مخزانية.. بصحتي وراحتي

Discussion dans 'Nouvelles (9issass 9assira) & Chroniques' créé par nournat, 8 Avril 2011.

  1. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83

    أنا شعباوية مخزانية حكومية جمعوية حزبية قالبا الفيستة والصباط والتريكو وباغا دار وعمارة وڭريمة وطموبيل وطاكسي وكار ..

    أنا بعت الماتش و"هوما" شراوني وكراوني ورهنوني وشراو الساروت وسكنوني الجنون ديال المخزن.

    وكنتملق وكنتعلق وكنتزوق وكنتسلق على ظهر القراء وعلى ظهر الشعب المسكين المظلوم المحچور المچعور باش نوصل ونحصل ونطلع ونبلع ونوللي كنخلع..

    وباش نقضي مصالحي الشخصية وأغراضي المادية .. راني غير كنتفلاّ عليكوم متبقاوش تقراو لييّا...

    للّي معجبوش هادشي العار يلا ما يخلّيه

    وللّي كيعرف سّي بشعيب الناجي يمشي يدعيه...

    ***
    صراحة، من العجيب والغريب، ومن الغباء والحماقة والبلاهة والبلادة أن يتباهى البعض ويتفاخر برغبته في الإصلاح! وكأن كل المغاربة نائمون في العسل أو وكأننا نتلذذ بالفساد الساري من سقف البلاد إلى أسفلتها! لم يفهم أصحاب تلك الحركات والمسيرات المستجدة المستحدثة المبتدعة أن روابط الثقة مقطوعة بيننا وبينهم، وأننا نشك في من وراءهم وفي من يساندهم. لم يفهموا بعد أننا ضد أساليبهم المشبوهة وطرقهم، وأن البلاد بلادنا أيضا وليست فقط بلادهم.

    هل يظنون أنهم هم من بدأ المظاهرات والمسيرات الاحتجاجية؟ لا للأسف.. كل من يعيش في العاصمة يعلم تمام العلم أن الساحة المقابلة للبرلمان لم تخلُ يوما من الأيام من احتجاجات الدكاترة وأصحاب الشهادات العاطلين عن العمل، ولا تمر ساعة عشية دون أن نشهدهم يطالبون وينددون بأصواتهم التي يصل صداها آخر أروقة شارع محمد الخامس. الكل يعلم أن كلاّ منذ الأزل يحاول التغيير والإصلاح ما استطاع حسب قدراته وما توفر له من إمكانيات.

    لم يعوا أننا في مغربنا، رغم القهر الذي نجرعه بعضنا البعض في كل مرفق عام أو خاص أكثر مما تجرعه لنا الدولة بمسؤوليها، ننعم بالأمن والأمان.. كلمتان يشق على من عاش فيهما أن يفهم مدى وعمق وصدى معنييهما، فلربما هم في حاجة إلى الفتنة والحرب والخوف والرعب كي يحمدوا الله على بلد محاط برحمة الله.. بلد يفيض ببركة الله.. مغرب نعمة لمن شكر النعم. وإن كان كل شاكر لأنعم الله مخزاني.. فأنا مخزانية شاكرة بصحتي وراحتي.

