مثلث قُطرب

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par RedEye, 10 Octobre 2009.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    هذه قصيدة جميلة مشهورة عرفت بمثلث قطرب في اللغة المثلثة ، والمراد بالمثلثة : أي الكلمات التي تُكتب متشابهة ولكن يختلف نطق أول حرف منها ، وقد قمت بضبطها وتشكيلها وتهذيبها ، وهي لأبي علي محمد بن المستنير ابن الميرزا النحوي اللغوي البصري المعروف بقطرب ، وقد أخذ العلم عن سيبويه ، وعن جماعة من العلماء البصريين في اللغة المثلثة.
    وقد شرحت كثيراً ولعل أبرز من ألف في شرحها أبو الحسن محمد بن زريق البغدادي الأندلسي الشاعر ، المشهور بابن زريق البغدادي : من شعراء العصر العباسي الثالث .

    --------------------------------------------------------------------

    يَا مُولعْاً بِالْغَضَبِ وَالهْجْرِ وَالتَّجَنُّبِ = هَجْرُكَ قَدْ بَرَّح بي في جِدِّه وَاللَّعِبِ

    إِن دُمُوعِي غَمرُ وَلَيْس عِندي غِمرُ = فَقُلْتُ يَا ذَا الْغُمرُ أَقصرْ عَنِ التَّعَتُّبِ
    بِالْفَتْحِ مَاءٌ كَثُرا وَالْكَسْرِ حِقْدٌ سَتَرا = وَالضَّمِ شَخْصٌ مَا دَرَى شَيئاً وَلمْ يجُرّبِ

    بَدا فَحيَّا بِالسَّلام رَمَى عُذولي بِالسِّلام = أَشَار نحَوْي بِالسُّلام بِكَفِّهِ المُخْضِبِ
    بِالْفَتْح لَفْظَ المُبْتَدِي وَالْكَسْر صَخْرُ الجْلْمدِ = وَالضَّم عَرْق في الْيَد قَدْ جَاء في قَوْل النَّبي

    تَيَّم قَلْبي بِالْكَلام وفي الحْشَا مِنُه كِلام = فَصِرْتُ في أَرْضٍ كُلاَم لِكي أَنَال مَطْلبي
    بِالْفَتْح قَوْل يُفْهَمُ وَالْكَسْر جُرح مُؤَلمُ = وَالضَّم أَرْض تَبرم لِشِدَّةِ التَّصَلُّبِ

    ثَبت بأَرْض حَرَّة مَعْروفَة بِالحِرَّة = فَقُلْتُ يَا ابْن الحُرَّة إِرْثَ لمِا قَدْ حلَّ بي
    بِالْفَتْح لِلَّحجَارة وَالْكَسْر لِلْحَرارة = وَالضَّمِ لِلْمُخْتَارة مِنْ النِّسا في الحجبِ

    جْد فَلا دِيم حَلْم وَمَا بَقِي لي حِلْم = وَمَا هَناني حُلُم مُذْ غِبْت يَا مُعَذَّبي
    بِالْفَتْح جَلْد نُقبا وَالكَسْر عَفْو الأُدبا = وَالضَّمِ في النَّوْم هبا حْلم كَثير الْكَذِبِ

    حمَدْت يَوم السَّبتِ إِذ جَاء محُذي السِّبتِ = عَلَى نَبات السُّبْتِ في المَهْمَةِ المُسْتَصْعَبِ
    بِالْفَتَحِ يَوْم وَإِذا كَسَرته فَهُو الخِذا = والضَّم نَبْتٌ وَغِذا إِذْا نَشا في الرَّبْرَبِ

    خَدد في يَوْم سَهَام قَلبي بِأَمْثَال السِّهام = كَالشَّمْس تُرمي بِالسُّهام بِضَؤهَا وَاللَّهَبِ
    بِالْفَتْح حرٌّ قَوِيا وَالْكَسر سَهْم رُميا = وَالضَّم نُورٌ وَضيا لِلْشَّمْس عِنْد المغْربِ

    دَعَوْت رَبي دَعْوَة لمَا أتَى بالدِّعْوَةِ = فَقُلْت عِنْدي دُعْوة إِنْ زُرْتني في رَجبِ
    بِالْفَتْحِ للهِ دَعَا وَالْكَسر في الأَصْل ادَّعا = وَالضَّم شَئٌ صُنِعا لِلأَكْل عِنْدَ الطَّربِ

