مانشستر يونايتد يحل عقدة تشيلسي ويقترب من التأهل

Discussion dans 'Uefa competitions' créé par BOLK, 6 Avril 2011.

  1. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    [​IMG]

    واين روني يهدي الشياطين فوزا ثمينا رغم السيطرة الزرقاء ويضع القدم اليمنى لفريقه في قبل النهائي والحكم يحرم البلوز من ركلة جزاء في الوقت الضائع.

    لندن - كسر مانشستر يونايتد النحس الذي لازمه في ملعب أولد ترافورد للمرة الأولى منذ عام 2002، وقطع نصف الطريق
    نحو بلوغ الدور نصف النهائي دوري أبطال أوروبا التي يحمل لقبها ثلاث مرات بفوزه على تشيلسي بهدف نظيف سجله ولده الذهبي واين روني.

    وقرر مدرب تشيلسي الايطالي كارلو انشيلوتي إشراك الثنائي الاسباني فرناندو توريس وديدييه دورغبا منذ بداية المباراة مع العلم بان الأول لم يسجل أي هدف منذ انتقاله إلى صفوف الفريق اللندني في سوق الانتقالات الشتوية في كانون الثاني/يناير الماضي مقابل مبلغ قياسي في انكلترا مقداره 50 مليون جنيه إسترليني.

    أما في صفوف مانشستر يونايتد، فقد سجلت عودة ريو فرديناند بعد غياب دام نحو شهرين لإصابة في ربلة الساق ليلعب إلى جانب زميله وقائد الفريق الصربي نيمانيا فيديتش.

    واستعد الشياطين الحمر بعودة فرديناند صاحب الخبرة العريضة صلابته الدفاعية، فتمكن الثنائي من شل حركة توريس ودروغبا تماما، في حين لم يقم خط الوسط بدوره على أكمل وجه.



    بداية متكافئة وهدف أحمر

    بدأت المباراة سجالا بين الفريقين وكانت الفرصة الأولى لتشيلسي عندما سدد كرة زاحفة صدها الحارس الهولندي العملاق ادوين فان ر سار بسهولة (69).

    ونجح مانشستر في افتتاح التسجيل اثر لعبة ثلاثية رائعة حيث لمح مايكل كاريك زميله راين غيغز ينسل من وراء المدافعين فمرر كرة أمامية باتجاهه، فتخلص الجناح المخضرم من جوزيه بوسينغوا ومرر باتجاه روني الذي تابعها في الزاوية البعيدة ارتطمت بالقائم وتهادت داخل الشباك (24).

    والهدف هو العاشر لروني منذ مطلع العام الحالي في 13 مباراة، وجاء بعد ثلاثيته الرائعة في مرمى وست هام السبت الماضي ليؤكد بأنه استعاد مستواه السابق.

    وحاول تشيلسي تعديل النتيجة لكن محاولته كانت خجولة وافتقدت إلى السرعة لإقلاق راحة مدافعي مانشستر يونايتد.



    دروغبا يواجه مانشستر بمفرده

    وقام دورغبا بمجهود فردي فراوغ مدافعين من مانشستر ومرر كرة باتجاه توريس المتربص أمام المرمى، فغمزها الأخير بعيدا عن متناول فان در سار لكنها ارتطمت بالقائم وتهيأت أمام فرنك لامبارد أعادها نحو الشباك لكن باتريس أيفرا أبعدها في اللحظة الأخيرة (45).

    وضغط تشيلسي في الشوط الثاني لكنه لم ينجح في تشكيل خطورة حقيقة باستثناء كرة راسية حاول توريس وضعها بعيدا عن فان در سار لكن الأخير طار لها وأبعدها (75).

    وطالب تشيلسي بركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة اثر إعاقة واضحة من باتريس ايفرا على البرازيلي راميريس لكن الحكم لم يحتسب أي شيء ليحقق مانشستر فوزا ثمينا قبل استضافته مباراة الإياب الثلاثاء المقبل.
    eurosport

     
  2. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    rien n'est gagné pour Man United
    un penalty flagrant aussi non siflé pour Chelsea
     

Partager cette page