    ***
    والآن في ظل هذا النظام الجديد الذي يريدون بكل وسيلة ترسيخه في عقول المغاربة عبر إعلام ممنهج، نظام "جورج بوش" العدائي الذي اتهم كل من يعارض سياسته بالإرهابي؛ نظام: إن لم تخرج معنا في المسيرات فأنت مخزاني ضد الإصلاح! نظام: إن لم تكن معنا فأنت مع الفساد، نظام: إن لم تثق بنا رغم الشبهات المحيطة بطرقنا وخلفياتنا من كل جانب فأنت مخابراتي مشبوه، نظام: "انت معانا ولا معاهوم.. واحنا هما الاخرين"، نظام يحاولون عبره قلب موازين الحق والباطل؛ وعوض أن نطالبهم بتوضيح نواياهم ومبتغياتهم وطرح خططهم القادمة أمام العلن حتى يعرفها الكل، والإعلان عمن يدعمهم حتى نستيقن من توجهاتهم، أصبح هم من يطالب الشعب بتفسير حبه لوطنه وملكه، وكأن حب الملك بات تهمة يجب المحاسبة عنها، أصبح هم من يستفسر عن وطنيتنا وإخلاصنا للبلد، أصبح كل من أبدى رأيا يدعو من خلاله الشعب أن يعيد النظر في سلوكياته ووعيه بحقوقه وواجباته قبل أن يجابه الدولة ويعادي النظام، يتهم بالرجعية وابتغاء التفرقة وتمخزانيت، محاولين بذلك إخفاء صوت غالبية المغاربة كي تعلو أصواتهم.

    ونحن نعلم منطق الأقلية التي تحس بالضعف، أنه منطق داع إلى الثورة بغية إثبات الوجود والرأي. وهذا أمر محمود إن كانت الأقلية مستضعفة أو مهمشة تريد إسقاط "الحچرة" والظلم و الهدر عن حقوقها. لكن، حينما تتكلم هذه الأقلية نيابة عن شعب 40 مليون نسمة دون توكيل، ماسة بكلامها ثوابت هذا الشعب وبلده وحصونه المنيعة التي سدت عنه جبروت الأعداء لقرون بل لآلاف السنين، مغرب لم تسطع قوات الإمبراطورية العثمانية اختراق وحدته وتماسكه ولم تقدر الحماية الفرنسية والاستعمار الإسباني وأعين الغرب الجشعة نبش أواصر هويته وعجز التاريخ أمام عروة شعبه الوثقى أن يفصمها أو يؤثر في تلاحمها، هنا يجب أن نتحدث، هنا يجب أن نرفع أصواتنا لتعلو فوق صوت الباطل.. نعم، يجب أن نرفع أصواتنا كشعب واحد، كروح واحدة، كمغاربة التاريخ في كل مكان، منذ الأزل، حتى آخر الزمان، لتعلو وتسمو فوق صوت الفتنة

    فتنة تحدث عنها الحديث الشريف ـ عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ويل للعرب من شر قد اقترب، من فتنة عمياء صماء بكماء، القاعد فيها خير من القائم، والقائم فيها خير من الماشي، والماشي فيها خير من الساعي، وويل للساعي فيها من الله يوم القيامة./ صحيح البخاري ـ الْفِتَنِ 6670

    ***
    ألم يفهم هؤلاء قول الله الحق: "لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم". آية كما شرحت بمنحى أنْ لن يبدل الله ما بقوم من سوء حتى يُصلحوا أنفسهم، شرحت أيضا بمنحى آخر، بما تعنيه أنْ لا يبدل الله ما بقوم من خير ورخاء ولا يزيل الله عن قوم ما أغدق عليهم من نعم حتى يكفروا بها ويستنكروا لها ويجحدوا بخالقهم ورازقهم الواحد القهار. وفي هذا نرى مجتمعنا المغربي من المنحيين، أننا إن أردنا الإصلاح علينا بأنفسنا أولا، وإن جحدنا بأنعم الله فلننتظر البلايا والفتن.
    هل لنا أن نخاف أن نقول للموظف الإداري لا تتهاون واتق الله في أخيك المواطن؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للممرض لا ترتشي واتق الله في عملك؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للمعلم والأستاذ والطبيب أن المدن الكبرى لن تسعكم جميعا وأن أناس البوادي والقرى المساكين المهمشين يحتاجون طاقاتكم وخدماتكم؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول لدكتور أن العيب كل العيب في أن تقعد قعدة النساء فقط لأنك بشهادتك أفضل من أن تشتغل أي عمل شريف لكسب الرزق؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للدكاترة والأطر الغير مشغلة أنتم لستم أحسن من رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي نزل عليه وحي الله وكان قبل البعث راعيا للغنم وبعد ذلك تاجرا عند امرأة: خديجة رضي الله عنها وأرضاها، وأن العمل كيفما كان عبادة؟ وأن الأنبياء والرسل كانوا فقراء يشتغلون لكسب قوت اليوم، وأن علماء التاريخ والفلاسفة والباحثين الكبار العظماء لم يجعلوا من علمهم ذريعة للاغتناء بل وسيلة للخروج من ظلام الجهل إلى نور العلم.