    ذَلَفْت نحَو الشَّرب فَلَمْ أَدر عَنْ شِرب = فَانْقَلَبُوا بِالشُّرب وَلم يخافُوا غَضَبي
    بِالْفَتْح جمَعُ الأَشْربة وَالكَسْر مَاء شَربه = والضَّم مَاء الْعِنبه عِنْد حُضُور العِنبِ

    رَام سلوك الخَرق مَعَ الطَّريقِ الخِرق = إِنَّ بَيَان الخُرقِ عِنْدَ رُكُوب السَّببِ
    بِالْفَتْح أَرضٌ وَاسعة وَالكَسْر كَفٌّ هَامِعة = وَالضَّم شَخْصٌ مَا مَعَه شَيء مِنَ التَّهذَّبِ

    زَادَ كَثيراً في اللِّحا مِنْ بَعْد تَقْشِير اللِّحا = لمَا رَأى شَيْب اللُّحا صَرَّم حَبْل النَّسبِ
    بِالْفَتْح قَوْل العدل وَالكَسْر لحي الرَّجل = والضَّم شَعراتٌ تَلي لحي الفَتى وَالأَشْيبِ

    سَار مجُداً في المَلا وَأَبحرُ الشَّوْقِ مِلا = وَلبْسه لين المُلا فَقُلْتُ يَا لِلْعَجَبِ
    بِالْفَتْح جَمْع البشر وَالكَسْر ماء الأَبحرِ = والضَّم ثَوْب الْعَبْقري مُرَصَّع بِالذَّهَبِ

    شَاكلني بِالشَّكل تَيمَّني بِالشِّكل = وَغَلَّني بِالشُّكل في حُبُه واحزبِ
    بِالْفَتْح مِثُل المثَل والكَسْر حُسْن الدَّلّ = والضَّم قَيْد الْبَغل خَوْفٌ مِنْ التوثَبِ

    صَاحبَني في صَرَّةٍ في لَيْلة ذي صِرةٍ = وَمَا بَقي في صُرَّتي خَرْدَلَةٌ مِنْ ذَهَبِ
    بالْفَتْح جمَع الْوفد والكَسْر كَثْر الْبرَد = والضَّم صرَّ النَقْد في ثَوْبه بِالهدبِ

    ضَمْنْته بِنْت الكَلا بالحِفْظ مِنى وَالكِلاَ = فَشَجَّ قَلْبي وَالكُلى عَمداً وَلم يُراقبِ
    بِالْفَتْح نَنْتُ لِلْكلا والكَسْر حِفْظ لِلْوَلا = والضَّم جمَع لِلْكلا مِنْ كُلِّ حَي ذي أَبِ

    طَارَحَني بالقَسط وَلمْ يَزِن بِالْقِسط = في فِيهِ عِرْق القُسط وَالْعَنْبر المطيَّبِ
    بِالْفَتْح جَوْر في القضا والكَسْر عَدْل يَرْتضي = والضَّم عُود قَبَضا رَخَاوة لِلْعَصَبِ

    ظَبيٌ ذَكِي الْعَرَف وَآخذ بِالْعِرف = وآمرٌ بِالعُرفِ سَام رَفيع الرُّتبِ
    بِالْفَتْح عَرْف طيَّب والكَسْر صَبر يُندبُ = والضََّم قَوْل يجب عِنْد ارْتكَاب الرِّيبِ

    عَالٍ رَفيع الجَدِّ أفَعاله بالجِدّ = لَقِيتُه بِالجُدّ كَالمعَطل المحُزَّبِ
    بَفَتْحها أَبو الأَب والكَسْر ضدُّ اللَّعبِ = والضَّم بَعْض الْقُلب كَان لِبَعْض العربِ

    غَنى وَغَنَّته الجَوارِ بِالْقُرب مِني وَالجِْوار = فَاسْتمعُوا صَوت الجُوار ثمُ انْتَنُوا بِالطَّرَبِ
    بِالْفَتْح جمْع جَارية والكَسْر جَار داريه = والضَّم صَوْت الدَّاعية بِوَيْلِها وَالحربِ

