محاولات مكشوفة لانفصاليي الداخل لاظهار المغرب في صورة البلد المنتهك لحقوق الإنسان

Discussion dans 'Info du bled' créé par RedEye, 28 Avril 2013.

  1. RedEye

    RedEye - أبو عبدالرحمن - Membre du personnel

    J'aime reçus:
    4153
    Points:
    113
    [​IMG]
    رجال الأمن يحاولون تفريق تجمر للانفصاليين بالعيون | منارة





    كشفت مصادر صحراوية مطلعة ل"منارة" ان جبهة البوليساريو أوعزت الى فلولها بالعيون من اجل إشعال نيران الفتنة وافتعال التجمهرات

    و كذا محاولة استفزاز عناصر القوة العمومية لجرهم الى مواجهات مفتوحة تظهر المغرب في صورة البلد الذي ينتهك حقوق الانسان.وهي محاولات يائسة تأتي في أعقاب قرار مجلس الامن الاخير وبعد تراجع واشنطن عن مقترح توسيع مهمة المينورسو لتشمل ولايتها قضايا حقوق الانسان.

    وحسب نفس المصادر فقد شرعت أميناتو حيدر، مرفوقة بأعضاء في منظمة امنستي، في القيام بجولات استفزازية بشوارع العيون في الوقت الذي قام فيه اكثر من 300 شخصا من انفصالي الداخل في القيام بتجمهرات بالطرق العمومية وتكسير الواقيات الأمامية للسيارات والمحلات التجارية، وذلك للدخول في مواجهات مع قوات حفظ النظام وبالتالي الشروع في جرد الضحايا المفترضين والخسائر المحتملة، غير ان ضبط النفس والعلم المسبق بمخططات البوليساريو أجهض هذه المحاولات المفبركة، مما دفع أمينا تو حيدر وعملائها الى اختلاق أرقام وهمية للضحايا مع العلم ان مراكز الصحة بالمدينة لم تستقبل أية ضحية مدنية باستثناء 20 شرطي وحوالي 21 عنصرا من القوات المساعدة الذين أصيبوا بجروح متفاوتة الخطورة جراء رشدهم بالحجارة وقنينات حارقة حيث تلقوا الإسعافات الضرورية.

    39 مصابا من عناصر القوة العمومية على خلفية أعمال الشغب بمدينة العيون

    من جهة أخرى كشف مصدر أمني ل"منارة" ان حصيلة اعمال العنف والشغب التي قام بها أشخاص محسوبين على انفصالي الداخل بلغت مساء أمس السبت 39 مصابا، من بينهم 20 عنصرا من قوات الشرطة و21 من عناصر القوات المساعدة، موضحا ان اصاباتهم كانت متفاوتة الخطورة جراء رشقهم بالحجارة وقنينات حارقة من طرف متجمعين بلغ عددهم حوالي 300 شخصا.

    وأوضح ذات المصدر ان النيابة العامة بمدينة العيون أعطت تعليماتها بفتح تحقيق معمق في الموضوع لتحديد مرتكبي اعمال العنف والشغب وتقديمهم امام العدالة، وذلك ترسيخا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب الذي يشكل جوهر منظومة حقوق الانسان التي يتخفى وراءها دعاة الانفصال.
    وحول الأرقام التي تداولتها منظمة امنستي بشان الضحايا المفترضين في صفوف المتجمهرين، نفى مصدر امني تسجيل أية إصابات، مؤكدا ان أميناتو حيدر ظلت تجوب شوارع العيون مساء السبت بمعية عناصر من امنستي بحثا عن ضحايا محتملين لتاثيت اكاذيبها، غير انه في ظل غياب اي تدخل امني وانتفاء الضحايا عمدت المعنية وعملائها الى اختلاق أرقام وهمية لاستدراج التعاطف لمطالبها الانفصالية




    المصدر

     

Partager cette page