محكمة فرنسية تلغي عقوبة الإيقاف مدى الحياة بحق برياتوري

Discussion dans 'Motosport' créé par simo160, 5 Janvier 2010.

  1. simo160

    simo160 Accro Membre du personnel

    J'aime reçus:
    100
    Points:
    48
    [​IMG]

    ألغت محكمة فرنسية اليوم الثلاثاء عقوبة الإيقاف مدى الحياة التي كان الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) فرضها بحق فلافيو برياتوري ، الرئيس السابق لفريق رينو الفرنسي لسباقات سيارات فورمولا­.1 بسبب التلاعب بالنتائج خلال سباق جائزة سنغافورة الكبرى عام 2008 .

    وفرضت عقوبة الإيقاف بحق برياتوري بعدما اكتشف (فيا) العام الماضي تورطه في التلاعب بنتيجة سباق سنغافورة لمساعدة الأسباني فيرناندو ألونسو ، سائق الفريق ، على الفوز بلقب السباق من خلال حادث التصادم المتعمد من زميله البرازيلي نيلسون بيكيت.

    بيد أن المحكمة الفرنسية ألغت قرار الإيقاف بحكمها الذي أصدرته اليوم ، والذي استندت فيه على أن دليل الإدانة الذي ساقه (فيا) لقراره كان ضعيفا للغاية وأن هيئة الدفاع عن برياتوري لم تستطع استجواب الشهود الذين قدموا الدليل ، دون الكشف أسمائهم.

    وطالب برياتوري "فيا" بأن يدفع له تعويضا مليون يورو (43ر1 مليون دولار) بسبب ما أصاب سمعته من ضرر.

    وقال برياتوري /59 عاما/ إن ماكس موسلي ، الرئيس السابق لفيا ، "أعمته رغبة قوية بالثأر الشخصي" منه ، مشيرا الى أن (فيا) انتهك "معظم القواعد الأساسية في إجراءات التحقيق معه ، وحرمه من حقه في محاكمة عادلة".

    ولم يتضح بعد ما إذا كان بإمكان برياتوري العمل مجددا في عالم فورمولا­1 ولكن قرار المحكمة في حد ذاته يمثل صدمة للاتحاد الدولي لسباقات السيارات.

    كما قدم بات سيموندس ، المدير التقني السابق لرينو ، التماسا إلى القضاء من أجل رفع عقوبة الإيقاف لمدة خمس سنوات والتي فرضت عليه بسبب تورطه في الفضيحة نفسها.

    واتهم بيكيت كل من برياتوري وسيموندس بأنهما أصدرا إليه تعليمات بالتصادم المتعمد خلال سباق سنغافورة عام 2008 .

    وأنكر برياتوري أي معرفة له بالحادث ، في حين أكد سيموندس أن الفكرة كانت من بيكيت نفسه.

    واعترف فريق رينو بأنه أصدر تعليماته إلى بيكيت بهذا التصادم ليفرض (فيا) عقوبة بالايقاف لمدة عامين بحق الفريق ، مع وضعه في الاعتبار رحيل كل من برياتوري وسيموندس عن الفريق.

    ونفى فريق رينو أي معرفة له بهذا المخطط التآمري من برياتوري وسيموندس.

    وأوضحت شركة رينو الفرنسية لصناعة السيارات أنها ستقدم "هيكلا جديدا للفريق وستعيد النظر في الإجراءات الداخلية لضمان عدم تكرار مثل هذه الوقائع".

    source

     

Partager cette page