    فَأمَّ قَلْبي أَمَّه عِنْد زَوال الإِمَّة = فَاسْتَمِعُوا يَا أُمَّة بحقَّكُم مَا حَلْ بي
    بِالْفَتْح شجَّ الرَّأس والكَسْر ضدَّ الباسِ = والضَّم جمْع النَّاس مِنْ عَجَم أَوْ عَرَبِ

    قُولُوا الأَطْيار الحَمام يَبْكينَني حتىَّ الحِمام = أَمَا تَرى يا ابن الحُمام مَا في الهوى مِنْ طَربِ
    بِالْفَتْح طَير يهدرُ والكَسْر مَوْت يقدر = والضَّم شَخْص يُذكر بالإِسمِ لاَ بِاللْقَبِ

    كَأنما بي لَمَّة قَدْ شَاب شَعْر اللِمة = وَمَا بقي لي لمُة وَلاَ لِقا مِنْ نَصَبِ
    بِالْفَتْح خَوْف الباسِ والكَسْر شَعرُ الرَّأس = والضَّم جمَع النَّاسِ مَا بَين شَيْخٍ وَصَبي

    لمَا أَصاب مَسْكِي فَاحَ عَبير المِسْك = فَكانَ مِنْه مُسكي وَرَاحَتي مِنْ تَعَبِ
    بِالْفَتْح ظَهر الجلد والكَسْر طِيب الهِندِ = والضَّم مَا لا يُبدِي مِنْ راحَة المُسْتَوهَبِ

    مَلَت دُموعي حَجْري وَقَلَّ فِيه حِجري = لَوْ كُنْت كابْن حُجري لَضاق فِيه أَدبِ
    بِالْفَتْح حجر الرَّجل والكَسْر جمع العَقل = والضَّم اسْم النَّقل لِرَجُلٍ مُنْتَسِبِ

    نَاول بردَّ السَّقْطِ مَنْ فِيه عين السِّقط = فَلاحَ رَمْي السُّقطِ وَمِيضه كَالشُّهُبِ
    بِالْفَتْح ثَلْج وَبَرَد والكَسْر نَارٌ مِنْ زَند = والسُّقْط بالضَّم الْوَلد قَبْل تمام الأَرَبِ

    وَجَدْته كالقَمَّة في جَبلٍ ذي قِمَّة = مُطََّرح كالقُمَّة فَقُلْت هَذا مَطْلبِ
    بِالْفَتْح أَخذ النَّاس والكَسْر أَعلى الرَّأس = والضَّم للإِنْكَاسِ مِنَ المكَانِ الخربِ

    هَذي علامات الرَّقَاق فانْظُر إلى أَهل الرِّقاق = هَلْ يَنْطقوا قَبْل الرُّقاق بِالصِّدْق أَمْ بِالكذِبِ
    بِالْفَتْح رجل مُتَّصل والكَسْر خُبْز قَدْ أُكل = والضَّم أَرْض تَنْفصل عَلى أَمانِ النصبِ

    لاَ تَرْكننْ لِلصَّلِ وَلاَ تَثِق بِالصِّلِ = وَاحْذر طَعَام الصُّل وَانهَض نهُوض المجُدبِ
    صَوْت الحديد صَرْصرا وحيَّة إِن كُسِرا = وَالماءُ إِن تَغَيرا بِضَمَّها لم يُشربِ

    يُسْفر عَنْ عَينْ الطَّلا وَجنَّة تحَكي الطِّلا = وَجِيدهُ مِنْ الطُّلا غِيداً وَلمْ تحتجبِ
    بِالْفَتْح أَوْلاد الظِّبا والكَسْر خمر شُرِبا = الضَّم جِيدٌ ضُرِبا بحُسْنهِ جيد الظَّبا

    أَتَيْتُه وَهُوَ الَقَى فَبَشَّ لي عِنْد اللِّقا = وَقَال أَطْعِمني لُقى فَذَاكَ أَقصى إِرَبِ
    بِالْفَتْح كَنْس المْنزلِ والكَسْر لِلْحَرب قَلي = والضَّم مَاء الْعَسل عَقَدْته بِاللَّهبِ

