مؤسس الجماعة المسلحة الجزائرية يستأذن بوتفليقة لمقاضاة المغرب

Discussion dans 'Scooooop' créé par imadici, 4 Avril 2007.

  1. imadici

    imadici Pr. Ìpşø Fąċŧǿ...

    J'aime reçus:
    14
    Points:
    18
    مؤسس الجماعة المسلحة الجزائرية يستأذن بوتفليقة لمقاضاة المغرب

    عبد الحق لعيايدة اعتبر الأمر خطيرا يهم مصير دولة

    [​IMG]


    كشف مؤسس الجماعة الإسلامية المسلحة الجزائرية، والذي كان معتقلا لدى المغرب مطلع التسعينيات، عن أنه قدم طلباً إلى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ليأذن له برفع دعوى قضائية ضد المغرب «تتعلق بمساومات تعرضت لها على أيدي مسؤولين مغاربة»، حسب زعمه.

    وقال عبد الحق لعيايدة لصحافيين بالعاصمة الجزائرية أمس، إنه وجه رسالة إلى بوتفليقة قبل سنتين «أطلب فيها الإذن برفع دعوى قضائية في المحاكم الدولية ضد المغرب». ورفض لعيايدة الكشف عن فحوى الرسالة واكتفى بالقول إنه «خضع لمناورات» خلال فترة إقامته بالمغرب، و«سأطلع الرأي العام عليها، عندما أتلقى الضوء الأخضر من الرئيس بوتفليقة». وتحت إلحاح الصحافيين لمعرفة ما في جعبته قال لعيايدة: «إنني أملك معطيات خطيرة لو كشفت عنها، بدون إذن بوتفليقة، سأتهم بصب الزيت على النار في العلاقات الجزائرية المغربية».

    وأوضح لعيايدة في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط»، أنه طلب في رسالته لقاء بوتفليقة «حيث أفضل أن يكون الحديث بيني وبينه حول الدعوى القضائية، لأن الموضوع يخص مصير دولة». وقال إن الأمر يتعلق بالجماعات الارهابية والعنف الذي كان اندلع في تلك الفترة، من دون تقديم تفاصيل.​

    المصدر
     
  2. le prince

    le prince Visiteur

    J'aime reçus:
    1
    Points:
    0
    لعيايدة ''يستأذن'' بوتفليقة في مقاضاة ملك المغرب

    قال إنه ينتظر الرد على رسالة وجهها لرئيس الجمهورية
    لعيايدة ''يستأذن'' بوتفليقة في مقاضاة ملك المغرب


    المصدر: عاطف قدادرة
    2007-04-04

    [​IMG]



