ما بأيدينا خلقنا إناثا

Discussion dans 'Scooooop' créé par BOLK, 5 Novembre 2007.

  1. BOLK

    BOLK Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    309
    Points:
    83
    [​IMG]
    هل تفضلين أن تكوني رجلاً؟؟ في بعض البلدان الأوربية طرحوا هذا السؤال وكانت الأجابات تعبيراً عن مايدور في خلد ووجدان المرأة الأوربية , ففي أستفتاء لمجلة (أل) الفرنسية كانت اجابة قرابة 60% من الفرنسيات بأنهن يفضلن لو خلقنا ذكوراً!!
    وفي استطلاع مماثل في أيطاليا كانت أجابة الغالبية : ولم لا؟, وعللن ذلك بأن حياة المرأة اكثر تعقيداً وصعوبة من حياة الرجل( البسيطة) ,وهذا ماجعل جراحات تغيير الجنس أمراً معتاداً جداً هناك ولم يسلم عالمنا العربي اللاهث دوماً خلف الغرب - رمز الحضارة والمدنية والتحرر- من هذه الظاهرة ..!!


    فقبل فترة دار نقاش في الكويت حول ظاهرة الفتيات المسترجلات (البويات) اللواتي صرنا يمثلن خطراً على المؤسسات التعليمية وتهديداً بظهور جنس ثالث..

    وفي موريتانيا حيث مايزال المجتمع حديث عهد نسبياً بالمدينة ماقد يفسر الضجة الكبيرة التي بدأت العام الماضي عندما تفاجأ المارة واصحاب السيارات بشرطيات يقفن وسط الشارع وهن يحاولن تنظيم المرور..مشهد غريب بل ومستهجن من منظور مجتمع ديني محافظ الى درجة التزمت..
    لم يتقبل الشارع الأمر وتحولت الى قضية رأي عام لقيت استنكاراً حتى من أئمة المساجد بل انها صارت موضوعاً خصباً للتنكيت والطرف , فكيف برأيهم تتخلى فتاة عن انوثتها وحشمتها لترتدي البزة العسكرية الخشنة تحت الشمس الحارقة؟!

    هذا الأنتقاد الحاد دفع بالسلطات الى أعادة النظر بالموضوع وتحويل المجندات الى مهام أدارية ومكتبية بعيداً عن اعين الناس.
    وأمام هذه الظاهرة النسائية الرافضة لعالم الأنوثة يبقى السؤال مطروحاً...ماهي الأسباب والدوافع التي جعلتهن يقلن بمرارة
    ليتنا خلقنا ذكوراً؟

    محمد ولد سيدي - الجزيرة توك - نواكشوط

     

Partager cette page