    دَيارُهُ قَدْ عَمَرت وَنَفْسهُ قَدْ عَمِرت = وَارسنه قَدْ عَمُرت مِنْ بَعْدَ رَسمٍ خَربِ
    بِالْفَتْح فِيه سَكَنا وَكَسْرهَا نَال الْقنا = والضَّم مَهْما أَمْعَنا في حَرْثِهِ المجُربِ

    صَاحَبَني وَهُوَ رَشا كَصُحْبة الدَّلْو الرِّشا = حَاشَاهُ مِنْ أَخذ الرُّشا في الحُكم أَوْ مِنْ رِيَبِ
    بِالْفَتْح لِلْغَزالِ والكَسْر لِلحِبال = والضَّم بَذلُ المالِ لِلْحاكم المُسْتَكْلَبِ

    الرَّيق مِنْهُ كَالزَّجاج وَلحظهُ يحكي الزِّجاج = وَالقَلبُ مني كالزُّجاج وادٍ سَريع العَطَبِ
    بَالْفَتْح لِلْقَرَنْفُل والكَسْر زَج الأَسَل = والضَّم ذَاتُ الشُّغل مِنْ الزجاجِ الحلَبِ

    لِلذع أَلْف مَنَّه وَلاَ أَحتِمال مِنَّه = مَنْ كَان فِيه مُنَّه فَلْيَسْتَرِح بِالهْربِ
    بِفَتْحها لِلْحيَّةِ وَكَسْرها لِلهبَّة = وَضَمَّها لِلْقُوةِ وَهُوَ دَلِيلُ الْغَلَبِ

    وَرث ضُعْفا في القَرا كَثْرة معانِ بالقِرا = وَذَاك في غَير القُرى فَكَيْف عِنْد الْعَرَبِ
    بِالْفَتْح ظَهر الوهدِ والكَسْر طَعم الْوَفد = والضَّم جمْع الْبلدِ كَمَكَّةٍ أَوْ يَثْربِ

    مَنْ لي بَرَشْف الظَّلم أَوْ اصْطياد الظِّلم = مَا عِنْده مِنْ ظُلم وَلاَ مَقَال الكَذبِ
    بَالْفَتْح مَا الأسَنان وَللنِعامِ الثَّاني = والظَّلم للإِنسان مجْلَبَةٌ لِلْغَضَبِ

    فَالْقَطْر جُودٌ كَفَّه وَالْقِطر سَيْل حَتْفه = وَالْقُطر مَاءُ أَنْفه وَخَدَّهُ مِنْ ذَهَبِ
    بِالَفْتَح غَيْث سَكَبا والكَسْر صفر ذُوِّبا = والضَّم عُود جُلبا مِنْ عدنٍ في المرْكَبِ

    لمَا رَأَيْت دَلَّهُ وَهَجْرهُ وَمَطْلهُ = رَثَيٍت مِنْ حُبي لَه مُثلِّثاً لِقُطْربِ
    وَابْنُ زُريقٍ نَظَما شَرحاُ لما تَقَدَّما = فَربمَّا تَرَحمَّا عَلَيْه أَهْل الأَدبِ
    أَدَّيْت فِيه واجبي في خِدمةِ المُخالبي = أَحمْد ذِي المواهبِ وذَ النِّجادِ الطَّيَّبِ
    مَنْ جَاءهُ وَأَمَّله يَنالُ مِنْه أَمَلَه = يَا سَعْد مَنْ قَدْ وَصَله مِنْ أَهْلِ عِلْم الأَدبِ
    إِمَّا بِبحث بحَثَه أَوْ اختراعٍ أَحْدَثه = في شَرْح ذِي المُثلَّثة بِنَظْمهِ المُهذَّبِ
    مُصَلَّياً مُسَلَّما عَلى النَّبي كُلَّما = رَقْرَق بَرْق أَوْ همَا بالْوَدق مُزْن السُّحُبِ

     
    hidayati, Mysa et bella999 aiment ça.
  2. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113