    كشف عبد الحق لعيايدة، مؤسس الجماعة الإسلامية المسلحة، في حديث مع صحفيين بمجلس قضاء الجزائر، أمس، عن فحوى رسالة وجهها إلى الرئيس بوتفليقة قبل فترة، تتضمن ''استئذانا منه لمباشرة رفع دعوى قضائية ضد القصر الملكي المغربي''، ولم يتلق لعيايدة إلى حد هذا التاريخ ''ردا من رئيس الجمهورية لا بالإيجاب ولا بالسلب''· مرجحا أن القاضي الأول في البلاد ''سيوافق ويأذن لي، فهو الذي تحدث مرة من بني ونيف في بشار وقال للمغاربة: لدي الدليل المادي''، وفهم لعيايدة هذه الرسالة وطبيعة الدليل الذي أشار إليه الرئيس ''أنها معطيات حول الملف الذي أملكه حول القصر الملكي المغربي''· وعن موضوع الدعوى التي يريد لعيايدة رفعها، قال لـ''الخبر'': ''إنها تتعلق بالإرهاب ومصير الدولة''·
    وسئل لعيايدة الذي حضر إلى عبان رمضان لمساندة إبراهيم بلبداوي، العائد من ألمانيا الصائفة الفارطة للاستفادة من تدابير المصالحة، عن الدافع وراء مراسلته للرئيس بخصوص الملف، فرد قائلا: ''هناك حساسيات في العلاقة بين البلدين، وأمر كهذا يتطلب شيئا من المسؤولية أمام السلطات العليا في البلاد''·
    عبد الحق لعيايدة، الذي حكم عليه بالإعدام وسجن لمدة 12 عاما، قبل أن يفرج عنه في مارس 2006 في إطار تدابير المصالحة الوطنية، توجه نحو المغرب عام 1992 ''لملاقاة جزائريين أفغان''· وقد رفض في تصريحه أمس، الخوض في التفاصيل عدا تأكيده ''أنه دخل القصر الملكي وجالس إدريس البصري وزير الداخلية السابق والملك محمد السادس لما كان وليا للعهد''· ولكن الشائع في هذه الرواية، حسب مراسلات متفرقة كان يصدرها لعيايدة من سجنه، قوله للرئيس بوتفليقة في إحداها ''لقد أساء لي موضوع الاعتقال في المغرب كثيرا، خاصة بسبب سكوت الذين خاضوا في قضية المغرب وتواطئه مع الجماعات الإسلامية المسلحة، وإن شئتم أيها الرئيس أن أكشف عن تفاصيل القضية من بدايتها إلى نهايتها، فأنا على أتم الاستعداد لذلك''·
    وكشف لعيايدة، في رسالته للرئيس، عن رغبته في رفع دعوى قضائية ضد وزير الداخلية المغربي السابق، إدريس البصري، بسبب تصريح أدلى به لصحيفة ''الخبر'' وقال فيه إن لعيايدة كان سجينا بالمغرب· ويذكر لعيايدة: ''تعرضت للمساومة من قبل المغاربة كي أمارس ضغوطا على السلطات الجزائرية لحملها على التخلي عن دعم الصحراويين''·
    أما الرواية الأخرى التي تضمنتها مذكرات اللواء المتقاعد خالد نزار، بصفته من تكفل بملف المفاوضات مع جهات مغربية ''لاستلام لعيايدة''، فيذكر فيها تفاصيل سفره إلى المغرب: ''لقد دام لقائي مع الملك ساعتين ولم أندهش عندما أثار الملك قضية الصحراء الغربية''، موضحا أن ''الأمرين مرتبطان بشكل وثيق''، ويقصد ''تسليم لعيايدة مقابل تليين في موقف الجزائر من الصحراء الغربية''· ويكشف نزار أنه ''لم يتم تسليم سوى لعيايدة، أما بقية النشطين في الشبكات التي يقودها فلم يتم تسليمهم إطلاقا''، وذلك ليجيب عن سؤال: ''هل كان المغرب يؤوي إرهابيين جزائريين؟''·
    من جهة أخرى، قال لعيايدة بلغة التمني: ''كنا ننتظر أن يتم الإفراج عن الجميع في إطار المصالحة ويتم تعويض الجميع، فهناك في الخزينة ما يكفي''· واقترح ''لعب دور الوساطة بين السلطات وأفراد في الخارج، ولكن إذا طلبت السلطات ذلك وقدمت ضمانات''· وأبدى لعيايدة تذمرا ''إزاء تسييس قضايا أشخاص حرموا من انقضاء الدعوى في إطار المصالحة وتوبعوا في إطار الحق العام''· كما أشار عبد الحق لعيايدة لرغبته في الممارسة السياسية ''وأنا على اتصال مع مدني مزراق لتحقيق عودتنا، فزرهوني لن يخلد في وزارة الداخلية''·

     
  3. Friend

    Friend Bannis

    J'aime reçus:
    24
    Points:
    0
    Re : لعيايدة ''يستأذن'' بوتفليقة في مقاضاة ملك المغرب

    Si c'est de cette façon minable que certains tentent de discréditer notre pays...je suis déçu et ecoeuré [27h] le mensonge peut etre payant, mais a court terme ..amma la vérité toujours prêchée par le Maroc vis à vis de ses rivaux immédiats arrivera surement aux oreilles qui savent entendre!!

    BIAS l' a dit " "La vérité engendre la haine".

    Allaynjjina mn 7i9d l7a9idine ...oul7a9idate ttahouma

    Viva Marruecos [:Z]
     
  4. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    Re : لعيايدة ''يستأذن'' بوتفليقة في مقاضاة ملك المغرب

    AKI SOUB7 REBI am amdaklinou , techermedt awa 3afaak

    " wa yamkourounou , wa yamkourou LAH wa LAHOU kahyrou el makrin"
     
  5. inspiration08

    inspiration08 allahoma ghfir denoubana

    J'aime reçus:
    229
    Points:
    0
    Re : لعيايدة ''يستأذن'' بوتفليقة في مقاضاة ملك المغرب

    ydkhol sou9 jwa8 [36h] 8oia o dak bouzamra [36h]
     

Partager cette page