مراكش :تأشيرة وهمية لفرنسا بمبلغ 20 ألف درهم

Discussion dans 'Scooooop' créé par Legrand, 7 Février 2007.

  1. Legrand

    Legrand DJ--L£grand

    J'aime reçus:
    5
    Points:
    0
    لايختلف اثنان على أن عمليات النصب والاحتيال ارتفعت وتيرتها في الآونة الأخيرة، واختلفت وتعددت أوجهها وأشكالها وحتى المتعاطين لمزاولتها الذين يستغلون في ضحاياهم إما سذاجتهم أو الثقة الزائدة أو الخوف من عواقب وخيمة يوهمونهم بها وفي هذا الإطار قالت السيدة م ـ خ أنها وقعت ضحية نصب واحتيال بعد أن أوهمتها سيدة تدعى إ ـ ع بأن لها علاقة ومعرفة متينة بشخصية مهمة تعمل بالقنصلية الفرنسية بمراكش بإمكانها أن تنجز لفائدتها تأشيرة العبور الى الديار الفرنسية
    وأكدت الضحية في قضية تعرض على أنظار ابتدائية مراكش مسجلة تحت عدد 200 ـ 2007 أنها سلمت المتهمة ا ـ ع مبلغ 20 ألف درهم للحصول على التأشيرة وأوضحت أنها تمكنت من كراء شقة بمراكش عن طريق المتهمة لقضاء عطلة نهاية السنة الميلادية، وخلال إقامتها تبادلت أطراف الحديث مع المتهمة التي عرفت بمشكلها المتعلق برفض القنصلية الفرنسية لطلبها الرامي للحصول على التأشيرة المرتبطة باستكمال أوراق الزواج بخطيبها الفرنسي ف م وضربت لها المتهمة موعدا حضرته رفقة شخص ادعت أنه يعمل بالقنصلية الفرنسية بمراكش والذي سلمته جواز سفرها المنجز بعمالة عين السبع بمدينة الدارالبيضاء والوثائق المتعلقة بملف الزواج ليتم تحديد مبلغ 20 ألف درهم كمقابل لإنجاز الخدمة عن طريق زميل له بالقنصلية وسلمت الضحية لهذا الشخص مبلغا أوليا قيمته 8000 درهم وفي اللقاء الثاني بإحدى المقاهي قدمت لها المتهمة شخصا آخر وأخبرتها بأنه هو من سيقوم ويتكلف بموضوع التأشيرة بالقنصلية، وطالبتها بما تبقى من المبلغ المتفق عليه، وهو ماكان بالفعل حيث سلمتها الضحية مبلغ 12 ألف درهم، ووعدتها المتهمة بالحصول على التأشيرة في اليوم الموالي غير أنها اختفت عن الأنظار لتكتشف أنها كانت ضحية عملية نصب واحتيال ونفت المتهمة إ ـ ع ، المتابعة في هذه القضية في حالة سراح، مانسب إليها من تهم النصب والاحتيال مؤكدة أن كل ماتدعيه الضحية لا أساس له من الصحة وهو مجرد ادعاء

    Source : Alalam.ma


     

Partager cette page