    و هذي هي النسخة المبسطة لقصيدة مثلث قطرب
    ----------------------------------------------------------------------------------
    حَمْدًا لِبَارِئِ الأَنَامِ ثُمَّ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمْ -- مَا نَاحَ فِي دَوْحٍ حَمَامْ عَلَى الرَّسُولِ الْعَرَبِي
    وَآلِهِ وَصَحْبِهِ وَمَنْ تَلاَ مِنْ حِزْبِهِ -- سَبِيْلَهُ فِي حُبِّهِ عَلَى مَمَرِّ الْحِقَبِ
    وَبَعْدُ: فَالْقَصْدُ بِمَا أَرَدْتُهُ شَرْحًا لِمَا -- قَدْ كَانَ قَبْلُ نُظِمَا مُثَلَّثًا ل‍قُطْرُبِ
    مُقَدَّمًا فَتْحًا عَلَى كَسْرٍ فَضَمٍّ مُسْجَلاَ -- وَهَكَذَا عَلَى الْوِلاَ نَظْمًا عَلَى التَّرَتُّبِ
    سَمَّيْتُهُ ب‍الْمَوْرِثِ لِمُشْكِلِ الْمُثَلَّثِ -- مِنْ غَيْرِ مَا تَرَيُّثِ ففُزْ بِنَيْلِ الأرَبِ

    الْغَمْرُ مَاءٌ غَزُرَا، وَالْغِمْرُ حِقْدٌ سُتِرَا -- وَالْغُمْرُ ذُو جَهْلٍ سَرَى فِيْهِ وَلَمْ يُجَرَّبِ

    تَحِيَّةُ الْمَرْءِ السَّلاَمْ، وَاسْمُ الْحِجَارَةِ السِّلاَمْ -- وَالْعِرْقُ فِي الْكَفِّ السُّلاَمْ، رَوَوْهُ فِي لَفْظِ النَّبِيْ

    أَمَّا الْحَدِيْثُ فَالْكَلاَمْ، وَالْجُرْحُ فِي الْمَرْءِ الْكِلاَمْ -- وَالْمَوْضِعُ الصُّلْبُ الْكُلاَمْ لِلْيُبْسِ وَالتَّصَلُّبِ

    الْحَرَّةُ الْحِجَارَةْ، وَالْحِرَّةُ الْحَرَارَةْ -- وَالْحُرَّةُ الْمُخْتَارَةْ مِنْ مُحْصَنَاتِ الْعَرَبِ

    الْحَلْمُ ثَقْبٌ فِي الأَدِيْمِ، وَالْحِلْمُ مِنْ خُلْقِ الكريم -- وَالْحُلْمُ فِي النَّومِ النَّعِيْمِ بِالصِّدْقِ أَوْ بِالْكَذِبِ

    السَّبْتُ يَوْمٌ عُبِدَا، وَالسِّبْتُ نَعْلٌ حُمِدَا -- وَالسُّبْتُ نَبْتٌ وُجِدَا فِي مَعْمَرٍ أَوْ سَبْسَبِ

    وَشِدَّةُ الْحَرِّ السَّهَامْ، وَلِلنِّبَالْ قُلْ: سِهَامْ -- وَلِضِيَا الشَّمْسِ السُّهَامْ فِي مَشْرِقٍ أَوْ مَغْرِبِ

    وَدَعْوَةُ الْعَبْدِ الدُّعَا، وَدِعْوَةُ الْمَرْءِ اِدِّعَا -- وَدُعْوَةٌ مَا صُنِعَا لِلأَكْلِ وَقْتَ الطَّلَبِ

    الشَّرْبُ جَمْعُ النُّدَمَا، وَالشِّرْبُ حَظٌّ قُسِمَا -- وَالشُّرْبُ فِعْلٌ عُلِمَا، وَقِيلَ: مَاءُ الْعِنَبِ

    الْخَرْقُ مَا قَدْ عَظُمَا، وَالْخِرْقُ حُرٌّ كَرُمَا -- وَالْخُرْقُ حُمْقٌ لَؤُمَا، فَمِنْهُ كُنْ ذَا هَرَبِ

    عَذْلُكَ لِلْمَرْءِ اللَّحَا، وَقِشْرَةُ الْعُوْدِ اللِّحَا -- وَجَمْعُ لِحْيَةٍ لُحَا بِالضَّمِّ وَالْكَسْرِ حُبِ

    الْقَسْطُ جُوْرٌ رُفِضَا، وَالْقِسْطُ عَدْلٌ فُرِضَا -- وَالْقُسْطُ عُوْدٌ مُرْتَضَى مِنْ عَرْفِهِ الْمُطَيِّبِ

