ما حكم الصوم في يوم (الإسراء والمعراج)؟

Discussion dans 'Roukn al mouslim' créé par billita, 28 Juillet 2008.

  1. billita

    billita Oum mohamed

    J'aime reçus:
    182
    Points:
    63
    هل صيام يوم الاسراء والمعراج واجب أم بدعة أم مستحب؟​



    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:​

    فمن الصيام ما هو واجب كصيام شهر رمضان، ومنه ما هو دون ذلك كصيام يومي تاسوعاء، وعاشوراء، ويوم عرفة، وقد أرشدنا النبي صلى الله عليه وسلم إلى هذه المواطن، كما أرشد إلى صيام ثلاثة أيام من كل شهر، ويومي الاثنين والخميس. والصيام في هذه الأوقات من سنة النبي صلى الله عليه وسلم. لكن يوم الإسراء والمعراج لا يجب ولا يستحب، ولا يسن صيامه، لأنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه صامه أو أمر بصيامه، ولو كان صومه مندوباً أو مسنوناً لبينه النبي صلى الله عليه وسلم، كما بين فضل الصيام في يوم عرفة، وعاشوراء.. الخ.
    وعلى هذا فلا يصح أن يقال بصيام هذا اليوم، بل إنه يوم مختلف في تعيينه على أقوال كثيرة قال عنها الحافظ ابن حجر في الفتح بأنها تزيد على عشرة أقوال. فتح الباري (7/254) باب المعراج: كتاب مناقب الأنصار. وهذا الاختلاف دليل على أن هذا اليوم ليس له فضيلة خاصة بصيام، ولا تخص ليلته بقيام، ولو كان خيراً لسبقنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام، وبناءً على هذا فإن صوم يوم الإسراء والمعراج (27 من رجب) على أحد الأقوال بدعة محدثة لا يصح التمسك بها، لكن إن وافق هذا اليوم سنة أخرى في الصيام كيوم الاثنين، أو الخميس أو وافق عادة امرئ في الصيام، كمن يصوم يوماً ويفطر يوماً فعندئذ يجوز صيامه لكونه يوم الاثنين أو الخميس أو اليوم الذي يصومه - مثلا- لا لكونه يوم الإسراء والمعراج. وعلى المسلم أن يتحرى السنن و يبتعد عن البدع، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" رواه البخاري ومسلم، ومعنى (رد) أي: مردود على صاحبه غير مقبول منه.
    والله تعالى أعلم.


    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه


    السؤال
    هل صيام يوم الاسراء والمعراج واجب أم بدعة أم مستحب؟ ولكم أعظم الأجر


    الفتوى

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

    لم يثبت بدليل صحيح تعيين ليلة الإسراء والمعراج، وعلى تقدير كونها ليلة السابع والعشرين من رجب فإنه لا يشرع تخصيصها بشيء من العبادات كقيامها أو صوم نهارها، لعدم ورود ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من أصحابه، وهم أولى الناس بالخير والحرص عليه، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" رواه مسلم. فما لم يكن عندهم دينا فلن يكون اليوم دينا. لكن لو وافق يوم السابع والعشرين صياما كان يعتاده الإنسان كيومي الاثنين والخميس فصامه لأجل ذلك فلا حرج.



    المفتـــي: مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه ​



     
  2. rime

    rime ربي توفني و أنت راض عني

    J'aime reçus:
    120
    Points:
    63

    merci billita pr l'info c tres important, normalement kansoumouha o kaygolik meziane tsoumha mais cette annee ghadi tji le jeudi 31 juillet donc nsoumouha incha Allah :)

    jazaki Allaho khayran :)
     
  3. billita

    billita Oum mohamed

    J'aime reçus:
    182
    Points:
    63
    radi tji b le jeudi c bien mé soumiha machi bniyet yawm israe ok

    wjzakai ALLAH kol khir rimati :)
     
  4. فارس السنة

    فارس السنة لا اله الا الله

    J'aime reçus:
    326
    Points:
    83
    barak laho fih khti
     
  5. ذات النقاب

    ذات النقاب أختكم في الله

    J'aime reçus:
    102
    Points:
    48
    n7awlo natfadaw bida3 , makayin bass na9raw chwiya sira wa nastarj3o had 7adath 3adim , wa ndakro ahl wa 7bab chno w9a3 fi hadik layla mobaraka , wa aham ana natfakro masjid a9ssa wa khotna li ard israe wa mi3raj , bi da3awat wa sada9a hada howa i7tifal 7a9i9i

    a salat wa salam 3alayka ya 7abibana ya rassoul allah , 3arajta fi samawat 3ola wa la9ita allah min wara 7ijab wa lam yotlab minka naz3o khofayka kama toliba min moussa wa howa fil wadi mo9adassi towa , ayo tachrif wa ayo ta3dim hada ,

    attention a l khout ba3d nass kayzido fi 9issas israe wa mi3raj wa kaygolo ana rassoul chaf allah
     

Partager cette page