    وأن من أعطى لمراكز الاتصالات والشركات الخاصة الرخصة للعمل في المغرب دون ضرائب وبأقل تكلفة هي الدولة كي توفر لك فرصة عمل! وأن الدولة مهما سعت لا يمكن أن تستوعب كل خريجي الجامعات دفعة واحدة في مناصب حكومية.

    وأننا حتى لو أردنا استرجاع حقوق غصبها أصحاب المكانات العالية بنهب مناصب الشغل لصالح أبنائهم دونا عن أبناء الشعب لا يمكن في المقابل المكوث دون عمل شريف يغنينا مذلة السؤال؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول لبعضنا الحق؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للفتيات انقصن قليلا من العري و"الدجينات المزيرة" و"البوديات المطرطقة" ونقول للرجال كفآكم غلاسة فليس كل الفتيات باغيات وليست كل من لبست غير ما يستر العورة فهي تباع وتشترى.. ؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للرجال كفاكم "ضسارة" و"صيادة" وللنساء جمعوا راسكوم وللشباب "للي عندو شي صاحبتو يمشي يضرب بها الصداق وللي عندها شي صاحبها تقول باسم الله وتقبل باش ما عطى الله وباراكا من النفخة الخاوية.. وباراكا متجرجروهوم فالقهاوي وتخيطو بيهوم الدروبة والزناقي" وللبنات "جمعو راسكوم ملقيتوش للي يعطيكوم قتلا دالعصا"
    هل لنا أن نخاف أن نقول للأزواج "ديوها فعيالاتكوم وديوركوم وصرفو راه الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم"؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للزوجات كفى إهمالا لأزواجكن وكفى عصبية وكفى "نڭير" واجعلن عبادتكن في الحلم في التعامل واللين وطيب الخاطر؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للأسرة كاملة وللمربين في المدارس ازرعوا في أخلاق أولادكم حب الدين والوطن والملك كما لو أنكم تزرعون بذرة بعناية علها تثمر بما ينفع الناس؟
    هل لنا أن نخاف أن نقول للكتاب والصحافيين كفاكم تمويها للحقائق وتمييعا لكتاباتكم وغسلا لأدمغة القراء؟
    هل لنا أن نقول لهم اكتبوا ما في ضمائركم بقوة وحدة وصراحة عارية من كل دبلوماسية أو نفاق أو"تزواق" وقولوا قول الحق فالحق يعلى ولا يعلى عليه؟
    هل لنا أن نرى حقيقتنا في المرآة ونتدارك أخطاءنا ونعي حقوقنا وواجباتنا قبل أن نقوم لمحاسبة بلد نعيش فيه الأمن والأمان ورخاء الغذاء والملبس ودفئ العائلة و حضن الوطن..
    وإن عاد أصحاب المناصب العليا في مناصبهم هل لنا أن نطالب بالتغيير بطريقة أرقى من التي شهدنا في أشهر خلت؟
    إن كان كل هذا يجعل منا مواطنين مخازنيين.. فسأصرخ عوض مخزانية... قولوا
    مغربية حرة بصحتي وراحتي


    almanba333333
     
  2. anaayoub

    anaayoub Accro

    J'aime reçus:
    187
    Points:
    63
    je ne suis pas vraiment d'accord avec cette femme, mais on ne peut pas nié qu'il y a une part de vérité dans ce qu'elle dit

