كانوا سيكلفون ضعف الراتب الشهري الذي منح للزاكي إضافة إلى امتيازات أخرى.

    كما أكد المصدر المذكور أن حرص الجامعة على الحضور الجماهيري لمباريات المنتخب وباقي مباريات كأس إفريقيا كان من بين أسباب اختيار الزاكي، باعتبار أن الجماهير تطالب بعودته لفيادة المنتخب، إذ دفع الخوف من مقاطعة الجماهير للمباريات في حال اختيار مدرب أجبني الجامعة إلى تفضيل الزاكي.


    المصدر

     
  2. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    لقجع: الزاكي لم يُناقِش راتبه وسيتقاضى 50 مليون شهريا

    ينص العقد الذي يربط الإطار الوطني بادو الزاكي، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم على مجموعة من الأهداف، يستمر في حال تحقيقها المدرب الجديد القديم في قيادة النخبة الوطنية.

    وسيكون الزاكي مطالباً وفقا لتعاقده مع الجامعة على قيادة المنتخب الوطني إلى المباراة النهائية لكأس أمم إفريقيا المقبلة، التي يستضيفها المغرب، في الفترة ما بين 17 من يناير والثامن من فبراير المقبل.

    وفي حال بلوغ الأهداف المسطرة بعد "الكان"، سيكون الزاكي مطالباً بتأهيل المنتخب الوطني إلى نهائيات "كان" 2017، وبلوغ المربع الذهبي، ثم التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

    وسيتلقى الناخب الوطني الجديد، وفق ما ذكره فوزي لقجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، راتباً شهرياً يقدر بـ 500 ألف درهم (50 مليون سنتيم)، علما أن الزاكي لم يُناقِش راتبه يقول المتحدث، الذي أضاف أنه سيخصص حوافز مادية مهمة للطاقم التقني في حال بلوغ الدور النهائي من كأس إفريقيا أو الفوز بها، كما أن راتب الزاكي يظل بعيداً كل البعد عن المطالب المادية التي طالب بها المدربون الأجانب حسب تصريحات رئيس الجامعة.

    لقجع أضاف أيضا أن تعيين الزاكي جاء بعد "تفكير عميق ودراسة دقيقة لمختلف ملفات الترشيح التي توصلت بها الجامعة، مع الأخذ بعين الاعتبار التجارب الأخيرة" التي مر بها المنتخب الوطني، مذكرا بأن المكتب المديري للجامعة اجتمع مع أعضاء مكتب الودادية الوطنية لمدربي كرة القدم، وجمعية لاعبي كرة القدم المغاربة وجمعية اللاعبين المغاربة الدوليين السابقين، حيث تم تحديد معايير اختيار مدرب المنتخب الوطني.

    وأضاف أنه على هذا الأساس، تم الاتصال بالأطر التقنية الوطنية والدولية التي تقدمت بملفات ترشيحها، مع الأخذ بعين الاعتبار مدى خبرتهم وكفاءتهم في المساهمة الفاعلة في تنفيذ الأهداف المحددة والمسطرة من طرف الجامعة.



    المصدر
     

Partager cette page