    الْعَرْفُ رِيْحٌ طَيِّبُ، وَالْعِرْفُ صَبْرٌ يُنْدَبُ -- وَالْعُرْفُ أَمْرٌ يَجِبُ عِنْدَ اِرْتِكَابِ الذَّنْبِ

    لِجِنَّةٍ قُلْ: لَمَّهْ، وَشَعْرُ رَأْسٍ لِمَّهْ -- وَجَمْعُ نَاسٍ لُمَّهْ مَا بَيْنَ شَخْصٍ وَصَبِيْ

    الْمَسْكُ جِلْدٌ يَا غُلاَمْ، وَالْمِسْكُ مِنْ طِيْبِ الْكِرَامْ -- وَالْمُسْكُ بُلْغَةُ الطَّعَامْ، يَكْفِي الْفَتَى مِنْ نَشَبِ

    مَلأَ دَمْعِي حَجْرِي، وَقَلَّ فِيْهِ حِجْرِي -- لَوْ كُنْتُ كَابْنِ حُجْرِ لَضَاعَ مِنَّي أَدَبِيْ

    قُلْ: ثَلاَثَةٌ فِي صَرَّهْ، وَقِرَّةُ فِي صِرَّهْ -- وَخِرْقَةٌ فِي صُرَّهْ مَشْدُودَةٌ مِنْ ذَهَبِ

    الْعُشْبُ يُدْعَى بِالْكَلاَ، وَلِلْحِرَاسَةِ الْكِلاَ -- وَجَمْعُ كُلْيَةٍ كُلاَ لِكُلِّ حَيٍّ ذِي أَبِ

    الْجَدُّ وَالِدُ الأَبِ، وَالْجِدُّ ضِدُّ اللَّعِبِ -- وَالْجُدُّ عِنْدَ الْعَرَبِ: الْبِئْرُ ذَاتُ الْخَرَبِ

    جَارِيَةٌ إِحْدَى الْجَوَارْ، وَمَصْدَرُ الْجَارِ الْجِوَارْ -- وَرَفْعُ صَوْتٍ الْجُؤَارْ منْ وَجَعٍ أَوْ كَرَبِ

    وَدَارُهُ قَدْ عَمَرَتْ عِمَارَةً، وَعَمِرَتْ -- نَفْسُ الْفَتَى، وَعَمُرَتْ أَرْضُكَ بَعْدَ الْخَرَبِ

    طَيْرٌ شَهِيْرٌ الْحَمَامْ، وَالْمَوْتُ قُلْ: فِيْهِ الْحِمَامْ -- وَعَلَمًا جَاءَ الْحُمَامْ عَلَى فَتًى مُنْتَسِبِ

    جَمَاعَةُ النَّاسِ الْمَلاَ، وَقُلْ: أَوَانِهِمْ مِلاَ -- وَلُبْسُهُمْ هِيَ الْمُلاَ مِنْ عَبْقَرٍ مُذَهَّبِ

    الشَّكْلُ عَيْنُ الْمِثْلِ، وَالشِّكْلُ حُسْنُ الدَّلِّ -- وَالشُّكْلُ قَيْدُ الْغُلِّ مَخَافَةَ التَّوَثُّبِ

    مُتَّصِلُ الرَّمْلِ الرَّقَاقْ، وَفِي مَسِيلِ الْمَا الرِّقَاقْ -- وَالْخُبْزُ إِنْ رَقَّ الرُّقَاقْ يُقَالُ عِنْدَ الْعَرَبِ

    سُؤْرُ لَيْتٍ قَمَّهْ، وَرَأسُ ثَوْرٍ قِمَّهْ -- بِكَسْرِهَا، وَالْقُمَّهْ مَزْبَلَةٌ لِلْخَشَبِ

    لاَ تَرْكَنَنْ لِلصَّلِّ، وَلاَ تَلُذْ بِالصِّلِّ -- وَاحْذَرْ طَعَامَ الصُّلِّ، وَانْهَضْ نُهُوضَ الْمُخْتَبِ

    ظَبْيٌ كَحِيْلٌ الطَّلاَ، وَالْخَمْرُ قُلْ: فِيْهِ الطِّلاَ -- وَطُلْيَةٌ مِنَ الطُّلاَ جِيْدُ الْفَتَى الْمُذَهَّبِ

