مثقف مصري علماني مهدد بالموت يعيش تحت حماية الشرطة

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 25 Août 2009.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    مهدد بالموت وملاحق قضائيا... إنه المثقف المصري سيد القمني الذي يجهر بعلمانيته، ويعيش خلف أبواب منزله المغلقة تحت حماية الشرطة. ومنذ فاز في يونيو الماضي بجائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية، يتعرض سيد القمني لسهام الإسلاميين بشكل خاص. ويعتقد الكثيرون في مصر أن العلمانية تعني الإلحاد، ويذهب البعض إلى حد اعتبارها مرادفا للانحلال الخلقي.
    وثار غضب العديد من الإسلاميين بسبب قرار وزارة الثقافة منح هذه الجائزة التي تشكل قيمة أدبية كبيرة لرجل يدعو علنا إلى فصل الدين عن الدولة.
    وإذا كانت الجائزة تسببت في توجيه اتهامات عديدة للدولة بأنها تشجع رجلا يعتبرون انه يسيء إلى الإسلام، فإنها في الوقت نفسه سلطت الأضواء مجددا على سيد القمني (62 سنة) وأحيت جدلا قديما حول كتاباته الخارجة عن المألوف التي تتناول خصوصا ظهور الإسلام من زاوية اجتماعية.
    ويؤكد القمني أن ألاف الأئمة أعلنوا في المساجد انه "مرتد" وهو ما يعني الحكم عليه بالإعدام.
    وأقام الشيخ يوسف البدري، الذي اشتهر بملاحقة الفنانين والمثقفين أمام المحاكم، دعوى ضد القمني وطالب القضاء بإصدار قرار بسحب الجائزة منه.
    وانضم البدري إلى 20 محاميا أقاموا دعوى أخرى ضد القمني يتهمونه فيها بتزوير شهادة الدكتوراه التي حصل عليها.
    وتبلغ القيمة المادية للجائزة 200 ألف جنيه مصري (قرابة 36 ألف دولار) وهو ما يزيد حنق معارضيه.
    ويقول جمال سلطان وهو كاتب في صحيفة "المصريون" الالكترونية "عندما تأخذ الدولة أموالا من جيبي لتعطيها للقمني فان من حقي أن اسأل لماذا أعطيتموه هذا المال؟".
    ويقول القمني لوكالة فرانس برس انه يتلقى على بريده الالكتروني تهديدات بالقتل ما يجعله يخشى قيام أي مواطن عادي ب"عمل جنوني ضده

    http://www.harakamp.ma/articles/aout_09/a_250809_5.htm

     

Partager cette page