محطة تخصيب جديدة في إيران.. وواشنطن لا تستبعد "ضربة خاطفة"

Discussion dans 'Info du monde' créé par @@@, 19 Avril 2010.

  1. @@@

    @@@ Accro

    J'aime reçus:
    252
    Points:
    83
    [​IMG]

    فيما وافق الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الإثنين 19-4-2010 على عدة مواقع لإقامة مصانع جديدة لتخصيب اليورانيوم، قال الأدميرال مايك مولن، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، قال ان توجيه ضربة خاطفة ضد الأهداف النووية الإيرانية سيقطع شوطا طويلا باتجاه تأجيل برنامج طهران لتخصيب اليورانيوم.

    وقال مولن، أبرز مستشاري الرئيس الأمريكي باراك أوباما للشؤون العسكرية، إن جميع الخيارات مطروحة على طاولة بحث "السلاح النووي الإيراني"، وأضاف "إذا طلب الرئيس أوباما ضربة عسكرية، فالولايات المتحدة مستعدة لذلك".

    وأعلن مولن لصحيفة "نيويورك تايمز" ان أيضا أن الخيارات العسكرية قائمة ولكن الجهود الدبلوماسية هي أفضل سبيل للمضي قدما في الوقت الراهن.

    من جانبه أقر وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس ارسال مذكرة الى البيت الابيض حول البرنامج النووي الايراني الا انه نفى ان تكون للتحذير.

    وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إنّ مذكرة غيتس كانت تهدف الى تحذير البيت الابيض من افتقار واشنطن الى استراتيجية فعالة للحد من تقدم ايران النووي.

    واصر غيتس انها وثيقة لتحديد التخطيط الدفاعي في وقت كانت ادارة اوباما تبحث فيه البدء بممارسة ضغوط اضافية على ايران.



    http://www.alarabiya.net/articles/2010/04/19/106261.html
     

Partager cette page