مذ كنت نُطفة

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 3 Mars 2008.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    مذ كنت نُطفة




    مذ كُنت في ظلمات أمي نطفةً

    مذ كنتُ أسما في الكتاب

    أسكنتك النبض الوليد ومهجتي

    وزرعت نورك في الحنايا والرحاب

    يا توأم الروح الوليدة إنها

    تسمو بحبك كل نفس في انسياب

    وتعانق النور المنير وتعتلي

    هام الشموخ بعزة فوق التراب

    يا ساكنا فيها الحنايا إنني

    أدعوه ربي خالقي مُجري السحاب

    ومُسير الماء الزلال بحكمة

    بغمام خير مُنبت أرض اليباب

    أشتاق من يدك الكريمة شربةً

    تكفي لعمر من شراب مستطاب

    طه الحبيب سأفتديك .. مُكرما

    في الأرض كُنت وفي السماء وفي الشِعاب

    خَسِئَت شعوب لا تقدر أحمدا

    نِعم النبي وخاتم الأحباب

    راحوا يكيلون السباب جهالةً

    لم يعرفوا يوما طريقا للإياب

    إني إله الكون جئتك راجيا

    لم ينفع النصح المُبيَّنَ أو العتاب

    سَلِط عليهم من عذابك جملةً

    واجعله ربي بالدعاء المستجاب

     

Partager cette page