مرافعة

Discussion dans 'toutes les poésies...' créé par HANDALA, 3 Janvier 2009.

  1. HANDALA

    HANDALA Bannis

    J'aime reçus:
    91
    Points:
    0
    مرافعة

    :..

    أَتَقولونَ جُنِنّا؟!

    عَجَبٌ هذا الخَبَرْ!

    ما الّذي مِنّا بَدَرْ؟

    هَل تَرَكنا الأرضَ

    في فَقرٍ وَجَهلٍ وَخَطَرْ

    وَغِناها كُلُّهُ تَحتَ ثَراها مُدَّخَرْ

    ثُمَّ رُحنا نُشعِلُ الآمالَ بالمالِ

    لِنَزهو بِصُخورٍ في القَمَرْ؟!

    هَل رأيتُمْ أَحَداً مِنّا كَفَرْ؟

    هَل أَقَمنا مَسْلَخاً في كُلِّ حَيٍّ

    وَذَبحنا كُلَّ حَيٍّ مِن مَساكينِ البَشَرْ؟!

    أَيُّنا باسمِ تَعاليم ِالدّياناتِ انتَحَرْ؟!

    أَيُّنا قَد نَحَرَ الآلافَ مِنّا

    لاِختلافاتٍ بِوجْهاتِ النَظَرْ؟!

    أَيُّنا قَد قَتلَ النّاسَ..

    وَألقي تُهمةَ القَتْلِ عَلي ظَهْرِ القَدَرْ؟!

    أَيُّنا ثارَ

    لَكَيْ يُصلِحَ هذي الدّارَ

    فانهَدَّتْ

    وَلَم يَبقَ عَلَيها حَجَرٌ فَوقَ حَجَرْ؟!

    أَيُّنا خاضَ حُروباً

    وَضَعَتْ جَنّاتِ هذي الأرضِ

    في حَلْقِ سَفَرْ؟

    أَيُّنا صافَحَ خَدَّ النّاسِ بالصَّفْعِ

    وَصَبَّ القَمْعَ في الأفواهِ بالقُمْعِ

    وَدافَ الدَّمَ بالدّمعِ

    وَغَطّي فِعْلَهُ

    باسمِ المَسيحِ المُنتَظَرْ؟!

    أَجُنِنّا؟ أَلفُ كَلاّ.

    نَحنُ مَرضي.. لَيسَ إلاّ.

    وَبأيديكُمْ تَفَشّي الدّاءُ فينا وَانتَشَرْ.

    يُمكِنُ القَولُ بأنّا

    قَد تَعرَّضنا لِنيرانٍ صَديقَهْ!

    بَعضُكُمْ أَطْعَمَنا مِن لَحمِنا قَسْراً

    كَما اعتَدتُمْ علي أن تأكُلوا مِن لَحمِكُمْ

    مُنذُ بِداياتِ الخَليقَهْ!

    هُوَ ذا لُبُّ الحَقيقَهْ.

    لَيسَ مِن حَقِّ الّذي سَجَّرَ هذي النّارَ

    أن يَشكُوَ مِن وَهْجِ الشَّرَرْ.

    لا.. ولا مِن حَقِّ مَن

    قَد غَرَسَ الأشجارَ

    أن يَستاءَ مِن نَوعِ الثَّمَرْ.

    بَلْ لَنا نَحنُ حُقوقَ الغَيظِ وَالشَّكوي

    فَأنتُمْ سَبَبُ البَلوي

    وَما مِن (عاقِلٍ) مِن بَينِكُمْ مِنّا اعتَذَرْ!

    ***

    يا ذَوي البُصْرِ وَأصحابَ البَصَرْ

    هَل لَدَينا حُجَّةٌ

    تَصمدُ في وَجْه ِاحتجاجاتِ البَقَرْ؟!

    أحمد مطر

     

Partager cette page