    le jour de la maniféstation du 20 mars j'etais sur place avec des amis pour la réalisation d'un reportage sur la manif, j'etais tres proche des maniféstants sans participer avec eux et a ce moment la c'etait un ami a moi qui avait la caméra donc ana kant ghir wa9ef ka nchouf,
    l'un des organisateurs (un gauchiste) a dit: gal lik amir al mouminin wa rah amir al moujrimine hadak. dart chaft fih o howa ykhanzar fia wa7ed tkhanzira mzyana o mcha baddal lblassa.
    en gros wasst le mouvement kaynine nass li ma f balhom la cha3b la walou mais plutot tassfyat l7issbaat m3a lmo2assassa lmalakia o hado houma li manhom lkhouf kolo
    amma les jeunes du mouvement ka n3raf manhom bzaf ils sont tres sympas ils sont tres engagé et comme nous tous ils revent d'un maroc meilleur
    mais quand tu es encadré par nahj dimo9rati et sa petite fille (AMDH) et par l3adl wa al i7ssane ca va etre dur de gagner les coeurs des marocains
     
  3. nournat

    nournat Wld l3iyachiya

    J'aime reçus:
    344
    Points:
    83
    je n'ai jamaisdis que les 20 fevristes sont des khawana wlla moul7idine wlla fattanin , 7acha lillah , la plus part fihoum , kan3rafhoum w glasst m3a bezzaf mnnhoum , des jeunes lli kif galti , lhadaf dyalhoum howa un maroc meilleurs , ma balhoum la b mou2assassat imarat lmo2minine la b lfassl 6 mn doustour , la b tawabit diniya lilmamlaka , lhadaf dyalhoum houwa mo7arabat lfassad ...

    MAIS ... kif galti mlli kaykhalliw mjmou3at mn lmoun7arifine w lfi2at ddalla ytssalllou w yndassou w y7amlou 7atta houma chi3arat moufakhakha ... kaykounou 9at3ou dak lkhayt rafi3 lli kan i9dar ijma3 binhouml w bin cha3b ...

    personnellement ma 3ammarni knt an anti 20 fevriste , mais knt da2iman kan7addar mn lfattana , lli ghaybghiw isaydou wast l7amla ...

    lmass2ouline 3la 7arakat 20 fevrier darou akbar khata2 w akbar zal9a mlli wad3ou yeddhoum f yad jama3at b7al l3adl w l2i7ssan bach t3awenhoum f ttandim w nnahj dimo9rati bach i3awnhoum f zakham l2i3lami w wlidat l3ilmaniya , bach i3ammrou bihoum chari3 ... bghaw imken ghir it3awnou bihoum f llawal w mn ba3d ilafdouhoum , sa3a ma b9ina 3arfine daba chkoun lli t3awen b lakhour w chkoun lli baghi ylfad lakhor ???
     
  4. gaminediaboliqu

    gaminediaboliqu Visiteur

    J'aime reçus:
    0
    Points:
    0
    للاسف...فنحن نتناول مصير انفسنا بالعطف...والامتيازات الغبية...حركة شبابية...مادلالة هذه الكلمة
    غير انها كلمة فستقية تبين على محدودية ف اتناول وطفولية سياسة...هل علينا ان نجعل مستقبل امتنا بين شباب لا يقشعو شيئا فيما يسمى بالسياسة..هل سنرهن انفسنا..لنجعل اطفال يمرحون ويهتفون ببراءة صبيانة وبعض الحاسدين يركبو ن ضهورهم وهم يرمون اليهم بالاعلعاب
    علينا ان ننهي مع هذه المهزلة...شباب...اطفال...امراة...واولئك الشيوخ و اولئك العجائز...الذي اوصلو لنا هذا المغرب كما نراه اليوم..هل نرميه...اين شهامة الاعتراف بالجميل...اليسو هم المتمرسين...ايسو هم الحاذقين
     

Partager cette page