    شَجَّةُ رَأْسٍ أَمَّهْ تُدْعَى، وَقَالُوا: إِمَّهْ -- لِنِعْمَةٍ، وَأُمَّهْ مِنْ عَجَمٍ وَعَرَبِ

    أَمَّا الْغَزَالُ فَالرَّشَا، وَالْحَبْلُ لِلدَّلْوِ الرِّشَا -- وَبذْلُ مَالٍ الرُّشَا لِحَاكِمٍ مُسْتَكْلِبِ

    حَبُّ الْقَرَنْفُلِ الزَّجَاجْ، وَزَجُّ الأَرْمَاحِ الزِّجَاجْ -- وَلِلْقَوَارِيْرِ الزُّجَاجْ وَهُوَ سَرِيْعُ الْعَطَبِ

    كُنَاسَةُ الْبَيْتِ اللَّقَا، وَالزَّحْفُ لِلحَرْبِ اللِّقَا -- وَأَنْتَ أَحْرَقْتَ اللُّقَا مِنْ عَسَلٍ بِاللَّهَبِ

    الْحُمَةُ اسْمُ الْمَنَّهْ، وَالاِمْتِيَازُ الْمِنَّهْ -- وَالْقُرَّةُ اِسْمُ الْمُنَّهْ وَهِيَ دَلِيْلُ الْغَلَبِ

    الْمَتْنُ لِلْمَرْءِ الْقَرَا، وَنُزْلُ ضَيُفٍ الْقِرَى -- وَجَمْعُ قَرْيَةٍ قُرَى ك‍مَكَّةٍ وَيَثْرِبِ

    رِيْقُ الْحَبِيْبِ الظَّلْمُ، وَفِي النَّعَامِ الظِّلْمُ -- فَحْلٌ، وَأَمَّا الظُّلْمُ فَالْجَوْرُ مِنْ ذِي غَضَبِ

    الْقَطْرُ غَيْثٌ سَاكِبُ، وَالْقِطْرُ صُفْرٌ ذَائِبُ -- وَالْقُطْرُ عُودٌ جَالِبُ مِنْ عِدَّةٍ فِي الْمَرْكَبِ

    هَذَا تَمَامُ شَرْحِ مَا نَظَمَ مَنْ تَقَدَّمَا -- مِنْ أُدَبَاءِ الْعُلَمَا مُثَلَّثًا ل‍قُطْرُبِ
    هَذَّبَهُ لِلْحِبِّ رَجَاءَ عَفْوِ الرَّبِّ -- عَمَّا جَنَى مِنْ ذَنْبِ عَبْدُالْعَزِيزِ الْمَغْرِبِي
    مُصَلِّيًا مُسَلِّمَا عَلَى رَسُولِ الْكُرَمَا -- وَالآلِ وَالأَصْحَابِ مَا لاَحَ بَرِيْقُ يَثْرِبِ
     
  3. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    khel3atkoum lougha l3arabia dial bessa7 ?? :D
     
    bella999 et Rida aiment ça.
  4. Rida

    Rida Accro

    J'aime reçus:
    169
    Points:
    63
    jamiiiiiiiiiiil jiddan ^^ +1

    fkratni b wa7d l9asida jmiiila smitha


    خل ادكار الأربـعِ والمعهد المرتبعِ *** والضاعـن المودعِ وعـد عنه ودعِ
     
    RedEye aime ça.
  5. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    postiha postiha:D
     
    1 personne aime cela.
  6. kechia

    kechia Accro

    J'aime reçus:
    211
    Points:
    63
    wa3rat bejhad tte les 2 o khassak tkoun wa3ar fl'arabe pr les comprendre^^!
    merci Redeye et ID pr le partage!
     
    RedEye aime ça.
  7. bella999

    bella999 Accro

    J'aime reçus:
    458
    Points:
    63
    Merci Redeye :)
     
    RedEye aime ça.
  8. Mysa

    Mysa Accro

    J'aime reçus:
    2310
    Points:
    113
    Raw3a!!!

    merci pour le partage redeye
     
    RedEye aime ça.
  9. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    mar7baaa
     

Partager cette page