متهم في ملف بليرج يقبل رأس قاضي التحقيق

Discussion dans 'Scooooop' créé par @@@, 24 Avril 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]
    استقدام المتابعين في ملف بليرج إلى المحكمة


    واصلت غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، صباح أمس الخميس، الاستماع إلى باقي المتهمين في ملف خلية عبد القادر بليرج، المتابعة بالتخطيط لاختراق مؤسسات الدولة والأحزاب والمجتمع المدني واغتيال شخصيات مغربية وازنة
    وأفادت مصادر مطلعة "المغربية" أن الهيئة استمعت إلى المتهم السادس في الملف، ويتعلق الأمر بعبد الله (ر)، الذي نفى جميع التهم المنسوبة إليه، مشيرا إلى أنهم "كانوا يعقدون اجتماعات عادية في إطار الاختيار الإسلامي لمناقشة قضايا تربوية".

    وقال، حسب المصادر نفسها، إن الحديث عن "الأقنعة والسلاح والجناح العسكري ليس من أدبياتنا"، مضيفا أن "هذه القضية مستبعدة حتى لمجرد التفكير فيها، وأنا ضد استعمال السلاح".

    وذكرت المصادر أنه أثناء الاستماع إلى المتهم وقع شنآن بين المحكمة والدفاع، خاصة عند تقديم ملتمس من أجل التثبت من واقعة تحدث عنها الظنين مع ترتيب الآثار القانونية عن ذلك، عند تصريحه بأن قاضي التحقيق بملحقة محكمة الاستئناف في سلا، عبد القادر شنتوف، طمأنه، وأكد له أن ملفه فارغ، ما دفع المتهم إلى تقبيل رأس شنتوف فرحا.

    وأشارت إلى أن الدفاع طلب عقد جلسة خاصة للتأكد من صحة الواقعة بحضور قاضي التحقيق، وقال إنه يلح على استدعاء شنتوف.

    واعتبر هذه المسألة نقطة جديدة تتعلق بنزاع عارض، فيما أكدت النيابة العامة أن الطلب يندرج في إطار الفصل 439 من قانون المسطرة الجنائية، وسبق للدفاع أن تقدم به، وأجابت عنه المحكمة بإرجاء البت في البحث التكميلي، مطالبا برفض الملتمس والاستمرار في الاستماع إلى باقي المتهمين.

    وكانت جلسة، الثلاثاء الماضي، عرفت الاستماع إلى محمد (ش) عميد شرطة سابق، الذي قال إن العلاقة التي كانت تجمعه بمحمد المرواني، المتابع في هذا الملف هي مجرد علاقة جوار، وأنه لم يلتق به منذ سنة 1985، حيث انتقل المرواني للدراسة بالخارج، فيما التحق هو بعد سنتين أي في سنة 1987 بسلك الشرطة.
    ونفى عضويته لما يعرف بـ "تيار الاختيار الإسلامي"، وأيضا اطلاعه على كتاب حول حرب العصابات.

    أما بوشعيب (ر)، خطيب جمعة، فأكد أن سفره إلى سورية كان من أجل الهجرة إلى أوروبا، وليس للتوجه إلى لبنان للالتحاق بحزب الله، فيما نفى العربي (الـ) قيامه بعمليات سطو على مؤسسات بنكية، مؤكدا عدم معرفته بأفراد خلية بليرج

    http://www.almaghribia.ma/Paper/Article.asp?idr=7&idrs=7&id=85525

     

Partager cette page