ماجدة ماهر، المغربية المتهمة بقتل الأمير &#15

Discussion dans 'Discussion générale' créé par MATAPAYOS, 5 Février 2006.

  1. MATAPAYOS

    MATAPAYOS Citoyen

    J'aime reçus:
    4
    Points:
    38
    http://aljareeda.ma/article.php3?id_article=2425 : lire plus

    بعد أزيد من ثمان سنوات قضتها خلف أسوار السجن، تعد ماجدة ماهر، المغربية المتهمة بقتل الأمير السعودي فريد بن عبد الله بن مشاري آل سعود الأيام الأخيرة التي تفصلها عن معانقة الحرية من جديد، بعد أن تنازل أبناء المجني عليه الذي أدينت بقتله عن حقهم في المطالبة بإعدامها.

    قضية ماجدة مصطفى ماهر، المتداخلة الأبعاد والدلالات، تبقى في مجملها عنوانا بارزا لإشكال ظل مطروحا منذ ردح من الزمن حول علاقة النساء المغربيات بأثرياء الخليج، علاقة كانت وما زالت تطرح العديد من الأسئلة المشروعة، كمشروعية البقاء والحياة، علاقة لا يختلف اثنان في أن المال مقابل الجسد هي محركها الرئيسي، أو على الأقل هذا ما يشاع عنها. وحسب رأي ذوي الاختصاص، فإن قضية ماجدة ماهر والأمير فريد هي قضية دعارة بالأساس يتحمل مسؤوليتها الطرفان معا، إلا أن الانتماء العائلي للمجني عليه في هذه القضية، والنهاية التراجيدية التي آلت إليها علاقتهما، هو ما جعلها تنحى الاتجاه الذي اتخذته.

    صحيح أن الطرف الثاني لقي حتفه، لكن مسؤوليته فيما وقع، دائما برأي ذوي الاختصاص، تأخذ بعين الاعتبار أثناء محاكمة الطرف الثاني، وهو للأسف ما لم يحدث في هذه النازلة، حيث أبانت السلطات السعودية عن تحيز كبير خلال مختلف أطوار المحاكمة التي اجتازتها ماجدة مجردة من دفاعها، بل إن تقارير المنظمات الدولية الفاعلة في مجال حقوق الإنسان أكدت أنه لم يسمح لها على الإطلاق بتقديم شهادتها في موضوع يهمها.

    إن المجني عليه كان أميرا وليس مواطنا عاديا، وصفته هذه هي التي جعلت الحكم قاسيا على ماجدة... حكم بالإعدام.

    السلطات السعودية تحركت بقوة في هذه النازلة، التي كان المجني عليه فيها سعوديا من العائلة المالكة، ولم تلتفت بالمقابل إلى قضايا كثيرة معروضة على أنظارها المجني عليه فيها نساء مغربيات تعرضن للظلم فوق أرض الحرمين الشريفين، سواء من قبل مشغليهم أو من طرف أشخاص آخرين... وكثيرات منهن فضلن العودة أدراج الرياح إلى أرض الوطن موشومات بآثار الظلم خوفا من ملاقاة مصير كالذي لاقته ماجدة أو غيرها إن هن لجأن للقضاء. والسلطات السعودية لم تلتفت كذلك إلى شبكات تهجير المغربيات اللائي توهمهن بعقود عمل مزيفة لا تدرك حقيقتها إلا بعد فوات الآوان... أكثر من ذلك، فإن الأحكام الصادرة عن القضاء السعودي في مثل هذه القضايا تجعل الكثيرات ينأين بعيدا لمعرفتهن المسبقة بطبيعة الأحكام التي قد يحصدنها.

    السلطات السعودية، برأي فاعلين حقوقيين، بحكمها بإعدام ماجدة ماهر جارت على أخريات طالما أنها لم تلتفت إلى جرائم القتل البطيء التي يقترفها مواطنوها باستمرار من خلال بحثهم المستمر عن متعة الجسد المغربي، وذبحهم لعفته على أفرشة المتعة. ويبقى تنفيذ الوعد الذي منحته السلطات السعودية لفرع أمنستي ببلجيكا القاضي بالإفراج عن ماجدة ماهر فرصة لاستعادة الأمل... الأمل في تساوي المواطنين والأجانب أمام القانون.

     
  2. Friend

    Friend Bannis

    J'aime reçus:
    24
    Points:
    0
    Re : ماجدة ماهر، المغربية المتهمة بقتل الأمي&#1585

    La3natou allah 3ala lfasi9ine wal lfasi9at !
     
  3. mounir177

    mounir177 Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    Re : ماجدة ماهر، المغربية المتهمة بقتل الأمي&#1585

    la haoula ouala kouata ila billah
     

Partager cette page